إيران الصهيو صليبية !1 min read

إيران الصهيو صليبية !

 

قالوا الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل النصر للإسلام …

وقالوا  أن المسلمين السنة تصهينوا و باعوا لادين و الأرض لإسرائيل و أمريكا، و فتحوا أراضيهم للقواعد الأمريكية …

طبعا أنا لا أقول أن حكام العرب أذلوا و خذلوا المسلمين السنة! و لكن لا علاقة للشعب المسلم السني بحكامه و الدليل الربيع العربي!  و أيضا الحكام العرب حاربوا الإسلاميين المؤمنين، سجنوهم، عذبوهم، خططوا لإنقلابات ضدهم، ذبحوهم و فرموهم ! لهذا هناك هوة كبيرة بين الشعوب و حكامها .

لكن يمكن لشيعي موالي لطهران تحت عقيدة ” ولاية الفقيه” أن يقول أن الشعب الشيعي و الفارسي خاصة لا علاقة له بالحكومة الخامنائية أو النجادية  أو الصدامية أو البشارية …

فرق كبير ! إيران فرحت بقدوم الخميني للحكم ! و فرح الشيعة بجرائم إيران في العراق و سوريا و لبنان و اليمن !

و الفرق ليس فقط في الحكام بل في الشعوب ! المسلمون السنة يحاربون إسرائيل و أمريكا ! فالمجاهدون السنة طردوا أمريكا من العراق، و هم يحاربون روسيا ويسطردوها من سوريا، وحاربوا الإتحاد السوفياتي في أفغانستان و طردوها ! وحاربوا الصليبيين أكثر من مرة و طردوهم من أراضي المسلمين خاصة القدس !

بينما الشيعة تعاونوا مع الصليبيين و المغول و التاتار قديما و يتعاونون مع الصليبيين و الملاحدة الروس و الصهاينة اليوم ! لكن الإعلام الكاذب يوحي أن أمريكا و إسرائيل عدوة حقيقية لإيران !

في الحقيقة إسرائيل ليس لها أصدقاء ! و أمريكا أيضا ! لكن يتعاون الكفر ضد الإسلام الحق إسلام أهل السنة !

 

هل ننكر إيران جيت أو ما يسمى بصفقة إيران Iran–Contra affair !

في عهدة رونالد ريغن، و بحظور جورج بوش الأب في ذلك الوقت، قاموا ببيع أسلحة خطيرة منها صواريخ ” تاو taw” لإيران عددها حوالي 3000 و تم زيادة العدد على دفعات،  و أيضا تسليم صواريخ ” هوك hawk ”  ! و إلتقوا بإيرانيين في باريس !

توقيت الصفقة السرية كان غير مناسب وفيه خيانة للمسلمين السنة خاصة العراق و السعودية ! وهي خيانة للرأي العام لأن أمريكا كانت تدعي مساندتها للخليج و خاصة للعراق في عهد صدام حسين. بينما كانت تغذي الحرب و تفرق الأمة، و تهدد المسلمين السنة و تقوي إيران !

جاءت الصفقة السرية الخبيثة في وقت الحرب بين الجارين العراق و إيران، و كانت الحرب مدتها طويلة و خطيرة، أرهقت كل جيوش المنطقة ! فالجيشين العراقي و الإيراني إستنفذ كل طاقتهما، و دخل الشعبين في الفقر و الخوف. و لكن بعد ثماني سنوات أعلن صدام أنه إنتصر، و بالفعل إنتصر، لأنه أوقف المد الشيعي الخميني أو ما كان يسمى ” مد الثورة الإيرانية” التي كانت تستهدف الوصول إلى المدينة المنورة و مكة تحت حكم إثنى عشري شيعي متعصب و خطير.

الصفقة المشينة الخائنة لم تأتي فقط من أمريكا ! بل جاءت من فرنسا ، البرتغال، سويسرا، و خاصة إسرائيل !

نعم إسرائيل أرسلت أسلحة لإيران ! بل و إلتقى مباشرة إيرانيون بفرنسيين، أمريكيون و إسرائيليون من بينهم المندوب عن المخابرات الإسرائيلي الخارجية “الموساد” “آري بن ميناشيا”. وهذه الفضيحة هي أحد أسباب سقوط الرئيس اللأمريكي رونالد ريجان ولم يسقط شيطان الصهاينة الإبليسي هنري كيسينجر Henry Kissinger  !

قال نادر كريمي، الخبير في الشئون الإيرانية الإسرائيلية والصحفي الإيراني بقناة العربية: في الوقت الذي كانت تستخدم فيه إيران لغة غاضبة ضد إسرائيل ولصالح الشعب الفلسطيني المظلوم، ويبذل المسئولون الإيرانيون في الداخل والخارج جهودا مضنية لتأليب الرأي العام، فقد كان الايرانيون يقدمون في بعض الأحيان على شراء البضائع الاستهلاكية الإسرائيلية كالفواكه، أو يختارون في تعاملاتهم شركات من أصول إسرائيلية، وبهذا يرفدون اقتصاد البلد الذي ينعتونه بالعدو”.

و يردد حمير الشيعة ” الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل…” ثم يذبحون السنة !

 

الخميني صناعة صهيونية غربية !

الحكومة الإيرانية الإرهابية صناعة غربية صهيونية ، ففرنسا حضرت الخميني، كان حليق اللحية بظهر غربي و ” كرافاتا” أعطته إشارة على أنه سيرسلوه لإيران للحكم فأطلق لحيته و لبس عمامته و جلبابه الأسود !

ولن أنس ما كتبه الخميني عن نفسه حيث قال في أحد كتبه ( نحن شيطانيون مطرودون من حضر الرحمن ) . [ كتاب موعد اللقاء للخميني ص١٠٢].

مقابل تحضير فرنسا للهالك الخميني ( الذي يحسبه بعض الشيعة معصوم ! ) حضرت أمريكا لأخذ شاه إيران !

و إكتفت أمريكا بإتصال هاتفي لكي تأمر الشاه إيران بركوب أول طائرة بإتجاه أمريكا، و ترك كرسي الحكم للخميني الذي سيأتي من فرنسا !

ثم يقول الشيعة أن الخميني قائد الثورة، بطل، معصوم، إمام، روح الله، دام ظله (حسب قولهم و الدوام لله وحده ) . و يقول الشيعة ” الموت لأمريكا الموت لإسرائيل …” ثم يذبحون السنة !

003-شيعة-سنة-غدر-إيران-الموت-لأمريكا-إسرائيل

تسليم العراق لأمريكا !

غدر الشيعة بصدام، و أقام بعضهم لقاء سري في الأردن لكي يعطوا كل أسرار الدولة و الجيش لأمريكا و إسرائيل ! و كشفوا عن مكان صدام ! ( الذي لم يختبيء في حفرة بل كان في مبنى متوسط الحجم و محصن ! ).

ثم قاموا بنشر أكثر من 5500 شيعي في بغداد يستعملون الهواتف النقالة و الثابثة في الشوارع لكي يعطوا أسرار و تحركات العراقيين المقاومين لأمريكا !

و بعد ذلك قام الأمريكيون بتسليح الشيعة دون السنة، و تسليم الحكم للشيعة، وتركوا جيش الحرس الثوري الإيراني يدخل العراق، و قاموا بتدريب الشيعة و التنسيق معهم للقضاء على المجاهدين السنة المقاومين للإحتلال !

ثم يأتي الشيعة و يقولون أننا السنة خونة صهاينة أتباع أمريكا و إسرائيل ! ويقولون ” ” الموت لأمريكا الموت لإسرائيل …”  !

 

غدر الشيعة و تسليم سوريا لروسيا !

لم يكتف الشيعة بتدمير العراق، و إستقبال العدو مثل جدهم إبن العلقمي، بل دمروا كل سوريا، و شردوا شعبها الحر الأبي، ثم فتحوا الأبواب أمام إسرائيل و روسيا و غيرها للتجول في سوريا لقتل الأبرياء ! و في النهاية سلموا سوريا للدب الأبيض الروسي و لدكتاتور روسيا ” بوتين ”  !

ثم يقولون ” الموت لأمريكا الموت لإسرائيل …” ! ويقتلون السنة !

001-شيعة-سنة-غدر-إيران-الموت-لأمريكا-إسرائيل

محاربة الشيعة للسنة !

الباديء أظلم، و الباديء هم الشيعة، ذبحوا السنة في العراق و سوريا، و هددوا البحرينيين، و قتلوا السنة في اليمن، و هددوا أمن السعودية ، و شاركوا في مجزرة صبرا و شاتيلا ضد اللاجئين الفلسطينيين و حتى بعض اللبنانيين بالتعاون مع إسرائيل !

و إستقبلوا دخول الجيش الإسرائيلي في لبنان بالورود ! أحاط شارون بعدد من أهل السنة، و دخل المارون الصليبيين و الشيعة لذبح السنة !

و عندما أوصلت إيران أسلحتها لحزب اللات الشيعي في لبنان ، أثناء قصف إسرائيل للبنان، لم يقم حزب ” الله” بإطلاق صواريخه ضد إسرائيل، و لم يواجه الجنود الإسرائيليين عندما دخلوا لبنان ! لم نرى صورا و أشرطة فيديو و دلائل  وسجناء ! بالعكس رأينا عمليات نوعية لأهل السنة في حماس !

002-شيعة-سنة-غدر-إيران-الموت-لأمريكا-إسرائيل

 

غدر الشيعة للسنة عبر التاريخ !

و غدر الشيعة للسنة قديم عبر التاريخ ! منذ ظهور أول الخوارج في عهد الصحابة رضي الله عنهم إلى يومنا !

فقد غدر الشيعة بالسنة في عهد القرامطة، و العبيديين، و غدروا بالسنة عن طريق التعاون مع الصليبيين ضد الدولة العثمانية، و إرتبك الشيعة جرائم في عهد الحشاشين، و غدروا في عهد الصفويين في وقت ظهور إسماعيل الصفوي و الشاه عباس … و مازالوا يغدرون في عهدنا اليوم زمن نوري المالكي و غيرهم !

و يأتي بعض المميعين تحت شعار لا للطائفية و يقول ” السنة و الشيعة إخوة” !

طبعا المميع الخبيث سواء أكاد جاهل أو علماني أو مندس فهو لم يرى أمه و أخته تخطف و تغتصب من الشيعة، و لم يسقط برميل إنفجاري لبشار الشيعي العلوي على منزله …

كتبها بنقدور نبيل  www.acharknews.com . 21:04:28 . 2016-01-26 الرابط المختصر للموضوع http://wp.me/p4MLXp-14r

About بنقدور نبيل 3500 Articles

فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب …
مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .
رسام كاريكاتير و مصمم جرافيكس و كاتب

27 Views

اترك رد