آخر آخبار كأس العالم للأندية بالمغرب

 

آخر آخبار كأس العالم للأندية بالمغرب

حقق ريال مدريد لقب كأس العالم للأندية التي نظمتها المغرب في مراكش و أغادير. و قد حضر المبارات النهائية جمهور كبير من مناصري النادي الأرجنتيني سان لورنزو San Lorenzo و محبي ريال مدريد Real Madrid.

و إنتهت المبارات بفوز مستحق لريال مدريد بهدفين للاشيء سجلهما كل من سيرجيو راموس  Sergio Ramos و جاريت بيل Gareth Bell، و ظهرت أغلب الفرق بمستوى لا بأس به، خاصة الفرق اللاتينية.

وبهذا الكأس تتفوق ريال مدريد على برشلونة بعدد الألقاب حيث ربح الريال 79 لقب، بينما برشلونة ربح  78.

كما ذكرت الصحافة الإسبانية على أن 2014 هي أحسن سنة كروية لريال مدريد.

و حصل اللاعب سيرجيو راموس على جائزة أحسن لاعب، بينما حصل كريستيانو رونالدو على المرتبة الثانية. و حمل لقب كأس العالم للأندية الكابتن كاسياس حارس ريال مدريد، الذي تألق في صد ضربتين جزاء في بطولتين مختلفتين في الشهور الأخيرة و صد عدة محاولات في مبارات نصف النهائي و النهائي، مما جعله يرد الإعتبار لنفسه، و ينسي العالم ما حصل له في كأس العالم مع منتخب إسبانيا.

 يذكر أن كريستيانو رونالدو له قصص مثيرة، منها تدشين تمثال له في مدينة مديرا بالبرتغال تكريما له، و منه أيضا تاثره و إبتسامته كردة فعل لإختيار رفيقه في الفريق سيرجيو راموس أحسن لاعب، و أيضا تجنبه مصافحة بلاتيني، لأن الأخير قرر التصويت لأحسن لاعب في العالم للاعب ألماني فائز بكأس العالم ، ويعتقد النقاد أنه يقصد الحارس العملاق مانويل نوير.

بالنسبة للتنظيم، فقد أشاد جوزيف بلانر رئيس الفيفا بالمجهودات المبذولة من المغرب وحسن التنظيم، و أعجب بسرعة المغاربة في تغيير المباريات و نقلها في أقل من 24 ساعة من الرباط إلى مراكش، بسبب الأمطار الغزيرة التي أغرقت ملعب مولاي عبد الله بالرباط. بينما بقيت أرضية ملعب مراكش في أحسن حال رغم لعب ثلاثة مباريات في 24 ساعة، و لم تظهر أي برك مائية أو إنزلاقات للاعبين، كما أن الجمهور كان في المستوى، و أيضا جودة البنية التحتية .

وقد صرح مسؤولوا نادي وفاق سطيف على أنهم معجبون بحسن تنظيم المغرب و أن المغرب قادر على تنظيم بطولات عالمية مثل كأس العالم.

لكن الجمهور المغربي من رواد اللأأنترنت إستمتع بنشر صور مركبة و رسوم ساخرة تعبر عن سخطهم من الحالة السيئة لأرضية ملعب الرباط.

بالنسبة لقيمة و جودة البطولة، فقد لاحض البعض عدم الإهتمام الكبير بالبطولة، مقابل إهتمام كبير جدا من كل دول العالم خارج أوربا بالحدث العالمي، و منها جمهور الأرجنتين الذي سافر مسافة طويلة للوصول إلى المغرب لتشجيع فريقه، وهذا ماحدث سابقا مع الجمهور البرازيلي أيضا، كم اأن الجمهور المغربي تابع البطولة عن كثب، و سافر الكثير من المغاربة من مختلف المدن البعيدة ليصل إلى مراكش.

بنقدور نبيل   02:35:28   2014-12-22

About بنقدور نبيل 3328 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد