من السبب في حادث تدافع منى ؟

0 min read

 

من السبب في حادث تدافع منى ؟

حصلت كارثة في موسم الحج لسنة 2015، حيث يقال حسب التقارير الرسمية للحكومة السعودية أنه توفي   769  قتيلا بالإضافة إلى 934 جريحا.

و حسب بعض الغربيين منهم وكالة أسوشيتد برس  بالإنجليزية  Associated Pressمن بين المشاركين فيها و المؤثرين فيها اليهودي الصهيوني روبرت ميردوخ و الرئيس التنفيذي غاري بي بروت ، فالعدد كبير يتجاوز الألف قتيل حيث قدرت الوكالة العدد ب 1221 قتيل، وهذا ما كذبته السلطات السعودية.

سبق و أن حدثت مآسي في مواسم حج سابقة، و كان دائما تظهر فيها ثلاثة مشاكل هي:

  1. الشيعة الإيرانيين يقومون بأعمال إرهابية أو ممارسة العنف أو عدم إحترام قوانين السلامة و التنقل.

  2. العدد الكبير للحجاج مشكلة يصعب حلها. و عدد من الحجاج سيؤوا التصرف و همجيون.

  3. سوء النظيم للحكومة السعودية. حيث يرتكبون أخطاء فادحة.

هاته المشاكل الثلاثة تتكرر دائما كل سنة، مما يجعلنا نجزم على أنها هي أسباب حادثة تدافع منى.

قبل أن نغوص في بحثنا لتحليل ما حصل نود الرد على من قارن تجمع النصارى يف الفيلبين لإستقبال بابا روما، بالحجاج يف مكة، حيث قال بعضهم أن النصارى منظمين، بينما لامسلمين في السعودية غير منظمين. وهذه مقارنة سيئة، و غير عادلة، لأن مراسيم الحج فيها مراحل صعبة و معقدة، حجيث تلزم تحرك الحجاج وصعدهم عرفة وغير ذلك من التعقيدات التي تطول أكثر من يومين، فتحريك مليوني حاج دون إحتساب الحجاج في الداخل السعودي هو أمر صعب.

بلغ عدد الحجاج الرسميين القادمين من خارج السعودية حسب المديرية العامة للجوازات 1374206 حاج. وتم إيقاف   67 شخصا بتأشيرات مزورة قادمين عن طريق الجو ، فيما تم ضبط 467 شخصاً قدموا بتأشيرات مزورة عبر المنافذ البرية عن طريق تقنية كشف التزوير عين الصقر.

جاءت إيران التي أرسلت إرهابيين سابقا قاموا بتفجيرات ، وهاجموا الحجاج سابقا في مواسم حج قديمة ! جاءت إيران و إ‘لامها القذر وبدؤوا يستغلون الحادثة للتتهجم على المملكة العربية السعودية، و أ‘لنوا يف الأمم المتحدة و في قنواته الحكومية و غيرها أن السعودية فاشلة و هي المسؤولة عن الأحداث الدامية،  و أن السعودية غير قادرة على تنظيم مواسم الحج. حتى وصل الأأمر أن تقترح إيران التدخل و المشاركة في تنظيم مواسم الحج، وهذه أكبر نكتة مخزية سمعناها في حياتنا. لأن الدولة الوحيدة في العالم التي تهدد مواسم الحج هي إيران، و لن ننسى ما فعلوه سابقا. وما على القاريء سوى البحث عن جرائم الشيعة في مواسم الحج.

المفاجأة التي هي من العيار الثقيل، وهي أن موكب إيراني هو من بدأ التدافع في حادث منى في السعودية سنة 2015. وتوجهوا عكس حركة السير، و هرولوا بكل فضاضة في شوارع السعودية في مكة و الشرطة تجري وراءهم لإيقاف المهزلة.

بل المفاجأة الكبرى هي أن بعض الحجاج يقال أنهم حملوا سكاكين صغيرة، و آخرون ألقوا بالماء القاطع أو مواد كيميائية غير معروفة على الحجاج في منى ! مما دفع بالحجاج المساكين للجري و التدافع !

يمكننا إضافة شهادة حاج قال على أن بعض الحجاج تكهربوا، لأنهم حاولوا إستعمال فوطة مبللة و اتعلق بها في خيوط الكهرباء لكي ينجوا من الدفع، فتكهرب بعضهم و سقط و آخرون حرقوا. لكن لاصور التي إنتشرت تبين أن الذين ماوا في مكان التدافع لم تكن بقربهم أسلاك كهربائية، و لم يتعرض أحمدهم لإحتراق كهربائي، ممكن أن الشاهد كان في منطقة أخرى.

ليس لدينا أدلة قاطعة ونحن نعترف بذلك لأننا لسنا مدلسين، لكن لدينا صور و روايات لحجاج شهود عيان تبين المصيبة أن هذا ممكن بل شبه مؤكد، لكن يبقى الشك و الضنون هي التي تحيط  بهاته النقطة الخطيرة. لأن الصور و بعض تصريحات الشهود لا تكفي، نظرا للعدد الكبير و لأن الحرب الإعلامية بين إيران و السعودية تصل إلى حد تزوير الصور ! ولو اننا نعتقد على أن بعض الصور هي حقيقية، و أشرطة الفيديو تبين فعلا الفوضى اتي تسبب فيها الهمجيون الشيعة. نترك للقاريء هو الذي يميز و يحكم و يبحث و يتحقق من الأمر.

هناك صور لحجاج موتى جلودهم محترقة، ونوع الحرق و اللون يبين أن الجلد كانه تقسر لبعض الميليمترات، وهذا حقيقي و ليس سمكة أبريل. وهو صراحة أمر مخيف وخطير. يجعلنا بكل بساطة نطلب منع الحج على الإيرانيين و الشيعة لأنهم ينتمون لديانة متطرفة sect .

فقد إنتشرت أشرطة فيديو تبين أن بعض المصلين الشيعة صلوا عكس القبلة، و آخرون في موكب كبير كانوا يثيرون العصبية و الفتنة، حيث ينشدون ويرددون هتافات شيعية إثنى عشرية حاملون أعلام وصور غريبة لا علاقة لها بالحج. و كانوا يسيرون في موكب عكس إتجاه الحجاج في الطريق إلى منى ! حيث عادوا في الإتجاه المعاكس بعد إنتهائهم لم يتوجهوا حسب المسار المرسوم لهم ! و تواجهوا مع الحجاج القادمين في الإتجاه المعاكس فحدث تدافع رهيب جدا تعذب فيه الكثير حتى الموت.

لهذا إضطرت السلطات الإسراع في فتح أبواب جانبية صغيرة، و القيام بتفريق الحجاج في خيم جانبية، و إنقاذ ما يمكن إنقاذه، مع مراقبة وتتبع الحجاج الشيعة الإيرانيين الذين جعلوا الشرطة تضطر إلى الهرولة والجري إلى أزقة و شوارع مكة لإيقافهم.

طبعا إيران نشرت أخبارا كاذبة، منها أن موكب لأمير سعودي هي السبب، حيث أغلق ممر منى لكي يمر موكب الأمير الضخم فيه عدد كبير من السيارات، و الفيديو الذي نشروه هو قديم لا علاقة له بحادث منى لسنة 2015، فهو قديم بثلاثة سنوات، وفي ذلك الوقت لم يحدث تدافع ولم يغلق أي ممر رئيسي لمنى.

لكن قنواة الشيعة مثل قناة المنار اللبنانية الشيعية التابعة لإيران و قناة الميادين الشيعية التابعة لإيران للثرثار غسان بنجدو المتعصب الشيعي (الذي طبل لحزب الات عندما كان في قناة الجزيرة) وشيعة في اليوتوب قاموا بحملة مسعورة للتهجم على أهل السنة و الجماعة وخاصة على أرض الحرمين السعودية. فلفقوا صور و فيديوهات قديمة لا صلة لها بالحادث في منى.

المفاجأة الأخرى لجرائم إيران و الشيعة هي أن مواد البناء في بعض مناطق الخليج و السعودية، من بينها حديد ذو جودة سيئة ويبدو أنه مخلوط كيماويا بمواد أخرى تجعل الحديد يفقد صلابته و لا يصلح للبناء ! ومكتوب في ورقة مصدر الحديد على أنه من إيران ! وهذه كارثة ! حيث تم كسر بعض أعمدة الحديد الصغيرة باليد بسهولة دون الحاجة لآلة ! مما جعل العمال يتخوفون و يستغربون من سوء جودة المواد القادمة من إيران. و من يدري ممكن أن هذا له علاقة بحادث الرافعة الذي وقع في توقيت سيء للغاية و سبب كارثة أيضا ! فرغم أن الرافعة هي مصنوعة من شركة أجنبية و لا تحتاج إلى حديد للبناء من إيران، إلا أنه من الممكن أنها وضعت على قاعدة غير متينة مبنية أسفلها،  بسبب الحديد الإيراني الغير جيد، و مع الرياح القوية تسقط الرافعة دون غيرها !

المفاجأة الأخرى ضد إيران، أن شاهد إيراني فرزاد فرهنكيان منشق عن الديبلوماسية الإيرانية، كان يعمل سفير و ديبلوماسي ممثل إيران في عدة دول من بينها بلجيكا، المغرب وغيرها، صرح في مدونته أن ستة جنود إيرانيين شيعة هم من تعمدوا دفع الناس للتدافع، و جر عدد من الحجاج الإيرانيين للسير عكس إتجاه الحجاج، للتسبب في قتل أكبر عدد من الحجاج ! مما يمكن أن يسبب ثورة عارمة و فوضى في السعودية.

و ذكر أسماءهم :

1- عادل السيد جواد موسوي قائد لواء (عاشوراء) من وحدات المليشيا التابعة لقوة (الباسيج).
2-
عبد الباري مصطفى بختي قائد مركز تدريب جامعة الإمام في قصر سعد أباد بشمال طهران.
3-
مصطفى نعيم عبد الباري رضوي
4-
محمد ‏سيد عبدالله‏ محمد باقر
5-
سالم صباح عاشور
6-
کاظم عبدالزهراء خردمندان

و أكد أنهم من فرقة الحرس الثوري الإيراني، من الفرقة 400، وهي وحدة خاصة مدربة على تنفيذ عمليات خاصة خارج إيران.

و يبدو عل ان الأيرانيين العاديين المخدوعين الذين تتبعوا الستة هلكوا أغلبهم حيث توفي 464 إيراني !

و ممكن أن يقول البعض أن هذا بيبين أن الإيرانيين ضحايا وليسوا السبب، و نحن نرد بالعكس، هناك فيديوها لهم وم يتوجهون بالإتجاه المعاكس و أوقفوا موكب الحجاج الذاهبين لرمي الجمرات، فموتهم بهذا العدد يبين أنهم لم يحترموا القوانين فماتوا ! بل أن أخد المصورين يف فيدو قال أنه يعلم أن كارثة سوف تحصل بسبب الشيعة الإيرانيين. و فعلا حصلت الكارثة.

و من بين التصريحات المهمة التي يجب الاهتمام بها، ما قاله وجدان عفراوي العضو القيادي في حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي المعارض، الذي قال أن إيران تحاول على ما يبدو تعويض فشلها في اليمن بعد عاصفة الحزم، و فشلها في سوريا و العراق و البحرين. وكلامه واقعي.

نعود الآن لقضية التنظيم بعيدا عن ضباع الشيعة، وهي قضية التنظيم. طبعا عدد الحجاج كبير جدا و تسييرهم يتطلب تنظيم محكم يسهل تنقلهم. و للأسف نقولها بصراحة فإن التنظين كان ناقصا جدا لعدة أسباب، منها أن هناك منظمين غير سعوديين جاؤوا مع الحجاج في الطائرات من الخارج، ينتمون لشركات نصب و إحتيال، لا يعتنون بالحجاج. وهنا المسؤولية لا يتحملها السعوديون لوحدهم، بل شركات السفر من مختلف دول العالم، لأنها تأخذ المال الكثير من الحجاج و لا تصرف عليهم، حيث لا تضمن لهم مبيت جيد، و لا أكل طيب، و لا تنقل مريح ! لهذا على الحكومات الأخرى قبل الحكومة السعودية أن يمنعوا الشركات الغير قادرة على التنظيم الجيد، و يجب أن يضمنوا أمن و سلامة الحجاج، على الأقل يبيتون في غرف موسعة قليلا بدون تكدس و إلا يتم منع التنظيم لبعض الشركات. فأرواح الحجاج أغلى من “بيزنس” شركات السفر.

كما على السعودية القيام بمجهودات أكبر في قضية خطة توسعة الحرم، لأن بعض الممرات إلى منى ضيقة جدا، ولا يمكن أن يموت الناس فقط لرجوع عشرين شخصا في الإتجاه المعاكس، كما أن بعض الحجاج مرضة و كبار في السن و متعبون. و لا يجب جعل الحاج يقوم بالطبخ بإستعمال قنينات الغاز في الخيم، و الكل يعلم إحتراق و موت مئات الحجاج في خيمهم في السابق بسبب تفجير قنينات الغاز و إحتراق الخيم التي يبدو أن جلها بلاستيكية سريعة الإشتعال.

و الصراحة بناء أكبر و أضخم بناية تشبه البيج بينغ مواجهة ” وكأنها تتحدى الكعبة” أمر يضفي شعورا بالقلق و الخوف، وكان بريطانيا إحتلت السعودية !

فما فائدة بناء أكبر نزل في العالم إذا كان لا يأوي الحجاج، و أغلب الحجاج محدودوا الدخل يأوون في خيم  !

و لا بأس أن توافق السعودية على مراقبة الإيرانيين و الشيعة ولما لا منعهم حتى وإن جاؤوا من لبنان و البحرين.

و لا بأس أن يتم تقبل بعثات تنظيمية من تركيا، المغرب، ماليزيا، قطر، مصر للتنظيم. طبعا ما عدا العراق و إيران.

و نحن نطرح سؤال بسيط، للحجاج الذين يحجون مليار مرة كل سنة وهم ليسوا تجار. لمذا يبذرون أموالهم يفالحج، لمذا لا يتصدقون بها، وعطوا الفرصة لآخرين للحج  ؟! يعني إذا حجيت مرة أو مرتين نعتقد أنها كافية لك، فلمذا تج ألف مرة و أنت تعلم على أننا في زمن الفتن و إقتراب الساعة، و الاس كثر و عدد المسلمين في العالم فاق المليار و النصف و من الممكن أنهم وصلوا بكل سهولة لمليارين ! ما أجمل أن يفكر المسلم في الآخر، و يأوي بأمواله عائلة فقيرة.

مثلا بدل أن يقوم الحاج المغربي الذي حج ثلاثة مرات، بالحج للمرة الرابعة و يصرف حوالي 5000 إلى 7000 دولار، أن يقوم بإعطائها لعائلة سورية تعيش يفالشارع، لإيوائهم في سكن فقير صغير لائق، محميين تحت سقف ضد برد الشتاء و حرارة الصيف، وللستر و البركة، فإن هذا يعد أحسن حج على الإطلاق و الله يبارك إن شاء الله.

و الحمد لله رب العالمين.

عرض لأرقام و صور تابعة للموضوع.

  • قائمة البلدان التي أحصت ضحاياها من الحجاج في حادثة تدافع مشعر منى:

إيران: 464

مصر: 177

نيجيريا: 145

إندونيسيا: 127

الهند: 101

باكستان: 87

بنغلادش: 79

مالي: 60

السينغال: 54

التشاد: 52

بنين: 34

المغرب: 33

أثيوبيا: 31

السودان: 30

النيجر: 28

الجزائر: 28

بوركينافاسو: 22

الكاميرون: 20

ساحل العاج: 14

ليبيا: 10

الصومال: 8

كينيا: 6

غانا: 5

موريس: 5

تنزانيا: 4

تونس: 4

بورندي: 1

العراق: 1

الأردن: 1

سلطنة عمان: 1

هولندا: 1

 -02-حريق-مخيم-مصريين-حجاج-منى-2015 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 01 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 02 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 03 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 04 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 05 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 06 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 07 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 08 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 09 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 10 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 11 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 12 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 13

Muslim pilgrims arrive to throw pebbles at pillars during the "Jamarat" ritual, the stoning of Satan, in Mina near the holy city of Mecca, on October 15, 2013. Pilgrims pelt pillars symbolising the devil with pebbles to show their defiance on the third day of the hajj as Muslims worldwide mark the Eid al-Adha or the Feast of the Sacrifice, marking the end of the hajj pilgrimage to Mecca and commemorating Abraham's willingness to sacrifice his son Ismail on God's command in the holy city of Mecca. AFP PHOTO/FAYEZ NURELDINE (Photo credit should read FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images)
Muslim pilgrims arrive to throw pebbles at pillars during the “Jamarat” ritual, the stoning of Satan, in Mina near the holy city of Mecca, on October 15, 2013. Pilgrims pelt pillars symbolising the devil with pebbles to show their defiance on the third day of the hajj as Muslims worldwide mark the Eid al-Adha or the Feast of the Sacrifice, marking the end of the hajj pilgrimage to Mecca and commemorating Abraham’s willingness to sacrifice his son Ismail on God’s command in the holy city of Mecca. AFP PHOTO/FAYEZ NURELDINE (Photo credit should read FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images)

-حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 15 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 16 -حاددث-منى-قتلى-حجاج-سعوديةحقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 17 حريق-مخيم-مصريين-حجاج-منى-2015 حقيقة- إنسلاخ- جلود- صور- 01

بنقدور نبيل

 

 

 

About بنقدور نبيل 3320 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد