إنتصار الإسلام في قضية شارلي إبدو !

إنتصار الإسلام في قضية شارلي إبدو !

شارلي هيبدو أبطالها مسلمون !

رغم أن الغرب حاول صب الزيت في النار و تشويه صورة المسلمين في العالم، و الضغط على المساكين المسلمين في فرنسا، إلا أن الله عز وجل جعل مكرهم و كيدهم ضد الإسلام خسارة للعنصريين الحاقدين.

رغم الفيديوهات و الصور و التصريحات التي فيها عنصرية كبيرة ضد المسلمين، و رغم صور الإخوان كواشي و كوليبالي ويغرهم، إلا أن الإسلام إنتصر !

السبب هو أن الشرطي الذي ضحى بنفسه من أجل أمن فرنسا هو مسلم من أ÷ل السنة و الجماعة من أصل عربي، أحمد مرابط، البطل القومي التي تجاهله الإعلام الصهيو صليبي ولم يتحدث عنه إلا القليل و بعجال، وكأنه لا شيء !

أما في حادثة الهجوم على متجر يهودي، فإن البطل الذي أنقذ الأبرياء من قبضة الإرهاب، هو مسلم سني من أصول إفريقية جنوب الصحراء !

أما ردة فعل السملمين فإتسمت بالإحترام لضحايا كبشر، ووقف بعضهم وقفة إنسانية ضد الإرهاب أمام رئيس فرنسا هولاند، معربين في نفس الوقت عن رفضهم لسب الإسلام و الرسول. منهم موقف المغرب المشرف الذي حضر بعد الأزمة و قابل حكومة فرنسا لكن رفض وقفه أمام نتنياهو، وأمام العنصريين الذين يرفعون رسوما مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

 

المفاجأة اكبرى أن الكثير من الغربيين تشجعوا و صرحوا على أنهم ضد شارلي إيبدو ((أنا لست شارلي)) ووضحوا موقفهم من أن فريق شارلي إبدو سبوا كل شيء له علاقة بالإيمان و الأخلاق الحسنة و الإنسانية، و أنهم جنود صهاينة سبابون جرحوا أحاسيس المليارات و ليس فقط المسلمين، كما أنهم هم من تسببوا في الفتنة، كما أنه من الممكن أن واحد على خمسة من الفرنسيين يشكون في الرواية الرسمية للحكومة الفرنسية ! حيث يقول البعض أن المخابرات dst الفرنسية تركوا العملية الإرهابية تسري ولم يوقفوها متعمدين إحداث بلبلة، وجهز بعض الصحافيين أنفسهم للأمر .

و مهما كانت حقيقة القصة، المهم أن الإسلام إنتصر و بالضربة القاضية !

و إكتمل النصر الإسلامي، بمبايعة الأمة المسلمة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث هرول الكثير في بعض الدول المسلمة إلى القيام بوقفة قوية في ساحات العواصم ليبدون حبهم للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

بل إن بعض هاته الوقفات لها أبعاد سياسية قوية و خطيرة تهدد مصالح الصهاينة و أعداء الإسلام، بحيث ان سكان النيجر كرهوا الإحتلال الفرنسي الذي يرسل إلى حد اليوم جيشه مع شركة آريفا areva لسرقة اليورانيوم، ولوثوا بسكل كامل المدينة التي فيها هاته المادة التي هي أصبحت من أغلى المواد في العالم لأنها تستعمل في عدة أمور منها إنتاج القنبلة الذرية و تشغيل المفاعلات النووية !

كما أن مسلموا دجيبوتي كرهوا الإهانة الغربية، حيث أن دولتهم محتلة من حلف الناتو لمراقبة المسلمين في مدخل البحر الألأحمر الجنوبي و ضمان سلامة سفن البترول …

إذا إنتصر الإسلام، و طلع منقذوا اللأبرياء يف فرنسا مسلمون، و بين المسلمون عن تسامحهم و أدبهم، و ردوا على الغرب بأدب و حكمة.

لكن بعض الحاقدين و العنصريين، وبعض الخونة يرون نصف الكوب الفارغ، ولا يرون نصف الكوب المليء بالماء الطاهر ( الإسلام ).

مسلم و أفتخر

بنقدور نبيل  . 12:31:52  . 2015-01-20

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2961 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد