أطول و أقصر يوم في كوكب الأرض

 

أطول و أقصر يوم في كوكب الأرض

1 – تباطؤ و تسارع دوران الأرض حول نفسه وحول الشمس هو مؤثر بكسل كبير في معرفة أطول يوم و أقصر يوم في السنة

2 – تغير القطبين المغناطيسيين يؤثران ( و القطبين يتغيران بسرعة في هذه المرحلة الآن )

3 –  أطول يوم يجب أن يكون في منتصف فصل الصيف، حيث يكون كوكب الأرض أقرب إلى الشمس و تتصل أشعة الشمس إلى مساحة كبيرة من الأرض في نفس الوقت، والعكس صحيح أقصر يوم هو في منتصف الشتاء حيث يكون كوكب الأرض بعيد عن الشمس و ساعات اليوم تكون قليلة مقارنة بساعات الليل و هذا ملموس و معروف و متعارف عليه !

4- درجة ميلان الأرض تعطينا أطول يوم في الأرض في القطب الشمالي بأشهر ! بينما في نسف السنة يدخل القطب الشمالي في الظلام الدامس لعدة أشهر ! وهذا مذكور في القرآن بإيحاء و ليس بتفصيل وهو أن ذو القرنين وصل إلى منطقة قرب القطب الشمال أو الجنوبي حيث الشمس لا تغيب لحوالي ستة أشهر !

5- حسب تصريحات العلماء فإن الأرض تتباطأ في دورانها، مما يعني أن اليوم ليس مدته 24 ساعة بالضبط بل ممكن أن يكون زائد بواحد جزء من الثانية !

6- في النصف العلوي للكرة الأرضية، تم إعتبار 24 يونيو2015 الأطول في السنة و يقال له بالإنجليزية و الفرنسية solstice ، وهو عكس “إيكينوكس” l’équinoxe, . وكان أطول يوم في باريس بنهار مشمس مدته 16 ساعة و 10 دقائق ! بينما مدينة مارسيليا الفرنسية فكانت مدة اليوم 15 ساعة و 23 دقيقة.

7- أطول يوم في السنة ” سولستيس” هو مقدس عند الكثير من الوثنيين حاليا و في الماضي السحيق، حيث الفراعنة كانوا يعتبرونه بداية السنة، و أيضا يوم إرتفاع نسبة مياه النيل.

 8- أطول يوم في السنة كان يدفع الهنود الحمر في أمريكا amerindian إلى الإحتفال بذلك اليوم عن طريق “رقصة الشمس” !

9- في بريطانيا قرب آثار “ستون هانج” Stonehenge, يتجمع الآلاف محتفلين ببداية الصيف يوم الصيف الطويل ” سولستيس”.

10- يربط البعض إحتفالات النصارى بيوم سولستيس

11- يحتفل الكثير من الهنود في جنوب شرق الهند بالسولستيس بعدة إحتفالات لها عدة أسماء مثل Makar Sankranti ” مكار سانكراتي”.

12- البشر لا يتأثرون و لا يأبهون لدقة الساعة أو طول و قصر اليوم، لكن أنظمة الملاحة الفضائية التي تعتمد على الأقمار الصناعية تتأثر بهاته التغييرات و عليها أن تكون دقيقة لتتفادى الأخطاء الإلكترونية BUG .

13- يتم إعتماد طريقة دولية لتحديد الزمن و مراقبته، عن طريق ما يسمى الساعة الذرية atomic ! وهي دقيقة جدا لدرجة أن نسبة الخطأ فيها يكون ثانية كل 300 مليون سنة ! وهناك حوالي 400 ساعة ذرية في العالم يم إستعمالها لتحديد الوقت بالإتفاق دوليا، وهي المحددة لتوقيت العالمي UTC.

14- في 30 يونيو 2012 كان هو وقت إضافة الثانية المفقودة في التوقيت الذري Atomic clocks ! وقد كاد يتسبب هذا في أخطاء و مشاكل لأكبر الشركات خاصة التي تعمل بأجهزة الكمبيوتر و أيضا الكثير من المواقع على الأنترنت، خاصة السيرفرات، شركة جوجل، و مواقع التجارة و البيع و الشراء e-commerce !

15- علم الفضاء يتأثر بالثانية الإضافية في أخر يوم من السنة ، حيث لم يتم أبدا إطلاق صاروخ فضائي ذلك اليوم.

 

20:11:13 . 2016-02-06 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2952 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد