صفحة 1 من 11
 

تحديث طائرات F16 المغربية

 

تحديث طائرات F16 المغربية

خططت الحكومة المغربية لتسليم طائراتها الحربية على دفعات، وهي من نوع F16 ، للولايات المتحدة الأمريكية لتحديثها، لكن هذا التحديث الإيجابي و الضروري سيأخذ وقتا، حيث لم يتم تسليم آخر طائرة حديثة إلا في يونيو 2019. ممكن أن السبب هو إحتياج المملكة المغربية لجزء كبير من طائراتها للمشاركة في التحالف الإسلامي ضد الحوثيين في اليمن، كما أن المغرب يحتاج طائرات لحماية نفسه. و للمملكة المغربية فقط 23 طائرة F16 ، حصلت عليها من أمريكا بدعم من المملكة السعودية.

و الحقيقة أن طائرات F16 تعتبر الآن قديمة في كل دول العالم، و تحاول العددي من الدول تجديد أسطولها الجوي، بحيث تتخلى تدريجيا عن F16 و تشتري أو تصنع طائرات أكثر تطورا.  و العديد من الدول السملمة و خاصة تركيا، مصر و المغرب مازالت تعتمد على طائرات F16 كطائرات رئيسية .

في حين أن المغرب حاول تحديث طائراته القديمة، فإن مصر غامرت بإقتصادها و نالت مساعدات من الخليج لشراء طائرات جديدة. بالمقابل فإن تركيا قررت القيام بثلاثة أمور مهمة جدا، وهي تحديث طائراتها F16 ، و صناعة طائراتها القتالية التي يمكن أن ترى الوجود بداية من سنة 2023 أو 2027 ، بالإضافة لشراء 100 طائرة حديثة جيل خامس من أمريكا وهي من نوع F35، بل و أصرت على المشاركة في صناعة أجزاء من هاته الطائرة بالتعاون مع أمريكا. كما أن لتركيا مصانع حربية كثيرة، و منها مصنع TAI الذي له جزء كبير من تكنولوجيا الطائرات، كما لها مصنع F16 للتجميع و التركيب و التطوير بترخيص من أمريكا .

أما السعودية فهي قامت بعدة طلبيات لشراء عدة أسلحة، منها طائرات حديثة جيل رابع و نصف تقريبا، معتمدة خاصة على التايفون أروفايتر و F15S، لكنها لم تطلب بعد أية طائرة جيل خامس، لعدة أسباب يمكن من ضمنها أن الطائرات الجيل الخامس مازالت قيد التطوير و التجريب.

لكن المغرب بالكاد يصرف ثلاثة مليارات ونصف دولار لتوفير رواتب الجنود و تحسين بعض المعدات الخفيفة.

تطوير طائرات المغرب يمكن أنها  في مجال التشويش و الحماية، و يذكر أن طائرة مغربية سقطت و أستشهد على إثرها الشهيد البحثي. و يقال أن الطيارين المغاربة إكتشفوا ثغرات ، وقدموا طلبية لأمريكا لشركة لوكهيد مارتن لتطويرها.

7794547-12080375 arton48223 debris-f16-2 f0a2fd1b5aa083e88ac67c5c061826e3_thumb_565

10:22:07 . 2016-11-25 . بنقدور نبيل
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2016