النبتة الساحرة التي تتكلم – mandragora

 

غرائب و عجائب النباتات

النبتة البشرية الصارخة Mandragora

01

لها عدة أسماء منها:

أبو الروح، اللفاح و تفاح الجن باللهجة المغربية، و عيد الشاغة بالتركمانية، تفاحة الشيطان، …اليبروح أو بيض الجن أو تفاح المجانين، باللاتينية: Mandragora

 

02

لها في الغالب جذور تشبه شكل إنسان، و مشهورة في عدة بلدان، و ظهرت في عدة قصص خيالية وأفلام مثل هاري بوتر. هي نبتة حقيقية، لكن نسجت حولها قصص غريبة، منها أنها تحدث صوت صراخ مخيف يفاجيء الناس لهذا يدعي البعض أنها نبتة تتكلم ! و يقال أن البعض حاول إقتلاعها و توفي بسبب الهلع من الصوت، لهذا إنتشرت فكرة غريبة، وهي جلب كلب و ربطه بحبل حول النبتة قبل إقتلاعها، فممكن يموت الكلب و ينجو صاحبه !

 

03

و إقترح أحد اليونانيين قديما وهو Theophrastus ثيوفراستوس، أن يتم رسم ثلاثة دوائر حول النبتة ثم نقف قبالة شروق الشمس و نغني و نرقص و بعدها يمكننا إقتلاع النبتة و إجتثاتها دون أن يحدث ضرر !

 

04

قال الأخوان grim في بعض نصوصهم، أنه إذا سالت دماء مجرم مشنوق على الأرض، فهذا سيتسبب في نمو نبتة الماندراجورا الشيطانية لأن التراب غير نقي و ممزوج بدماء المجرم !

 

05

تستعمل الماندراجورا في السحر الأسود، حيث يتم الإعتناء بها و إجتثاتها في الليل عندما يكون القمر بدرا خاصة عند البعض في ليلة السبت sabbat ، و يقومون بإستعمالها كدمية آدمية لجلب الشياطين أو لمحاولة إيذاء شخص ما، كما يفعل المشعوذون سحرة الفودو في إفريقيا.

 

06

في العهد القديم للإنجيل، تورات اليهود، مذكورة النبتة بطريقة غريبة جدا. فهي تعتبر تقوي العلاقة الجنسية، مذكورة في نشيد الإنشاد Cantique des Cantiques VII, 11-13 و سفر التكوين   genèse XXX, 14-16

والنص خادش للحياء و محرج، حيث تحاول مرأة أن تجر رجلا لأكلها أو شم رائحتها و بطريقة سحرية تكون العلاقة الجنسية قوية و تساعد على القضاء على العقم.

 

هذه النصوص في الإنجيل و التورات أثرت كثيرا في اليهود و النصارى وغيرهم بطرق في الغالب سلبية، حيث إنتشر إستعمال النبتة في السحر الأسود، و حيكت قصص خرافية غريبة.

 

07

ذكرت النبتة في عدة كتب و مخطوطات، منها كتاب “فيزيكا” للراهبة المسيحية اللألمانية Hildegarde de Bingen هيلداجارد ديبينجن في العصر الوسيط.

من بين ما كتبت بإختصار:

نبتة ماندراك خلقت في نفس التربة التي خلق منها آدم، لهذا هي الأقرب للبشر من أي نبتة أخرى، و لهذا الشيطان يستقر فيها مثل إستقراره قرب البشر.

و كتبت عن التأثير السحري للنبتة، و كيف التخلص من هذا التأثير، مؤكدة على وجود النبتة الذكر و أخرى أنثى ! و تنصح بوضع النبتة بين الصدر و السرة لمدة ثلاثة أيام بلياليها…

و تقول أن المادندراكورا الذكر أقوى من النبتة الأنثى، مثل الرجل الآدمي أقوى من المرأة.

 

08

وجدت في آثار قديمة آشورية كتابة مسمارية تقول بمزج الماندراجورا بالخمر وسموا الخلطة بعين البقرة ! نفس الأمر عند اليونانيين القدامى، حيث أن هذا الخمر سيجعل الإنسان في حالة سكر و شبه هلوسة و دوخة تغير النظر و تسبب الدوار مثل بعض المخدرات الأخرى.

 

09

تم إيجاد آثار الماندراجورا في بعض قبور الفراعنة مع أطعمة أخرى ، مثل نبتة يعتقد أنها الماندراجورا في قبر توت عنخ آمون.

، حيث عرفها الفراعنة و إستعملوها قديما في السحر و أيضا في التطبيب.  كما إستعملوها أيضا كمشروب للسكر من نوع البيرة القوية الممزوجة مع نباتات أخرى.

 

10

في كتاب تذكرة أولى الالباب والجامع للعجب العجاب للكاتب داوود الأنطاكي، تم ذكر النبتة و حتى الخرافات حولها، منها تأثير الماندراجورا على الشخص الذي يجتثها.

 

11

قديما كانت تستعمل في الطب، من أجل تخذير المريض لكي لا يشعر بالألم. ويقال أن أول من إستعملها هو الطبيب الفيزيائي اليوناني ديسقوريدس   Pedanius Dioscorides ،

و تستعمل أيضا لإزالة الثأليل ، و يعتقد البعض أنها تساعد على الإنجاب !

 

12

النبتة مذكورة في قصة ملحمة أوديسة ، وهي قصة شعرية قديمة ظهرت في القرن الثامن قبل الميلاد. حيث تم ذكر ساحرة تستعمل نبتة الماندراكورة في تعويذة سحرية لتحويل رجال أوديسيوس إلى خنازير.

 

13

ذكرها أيضا ويليام شيكسبير في أنتوني و كليوباترا، قائلا أنها نبتة منومة.

14

كما إنتشرت خرافة في العصر الوسيط، حيث كان الأوربيون يشترونها بثمن غال، من أجل إبعاد النحس و الخطر. ولكي يضمن الجيش المحارب الإنتصار.

15

و أسند فيتاغورس Pythagoras نعتا للنبتة ضمن ما يعرف بالتأنيس anthropomorphe ، وهو تشبيهها بالبشرية من ناحية شكلها.

 

16

كما إستعملت في الحروب ، حيث يقال أن قائد شمال إفريقيا في قرطاجة ” حنا بعل ” تعرض لهجمات من زنوج إفريقيا جنوبا، فقام بخدعة، وهي تركه لمشروبات وضع فيها عصير نبتة الموندراجون لتخدير و تنويم الأعداء، فإستطاع بذلك أسرهم.

 

 

 

17

هناك أنواع من النباتات المتشابهة، منها أن الناس يخلطون بين النبتة اللأمريكية بودوفيلوم Podophyllum peltatum و بين النبتة الأوربية السامة ماندراجورا الأوربية.

كما أن هناك تشابه بين الماندراجورا و نبتة الجينسينغ التي تشبه الزنجبيل الصحي، موجودة في آسيا و غالية الثمن و هي فعلا صحية.

و الماندراجورا لها أوراق مثل السلطة و فاكهة تتغير لونها من ابيض و أخضر إلى أحمر و أصفر، و لها بذور حمراء صغيرة تصبح رمادية عندما تجف، و لها جذور تتخذ في بعض المرات شكل بشري.

 

تحتوي على مركبين كيماويين هما “السكوبولامين” و”الهيوسيامين”.

 

18

الجدير بالذكر أنه إنتشرت صور حقيقية و أخرى غير حقيقية لنبتة الماندراجورا !

فهناك صور حقيقية عجيبة لشكل النبتة، لكن صور أخرى مركبة و هي منقوشة و تعرض للبيع .

 

مقالة و فيديو بنقدور نبيل

قناة الأطلس .

https://www.youtube.com/channel/UCvkLVL5kMMLOIGWxN8LJjNQ

قناة التكنولوجيا المعرفة و التعليم supern nabilion

https://www.youtube.com/channel/UCPnKz9d3z7SAJDO7txn9JKw

 

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2961 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد