إيبولا يهدد تنظيم كأس إفريقيا

إيبولا يهدد تنظيم كأس إفريقيا

أعربت المغرب عن مخاوفها من مخاطر إيبولا، وهو مرض قاتل فتك بالآلاف في إفريقيا. لهذا طلبت المملكة تأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم في المغرب يناير 2015 إلى تاريخ آخر. ثم بعد أن رفض الإتحاد الإفريقي CAF الـتأجيل هرع مسؤولوا الإتحاد الإفريقي إلى طلب تجهيز كل من  السودان أو جنوب إفريقيا … لتنظيم كأس إفريقيا 2015 التي يمكن أن تسحب من المغرب.

لهذا قام المسؤولون المغاربة بإقتراح ثان وهو أن تعطى المغرب كاس إفريقيا 2017 بدل 2015 في حال تم رفض إقتراح التأجيل.

ويبدو أن المملكة المغربية جادة في جلبها، والدليل هو إيقاف بطول إقريقيا للأمم للدراجات الهوائية المنظمة بالمغرب بسبب فيروس إيبولا القاتل.

و قد أعرب مدرب المنتخب الوطني المغربي بادو الزاكي، أنه غير مرتاح من طلب التأجيل، وأن الخبر نزل عليه مثل قطعة ثلج.

حيث أنه متشوق لبداية الكان في يناير 2015 بالمغرب ببلده.

كما أعرب مايكل إيسيان لاعب ميلان آسي الإيطالي و منتخب غانا، على أنه متخوف من إيبولا و تأثيره على كأس إفريقيا للأمم في المغرب، حيث سيشهد الحدث سفر الكثير من الأفارقة للمغرب. مما يعني وجود محاطر كثيرة. لكنه في الوقت نفسه صرح أنه يثق في الإتحاد الإفريقي.

و قد توفي بسبب مرض الإيبولا حوالي 5000 شخص غرب إفريقيا، كما إضطر منتخب سيراليون لعب مبارياته في ملعب محايد نظرا لتأثر بلاده بمشكل الإيبولا.

و أكد الكثير من المسؤولين المصريين عن عدم حماستهم لنقل البطولة من المغرب إلى مصر، لأنه وجب إعادة تأهيل البنية التحتية و رجوع  الجمهور، و إيجاد ضمانات أمنية، وهذا يحتاج إلى وقت، كما أن خطر الإيبولا هو أمر حقيقي. مثل تصريح  المهندس محمود الشامي، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم الذي وقف ضد نقل البطولة من المغرب إلى مصر ، وجاءت تصريحاته ضد تصريحات  هاني أبوريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي “فيفا” و”كاف”، الذي قد صرح أنه تم ترشيح مصر لتنظيم البطولة بدل المغرب في 2015.

و يذكر أن مصر ترشحت رسميا لتنظيم بطولة 2017 وليس 2015، ومازال المصريون يعملون على حل مشكلة الجمهور و إنعاش البطولة التي كانت متوقفة، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية.

و قد صرح وزير الشباب و الرياضة المغربي محمد أوزين، في لقاء صحفي أ‘رب فيه عن تمسك المغرب بتأجيل أو نقل البطولة، نظرا للمخاطر التي يمكن أن تحدث بسبب مرض الإيبولا، وقال أنه لا يمكن تهديد سلامة الناس من أجل تحقيق إيرادات مادية من البطولة، كما أعرب تخوفه من إمتناع بعض الأندية (من العالم) من منع حضور بعض لاعبيها البطولة خوفا على صحتهم، بالإضافة لتخوف الجمهور من حضور المباريات مما يعني تنظيم أسوء البطولات من ناحية سلامة السياح و المواطنين و نقص الجمهور و مشاكل إمتناع اللاعبين…

و ليس مؤكد أن جنوب إفريقيا مستعدة لتستقبل البطولة لديها، لكن من الممكن أن السودان متحمسة لخوض المغامرة.

بنقدور نبيل

نّشر في: 17 أكتوبر, 2014 @ 10:25

About بنقدور نبيل 3338 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد