مونيكات جنسية : دمى جنسية في المغرب آخر ألوان الفساد

مونيكات جنسية : دمى جنسية في المغرب آخر ألوان الفساد

 

مونيكات جنسية : دمى جنسية في المغرب آخر ألوان الفساد

{ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون . قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبل كان أكثرهم مشركين} [سورة الروم: 41:42].

إنتشرت حبوب الهلوسة في المغرب و منها ما يسمى ” القرقوبي ” ، كما حاول مغربي بيع منتوجات جنسية في متجر هو الأول من نوعه وتم إغلاق متجره بعد غضب السكان. ثم ظهرت حبوب أخرى وهذه المرة لتسمين النساء و لتكبير مؤخراتهم ، يقال لها حبوب ” دردك ” . و لا ننسى زراعة و إستهلال مخدر الحشيش الذي ضيع الشباب ” الضائع ” . و المفاجأة أن أحد المرشحين في الانتخابات يقول عن نفسه أمي جاهل و علماني حاقد على الإسلام يشجع و يثني على الحشيش و فوائده !

كما إنتشرت جرائم ” التشرميل ” مثل بلطجية مصر، و شبيحة شيعة سوريا، لكن بفوضى ” أناركية ” anarchiste إختلط فيها الحابل بالنابل.

و تعرت المغربيات السافلات، و تركن الحجاب، و جرين في الأزقة و الشوارع حري الوحوش في البرية. قالوا حرية شخصية.

أصبح المغرب من أكبر الدول المصدرة للخمور، و أصبح جاهل أمي ” لكع بن لكع إمعة حقير ” ملياردير، بدعم من الدولة، مستعملا أراضي قديمة للمستعمر الفرنسي، و مستغلا العمال المغاربة المكدسين في الشاحنات مثل العبيد.

و بعض مراكز الماساج، فيها ممارسة للدعارة …

و بدأت تنتشر البنات العازبات   الأمهات ! الأم العازبة، هي البنت التي تزني و تلد و يتخلى عنها عشيقها، و يتركها في الجحيم، فتصر على أن يتم الإعتراف بها و أولادها ! ومنهن من يقمن بالإجهاض حيث يتناولن أعشابا تكاد تكون مسمومة لقتل الجنين، فإن نجا تقوم بولادته و إلقائه في المزبلة، مثل نساء إيران بعد زواج المتعة …

و لا ننسى بيع العذرية البلاستيكية الصينية الرخيصة لعل المرأة الغير عذراء تخدع عريسها.

أما بعض نساء المغرب الحاصلات على جنسية غربية في أوربا، فيرفضن ستر أنفسهن و مساعدة الشباب المغاربة ذووا الأخلاق الحسنة، فيرفضن الزواج الطبيعي، و يفضلن الزواج بالشيعة في بروكسيل ببلجيكا !

و بدأت لأول مرة تظهر بنات الثانويات يزنين مع السياح الأجانب في بعض مدن المملكة المغربية !

و لا ننسى أن الإعتداء على الأطفال أصبح جزءا لا يتجزأ من السياحة الجنسية المغربية.

و لا ننسى المشعوذات و السحرة. خذا موجود و حقيقة و كفى من الكذب.

 

آخر ما ظهر من عجائب هو محاولة بعض التجار بيع دمى جنسية يقول لها بعض سكان الغرب ” مونيكات جنسية ” ، فالبطالة جعلت الشباب يعزف عن الزواج، فلا يستطيع الرجل تحمل مصاريف الحياة اليومية و ليس مصاريف العرس كما يدعي البعض. فكيف سوف يصرف شهوته الجنسية، نساء كاسيات عاريات في الشوارع، و مواقع الأنترنت تعجب ” البورنو ” عري و سكس و فضائح، و أصبح كل واحد يصور نفسه مع بنت يضحك عليها و ينشرها على النت. إذا الشباب لهم شهوة جنية و كبت كبير، فلا يستطيعون الزواج، لهذا سيزنون، و رغم أن الكثير من بنات كوكب الأرض أصبحت رخيصات، غلا أنه يصعب على الفقير إيجاد بنت جميلة تحبه و تقضي شهوته الجنسية، فعليه أن يذبل مجهودات على طريقة ” عنيبة ” كما يقول بعض شباب غرب المغرب. إذا بما أنه عاطل و فقير و يصعب إيجاد فناة، سيريح نفسه و يشتري دمية بلاستيكية جنسية ” مونيكة جنسية ” رخيصة، و غير مؤذية، و لا تحمل أمراض جنسية، و لا تزعجه بكثرة الطلبات و المصاريف !

قيل في الإعلام أن الشرطة حاولت الإسراع للإمساك بتجار الدمى البلاستيكية الجنسية ، حيث أن شهود عيان تفاجؤوا ببعضهم يبيع ” مونيكات الجنس” في سوق بالدار البيضاء.

هذه هي نتائج العلمانية و النفاق.

عادي ” المغرب و لا تستغرب ” .

domia_714733910 media_temp_1427902124-620x345

17:04:56  . بنقدور نبيل . 2016-09-27

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2793 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد