صفحة 1 من 11
 

لمذا لم تفز هيلاري

 

لمذا لم تفز هيلاري

لم تفز هيلاري كلينتون بإنتخابات الرئاسة الأمريكية لينة 2016 ضد ترامب لعدة أسباب منها :

  • هي تمثل الحكومة السابقة لباراك أوباما، و الأمريكيون يريدون التغيير و لا يريدون نفس الحكومة بنفس وزارة خارجيتها.
  • هي تذكر بزوجها بيل كلينتون الذي خانها جنسيا، و لم يقدم شيئا لأمريكا.
  • هي تمثل الأوليجارشية الغنية المتعالية على العشب، عكس الممثل الباهر ترامب الذي يدعي إقترابه من الطبقة الشعبية.
  • هي تعاني من مشاكل صحية لا تسمخ لها بحكم أقوى دولة في العالم.
  • هيلاري مرأة و ليست رجل، و غالبا الأمريكيون يصوتون على الرجال الذين يبدون متغطرسين متكبرين أقوياء … مثل صورة راعي البقر الألأمريكي كاوبوي على غرار الصور الكاذبة التي نشرها جورج بوش عن نفسه كطيار حربي و كاوبوي راعي بقر، و رجل متمرس قوي.
  • هيلاري اتهمت في الوقت الغير مناسب بإستعمال علب بريد إلكترونية خاصة لا تحمي البيانات الأمريكية السرية، وهذا نوع من الإستهتار.
  • ويكيليكس نشرت عدد كبير من الصفحات عن حياة هيلاري، و أسرارها و قراراتها، فساءت صمعتها بسبب ويكيليكس و الإعلام عموما.
  • إنتشرت إشاعة أن السعودية و دول أخرى دعمت هيلاري في حملتها ، مما جعل الناس يبحثون عن شخص آخر.
  • بدى دونالد ترامب كرجل ثوري إقتصادي تقنوقراطي وليس سياسي رغم إنتضمامه للحزب الجمهوري، بينما هيلاري معروف على أنها سياسية بإمتياز، و الأمريكيون أرادوا رجل غير سياسي في الحكم لعله يصلح الأمور.
  • يعتقد أن هيلاري كانت تمثل فقط و كانت تعلم بنجاح ترامب، و تم تحضيره من الأول و كل شيء ان مخدوما مجهزا، و سباق ارئاسة هو تمثيلية فقط.

على كل حال لا يهمنا من يحكم دولة أمريكا المارقة، فرغم تغير الرؤساء كانت سياسية أمريكا و مازالت عدائية تجاه المسلمين، فأمريكا عنصرية، حاقدة ضد الإسلام و العربن  وسارقة لثرواتها.

و هيلاري و ترامب وجهان لعملة واحدة.

 

11:29:22 . 2016-11-10 . بنقدور نبيل
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2016