صفحة 1 من 11
 

هل تخلت تركيا عن الإخوان المسلمين

 

هل تخلت تركيا عن الإخوان المسلمين

قررت تركيا بعد ضغوطات خارجية و نظرا لأسباب كثيرة تغيير منهجها و تحويل الأعداء إلى أصدقاء، فتسامحت مع روسيا، و تقاربت مع الإمارات، و تريد التسامح و التعاون مع مصر، و عادت للتطبيع مع إسرائيل… و في ضل هاته التغييرات، تساءل البعض هل تخلت تركيا عن الإخوان المسلمين ؟! 

فحسب بعض الأخبار المتداولة منذ حوالي أبريل 2016 بل منذ مارس 2015 تقول بأن مسؤولون أتراك غير راضون عن تواجد بعض العرب خاصة المصريين في تركيا، و يتسببون هاؤلاء المعارضين لتفاقم اللأوضاء في العلاقة بين تركيا و الدول العربية خاصة الإمارت، و مصر. كما أن الإخوان المسلمين لم يحققوا شيئا إيجابيا منذ 30 يونيو وقت الإنقلاب في مصر. إضافة إلى خبر مفاده أن الملك سلمان طلب من تركيا أن تتخلى عن الإخوان المسلمين !

لكن تصريحات أخرى تقول بأن تكريا تتصالح مع أعدائها بشروط، و أن تركيا لها مباديء تتمسك بها حتى لو غيرت سياستها الخارجية.

لا نعرف بالضبط هل تخلت تركيا عن الإخوان لامسلمين، و لكن لو حللنا الوضع بطريقة واقعية سنجد أن تركيا لن تستطيع فعل شيء، فيمكنها أن تتخلى عن الإخوان، و يستمر الإخوان المسلمين في النضال أو يتغير الإخوان أيضا و يقترحوا خطة مصالحة لكن بشروط ايضا وهذا أمر عادي و منتظر.

من الممكن أن تركيا تحس أنها مجبرة على تغيير سياستها الخحارجية لكي لا يستمر الإرهاب داخل أرضها، و لكي تربح أصدقاء أكثر من الأعداء فتعمل و تتطور بهدوء !

لكن من المحزن أن ينتصر الشبيحة، البلطجية، و يفشل الربيع العربي. ومن المحزن أن تتلقى تركيا ضغوطات لكي تغير ” مبادئها ” ، و من المحزن أن يقول البعض بأن ” سلمان ” ملك السعودية هو من أراد محاربة الإخوان المسلمين في تركيا ايضا، وليس فقط أمير أبوظبي و العسكر في مصر !

05:40:48 . 2016-07-03 . بنقدور نبيل
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017