صفحة 1 من 11
 

نهاية ملوك الخليج ؟!

نهاية ملوك الخليج ؟!

منذ الربيع العربي و عقليات الناس تتغير، و يظهر مثقفون كثر و حتى علماء ينذرون بقرون سقوط دول و ملوك في العالم، فبدأنا نسمع عن تفكك و ضعف و نهاية الولايات المتحدة الأمريكية، و أيضا نسمع عن أخبار تنذر بسقوط حكام منهم خاصة ملوك الجزيرة العربية. و الأسباب متعددة، منها أن الناس غير راضون، و خاصة المسلمين السنة، بالإضافة لكثرة المشاكل الإقليمية و العالمية، مثل قانون جاستا الذي قيل أنه يهدد آل سعود، بالغضافة لكثرة الشيعة المدمرين الذين يحيطون بالجزيرة العربية و يريدون تدمير الخليج، بالإضافة لكثرة الظلم، حيث أن ملوك الخليج مازالوا يرتكبون بعض الجرائم، أو أنهم تركوا الأنظمة البولويسية تستمر.

مثلا الخليجيون وقفوا مع السيسي ضد مرسي، و استشهد الكثيرون، ودمائهم على رقبة أمير أبوظبي و ملوك و أمراء السعودية !

كيف يمكن لآل سعود أن يرسل المليارات للسيسي السارق، بينما يزداد الفقراء في السعودية، و يستمر الشعب المصري في المعاناة من الجوع !؟

ولمذا يحمي أمير ابوظبي الخونة مثل عائلة بن علي التونسي، و دخلان الخائن و العميل الصهيوني الفلسطيني وغيرهم الكثير !؟

الحروب، قانون جاستا، تقلب الغرب و خاصة الولايات المتحدة الأمريكية، غضب الشباب الضائع، و تكبر روسيا و إيران و إ‘تداءات الشيعة، و عدم تصنيع الدول المسلمة مثل المغرب، اللأأردن، السعودية، الإمارات و غيرها، و محاربة ” الإسلاميين ” من طرف الحكام و العلمانيين الخونة، و خضوع الحكام لمسطرة غير قانونية إستعمارية غربية، في مجال حرية التعبير و الإسلام و التعليم ، حيث أن المسلم الملتزم ليس له الحق في التعبير، و دروس الجهاد و آيات من القرآن الكريم ممنوعة في كتب التعليم ، وقد حدث هذا في مصر، السعودية المغرب و الأردن و مازال يتمدد في عدة دول مثل الجزائر التي لها وزيرة تعليم صهيونية يهودية لا تعرف نقط جملة مفيدة بالغة العربية الفصحى…

إضافة لنصوص و تنبؤات ديمنية إسلامية، تبدوا أقرب لحاضرنا اليوم، تدل على قروب إقتراب الخلافة، و قد تحدث عن الأمر الكثير من الناس من مختلف المشارب، ومنهم علماء و مثقفين !

 

رأيي الشخصي :

أنا ضد دعم الخليجيون للسيسي و حكم العسكر و أريدهم أن يغيروا موقفهم و يصححوا مسار مصر .

و أنا ضد تبذير المال العام.

و لا أريد للحكام أن يخضعوا للغرب .

و أريد تحرير السجناء السياسيين و المساكين في الإصلاحيات ” السجون ” السعودية .

و أريد أن يتوب أمير أبوظبي و يتوقف عن دعم الخونة، فلا يدعم الجي الأمريكي في أفغانستان، 

و وجب التوقف عن محاولة الإطاحة بأردوغان و إقصاد تركيا فهذا غباء !

و دعم برامج التسلح الباكستانية و المغربية و التركية ضرورية.

و محاربة الشيعة، و التعاون بين السنة على أساس العقيدة أمر مهم ! و اليسسي مثلا ليس له نفس عقيدة السنة، فهو شيوعي ناصري ماركسي يميل كل الميل إلى الشيعة وهو صهيوني حاقد على الصريين و سفيه لا يعرف كيف ينقذ بلده. وحتى لو شارك الطيران العسكري المصري في التحالف الإسلامي ضد الحوثيين في اليمن، فإن هذا ليس مرر كافي لدعم حكم العسكر، فمرسي كان قد أعلن الحرب ضد اليعة و وقف مع ثوار سوريا … فعلى الحكام أن يتميزوا بالدعاء و الرشد و إلا ستكون العواقب وخيمة .

 

الحقيقة أنني تعاطفت و مازلت أتعاطف مع ملك السعودية سلمان و إبنه محمد بن سلمان، لكن ما زال الحكم في السعودية يستمر بنفس النهج، بطء في العمل الحقيقي على أرض الواقع بعيدا عن النظري، فلا أرى مصانع ضخمة و منتوجات سعودية عالمية، و لا أرى مصانع أسلحة متطورة، بل فقط ترقيعات و تركيب و تجميع، و صناعة المدرعات لا تكفي وهي متخلفة بدون أسلحة ذكية موجهة وحماية حققية ، لهذا السعوديين يستشهدون في اليمن …

و لا يوجد خطة حقيقة لجمع الذهب و حمايته، فتركيا مثلا تستورد كميات كبيرة من الذهب، لهذا ليرتها قوية و تتحسن، و إقتصادها قوي، كما تعرف أين تستثمر، فيه تستثمر في الدول المسلمة لدعمها إقتصاديا و لتحريك المال، بينما الخليجيين و ضعوا أموالهم عند أمثال دونالد ترامب في أمريكا !

لا أريد فتنة و خائف من حرب عالمية ثالثة، و أعتقد أن الفوضى في العالم العربي ستسبقها ! 

 

فيديوهات خارجية لآراء مختلفة

د بسام جرار نهاية السعودية و تدمير الشعوب # دعاة فتنة السعود لن تصدق


نهاية الأسر الحاكمة في الخليج.. قانون جاستا و نهاية النظام الإقليمي

دونالد ترامب: حان وقت ذبح البقرة السعودية

No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2016