نقل سفارة أمريكا إلى القدس تشعل غضب المسلمين1 min read


دونالد ترامب الصهيوني، الذي سلم ينته إيفانكا لمستشاره الصهيوني اليهودي و الذي لاقى ترحابا من الآيباك الإسرائيليين، هو داعم كبير لإسرائيل، و صديق وفي لنتنياهو. و قرر أ نيقوم بما لم يتجرأء عليه أي رئيس أمريكي، وهي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهذا ما جعل الفلسطينيون يتحركون لجمعة غضب تبين رفضهم لهذا الإستفزاز الخطير، الذي لا يزعج فقط الفلسطينيين أصحاب الأرض بل أيضا كل المسلمين، لأن القدس وقف إٍسلامي و من أقدس أراضي المسلمين في العالم !

آخر ما قاله نتنياهو حول العلاقة الجيدة بين أمريكا و إسرائيل هي: “دعم الولايات المتحدة لإسرائيل قوي للغاية والمنحنى في تصاعد مستمر”.

و معروف الدعم الكبير لأمريكا لإسرائيل، وهو دعم غير مشروط، في كل المجالات، بينما بالمقابل تسوء ظروف الفلسطينيين أمام أنظار العالم، بل زادت الطين بلة و تم صب الززيت في النار، عندما أعلن صهاينة العرب جر الدول العربية إلى دعم إسرائيل و خاصة محمد بن زايد و محمد بن سلمان، وهي نقطة سوداء ضد الخليج و لا تفيد أي مسلم. و كانت عدة فصائل فلسطينية دعت إلى “أيام غضب” شعبي للاحتجاج والتظاهر ضد الخطط الأمريكية على مدار ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم الأربعاء. و أحرق متظاهرون في بيت لحم مساء أمس الثلاثاء صورا لترامب. و قال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد اليوم إن قوات الأمن متأهبة حاليا لمواجهة أي وقائع.

 

About بنقدور نبيل 3562 Articles

فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب …
مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .
رسام كاريكاتير و مصمم جرافيكس و كاتب

22 Views

اترك رد