مقتل جوليو ريجيني في مصر !جريمة الشرطة ؟

 

مقتل جوليو ريجيني في مصر ! جريمة الشرطة ؟

عذب حتى الموت، طالب إيطالي Giulio Regeni من جامعة كيمبريدج، و المتهم الأول و الرئيسي هو ” أمن الدولة” .

حصلت عدة مرات جرائم إختطاف و تعذيب في مصر لعدة مصريين ، مازالت بعض عائلات الضحايا تبحث عنهم !

لكن هاته المرة قتل الشاب الإيطالي ذو 28 سنة “جوليو ريجيني” ، وعذب قبل أن تكسر رقبته و يلقى في قمامة قرب ساحة التحرير ، وقد إختفى يوم 25 يناينر، وهو اليوم الموعود الذي يخيف الشرطة و الجيش، لأنه يوم ذكرى الثورة المصرية العظيمة في زمن الربيع العربي.

مما يعني أن يوم إختفاؤه هو اليوم الذي تنتشر فيهخ الشرطة و الجيش بكثافة و تراقب كل صغيرة و كبيرة في كل مصر، خاصة في القاهرة قرب ساحة التحرير.

السيناريو الوحيد الذي رددته الصحافة الغربية و النشطاء داخل مصر هو مقتل الشاب الإيطالي من طرف الشرطة، لأن المصريين يعرفون جيدا النظام القمعي لحكم العسكر، وقد عاينوا عدة جرائم من قبل أمن الدولة، و رجحوا أن السيناريو الوحيد المحتمل أو الأكثر قوة هو أن الشرطة إختطفت جوليو ريجيني وعذبته حتى الموت.

مما يقوي هاته الفرضية هو أن الشاب الإيطالي كان يحضر رسالة دكتوراه حول نشاط النقابات الحرة في مصر، وكان أكثر حماسة لهذا البحث خاصة بعد الإنفتاح النسبي الذي شهدته مصر بوصول مرسي للحكم. لكن السيسي و أجهزته القمعية تراقب النقابات لتتفادى أي ثورة ثانية قادمة، كما ترابق مشجعوا كرة القدم خاصة ” الألتراس الأهلاوي” وغيرهم كثير من المنظمات الحقوقية و الصحافة !

ومما يزيد الشكوك هو أن الشاب الإيطالي كان متوجها إلى منطقة قريبة جدا من ساحة التحرير في يوم 25 سناير عن طريق الميترو، للقاء بصديقه المصري، وإختفى فجأة ثم ظهرت جثته بعد أيام !

إقترابه من ساحة التحرير في وقت الذروة ووقت الإنتشار الكثيف للشرطة في يوم ذكرى الثورة، و تقاعس الشرطة في البحث و تقصي الحقائق ! 

se-serve-05-desk2-giulio-regeni-3

وما زاد الشك أكثر و أكثر  هو كتابة الشاب الغيطالي لمقالات في جريدة يسارية ينتقد فيها حكومة السيسي ! مما جعل الغيطاليين و الكثير من لانشطاء المصريين يشكون في حكم العسكر و في أمن الدولة ( الشرطة ) !

رابط الموقع الذي تحدث عن مقالات جوليو ريجيني ilmanifesto.info

حتى أن الخارجية الإيطالية طالبت بعودة السفير لبلاده إيطاليا للبحث في الألأمر، و طالبت الحكومة الإيطالية مصر أن تقوم بواجبها بمعرفة من هم الخاطفون المجرمون ! 

بينما حكومة السيسي ردت بالصمت وز الامبالات !

هذا هو حكم العسكر، قتل مدنيين، إختطاف و تعذيب، و قتل السياح الأجانب المكسيكيين و تعذيب و قتل  طالب إيطالي بريء !

مبروك لعبيد البيادة حكم العسكر. في إنتضار ثورة ضخمة جديدة يف مصر تكون إسلامية و تنتهي بمحاكم ثورية ميدانية و تحرير السجناء، و حل كل اللأأحزاب العلمانية المتخلفة و إعادة تركيب و تكوين مناصب الضباط و الجنرالات يف الجيش و أيضا إعادة هيكلة الشرطة و تكوين جيش إسلامي و نظام شرطة آخر، ووضع شرطي إسلامي ثوري كمدير و مراقب على كل مركز شرطة !

هذا هو الحل الوحيد.

1-giulio-regeni

This image posted online after the Jan. 25, 2016 disappearance of Italian graduate student Giulio Regeni in Cairo, Egypt shows Reggeni in a graphic used in an online campaign, #whereisgiulio seeking information on his whereabouts. The body of the missing Italian student was found with signs of torture, including multiple stab wounds and cigarette burns, by the side of a highway on the outskirts of the Egyptian capital, an investigating prosecutor told The Associated Press on Thursday, Feb. 4, 2015. (#wheresgiulio via AP) /CAIMA801/770889841945/AP PROVIDES ACCESS TO THIS IMAGE O BE USED SOLELY TO ILLUSTRATE NEWS REPORTING OR COMMENTARY ON THE FACTS OR EVENTS DEPICTED IN THIS IMAGE. THIS IMAGE MAY ONLY BE USED FOR 14 DAYS FROM TIME OF TRANSMISSION; NO ARCHIVING; NO LICENSING./1602081916

3-giulio-regeni 4-giulio-regeni

21:16:09 . 2016-02-11 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 3185 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد