إستفادة المغرب من مشاكل أوكرانيا و روسيا

إستفادة المغرب من مشاكل أوكرانيا و روسيا

 

حقق المغرب أرباحا صغيرة لكن مهمة، في القطاع الفلاحي خاصة. وطبقت الحكمة على المغرب (( مصائب قوم عند قوم منافع)).

حيث أن روسيا قررت عدم إستيراد الكثير من المواد المهمة من أوربا و خاصة دول شرق أوربا مثل أوكرانيا و غيرها، وبالمقابل تعوض نقص الواردات عن طريق إستيرادها لإحتياجاتها خاصة الفلاحية من دول أخرى، منها المغرب.

ولهذا أصبحت روسيا ثاني أهم دولة بالنسبة لصادرات المغرب .

وقد أعرب الفلاحون الإسبان تخوفهم من منافسة المغرب لهم في السوق الروسية، وهذا بالفعل ما يحدث منذ صيف 2014 تقريبا.

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2702 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد