صفحة 1 من 11
 

الفياجرا خطر أو حل ؟!

الفياجرا خطر أو حل ؟!

 

الفياجرا خطر أو حل ؟!

تحدث الإعلام كثيرا عن الفياجرا مثل ” إلكسير ” القوة الجنسية للرجل الذي يعاني من مشاكل الإنتصاب و الضعف الجنسي عامة. لكن بعد مدة أخذت بعض الصحف و أولها الغربية التخوف من الفياجرا، خاصة بعد وفاة بعض المرضى الذين تناولوها، فأكد البعض أن الفياجرا لا علاقة لها بالأمر و أن الوفيات عادية، لكن آخرون أكدوا خطورة الفياجرا، و لهذا حرصوا على القول بأن المريض عليه مراجعة الطبيب الذي يقرر كمية الفياجرا و المدة الزمنية و هل يمكن للمريض تناولها أم لا. بعدها بأشهر حدثت مفاجآت حيث أن بعض الفلاحين فكروا في إ‘طاء الفياجرا و أدوية مشابهة للدجاج و حيوانات أخرى أليفة ، لكي تسمن و تكبر و تصح، فتزيد الأرباح !

و آخر خبر غريب و متناقض مع الأخبار السابقة ، هي القول بأن الفياجرا تساعد مرضى السكري و تقلل من النوبات و من خطر الموت إلى النصف خاص لمرضى السكري النوع الثاني !

حيث صرح بذلك باحثون في جامعتي  مانشستر وأكسفورد، كانوا يتابعون الحالة الصحية ل 5956 مريض بالسكري تتراوح أعمارهم بين 40 و 80 سنة، و قد تناولوا طيلة السبعة أموام أدوية مساعدة للتغلب على مشاكل الضعف اجنسي و خاصة الإنتصاب، فوجدوا أنهم في حالة صحية أحسن من غيرهم.

إلا أن خبرا أقدم منه بين أن دواء الفياجرا قام بعمل عكسي عند  بعض المرضى ، حيث بدل أ نيوسع الأوردة الدموية، و يقلل من تكتل الصفائح، فإنه تسبب في تختر الدم و تكتل الصفائح و نوع من الإنقباض أو الإنحباس للأوردة، وهذا المفعول هو متناقض و مضاد لما يريده المريض. لأن الأصل أن اللأأدوية الجنسية مثل الفياجرا، عليها توسيع الأوردة الدموية، لتسهيل مرور الدم و تجمعه بشكل قوي في القضيب الذكري، كما أن على الدواء مساعدة مرضى القلب و السكري ، بتوسيرلا أوردة القلب و غيرها، لتسهيل مرور الدم، مثل تسهيل مرور الدم في العرقين الأساسيين اللذان ينقلان الدم و الأوكسيجين من القلب إلى الدماغ .

 

التفسيرات المنطقية العلمية :

أهم مقالة نشرت تبين حقيقة الفياجرا، تقول أن الفياجرا يمكن أن يكون خطير، في حالة إختلاطه بأدوية أخرى، و يف تفاعله مع مادة تتسبب في تكتل الصفائح الصغيرة ، التي  لها دور مفيد في إلتءام الجروح، لكن يمكن أ نتتسبب في إنسداد الأوعية الدموية، و تحدث مشاكل مثل أمراض القلب !

 

وظيفة الفياجرا : 

توسيع أوردة الدم ( الشرايين ، العروق ) ، و تسهيل مرور الدم، و التقليل من تكتل الصفائح ، لتفادي إنسدادها،  لكن تعمل في الغالب فقط حوالي أربع ساعات. و هذا الدور هو الهدف الحقيقي في باديء الأمر عندما تم تطوير الدواء. بعد ذلك تم إقتراحل كحل جيد لمرضى الضعف الجنسي خاصة ضعف الإنتصاب.

 

مخاطر الفياجرا : 

الفياجرا لوحده لا يسبب مشكل للشخص العادي، لكنه يسبب مشكلة تكتل الصفائح و الجزيئات الصغيرة في الأوردة، رغم أنه يوسع لمدة قصيرة الأوردة، وهذا يحصل للمريض الذي له مشاكل مثل تصلب الشرايين و مرضى القلب.

و الفياجرا لا يستطيع كسر الجزيئات المجودة في الخلايا التي تسمى “أول فوسفات الجونوسين الدوري”. وهذه المادة طبيعية موجودة في الجسم، و تساعد على إلتئام الجروح عن طريق تكتلها كصفائح، و بعدها بمدة يحدث تأثير عكسي . و المشكلة لمرضى تصلب الشرايين و القلب، لهم مسبقا تكتل للصفائح، و إنسداد الأوردة، ففي حالة بدءت المادة العادية التكتل فستزيد الأمر سوءا و يمكن أ نتحصل مشاكل خطيرة تصل إلى الموت. 

و ونقل ما قاله أحد مسؤولوا شركة الأدوية المنتجة للفياجرا :

جويل موريس، وهو ناطق باسم شركة “بفيزر” التي تنتج الفياجرا، البي بي سي أون لاين أنه قد تم إثبات أن العقار لديه سجل سلامة رائع جدا.

وقال: “نحن نأخذ هذا البحث على محمل الجد، وسيتم التدقيق فيه من قبل فرقنا الطبية”.

وأضاف: “ولكن دراسة أجريت مؤخرا من قبل وحدة سلامة الأدوية في بريطانيا على 9,000 مريض أظهرت أن الرجال الذين يتناولون الفياجرا معرضون لخطر أكبر للإصابة بمشاكل في القلب من عموم السكان”.

 

لهذا فالخلاصة أن الفياجرا يتسبب في تكتل الصفائح في الدم، و لا يتفاعل بشكل جيد مع “أول فوسفات الجونوسين الدوري”، فرغم أنه يسوع الأوردة، لكنه لا يفكك الصفائح المتكتلة.

 

المصارد :

bbc

egyptoday

mawdoo3

 

12:27:10 . 2016-11-13 . بنقدور نبيل
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2016