صفحة 1 من 11
 

الأسباب الحقيقية لأخذ السعودية جزيرتي تيران وصنافير المصرية

 

الأسباب الحقيقية لأخذ السعودية جزيرتي تيران وصنافير المصرية

نشر الموقع المصري ” بوابة القاهرة ” موضوعا بعنوان ” مفاجأة.. الكشف عن السبب الحقيقي وراء طلب السعوديه لـ”تيران وصنافير” من مصر “. و أخذوا تصريحا لجمال خاشفجي هذه فقرة منه :

” …وجاءت الاجابه علي هذا السؤال المحير في مقال صحفي للكاتب الصحفي الشهير (جمال خاشفجي) بعنوان (تيران وصنافير وسوريا واليمن ورؤية السعودية 2030) حيث كشف أن سر مطالبة السعوديه لتيران وصنافير في ذلك التوقيت هو برنامج رؤية السعوديه 2030 وتعتمد هذه الرؤيه بشكل رئيسي علي عدم اعتماد المملكه علي النفط الذي انخفض بشده وهدد الاقتصاد السعودي وانما أن تعتمد علي أشياء أخري مثل التجاره مؤكدا في مقاله المثير أن السعودية لديها ثلاث نقاط قوة مستغلة وغير مستغلة وهى (الإسلام والإستثمار والموقع الجغرافي)، وتسعى المملكة في الفتره المقبله الي استخدام هذه النقاط لعمل طفره اقتصاديه كبري واخراج إيران من المنطقة العربية…”. إنتهى.

 

والحقيقة الكثير من الناس يريدون معرفة الأسباب التي جعلت جيش مصر يعطي جزيرتين إستراتيجيتين للسعودية. ومنهم من قال أنها مؤامرة تخدم إسرائيل وهذا ممكن ! و آخرون قالوا أنه أمر عادي فالسعودية لها اموال طائلة من البترول و مناجم ذهب و تستطيع شراء مناطق من مصر ! وهذا ايضا واقعي و ممكن ! لكن لمذا تركز على جزيرتين صغيرتين موجودتين في منطقة توتر ؟!

ما كتبه ” جمال خاجقجي ” و نقله موقع ” بوابة القاهرة ” من أن هناك محاولة لتنمية السعودية بالجغرافيا و الدين و الجارة … هو أمر مستبعد، و حتى و إن كان صحيحا فهو ليس سبب كاف. فلمذا السعودية ستتوجه لنقطة ساحنة و خطيرة فيها توتر بين الأردن، مصر و إسرائيل، و ” تشتري ” جزيرتين من مصر ؟! عندما تريد دولة أن تتطور في ” رؤية 2030 ” أو غيرها لا تبحث عن المشاكل، بل تبتعد عنها، فستهدد أمن سفن إسرائيل و تفشل مخطط قناة إسرائيل، كما أنها تهدد بسقوط السيسي و حكم العسكر، و السعودية بذلت مجهودا لإسقاط مرسي و الإخوان المسلمين، و تحاول أن لا تخسر ” حليفها ” السيسي ! فلمذا تشعل المشاكل من أجل جزيرتين نائيتين في منطقة متوترة ؟! لمذا لا تستولي على جزر يمنية في قرب باب المندب جنوب البحر الأحمر ؟! 

 

الأسباب الحقيقية

أعتقد على أن السبب الحقيقي هو محاولة السعودية السيطرة على البحر الأحمر، كما تسيطر إيران على بحر العرب التي تسميه زورا ب ” بحر فارس “.  وقد قامت السعودية بإعطاء لامال لدجيبوتي لكي تبني قاعدة عسكرية سعودية، كما فعلت فرنسا و أمريكا من قبل منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. لأن اليمن و دجيبوتي هما على مشارف جنوب البحر الأحمر.  كما إشترت السعودية لمصر سفينتين ميسترال التي تحمل طائرات مروحية و معدات ، وبدءت بتشجيع الصاعةة الحربية للسفن، و في نفس الوقت تطور تركيا أيضا أسطولها البحري العسكري.

كما أن السعودية تريد أن ينجح مشروع الطريق السريع من السعودية لمصر، ولهذا تفضل  أن يكون هذا الطريق مؤمن و تتحكم فيه هي وليس مصر أو دولة أخرى تقتسمه معها.

و السعودية تخشى أن تصبح معزولة و محاطة بالشيعة، من الكويت ، إيران، العراق، البحرين، اليمن، عمان ( الإباضية )، و تبقى محاصرة، و معزولة، و النفط ينفذ، لهذا تتحرك على جميع الأصعدة لمحاولة الحضير للمستقبل. فقامت بتمرير أنابين النفط من الشرقية إلى الغرب، لأن ميناء نقل البترول موجود في الشرقية على سواحل بحر العرب و إيران تهدده، لهذا وجب أن تضمن أمن نقل بترولها للبحر الأحمر.

وهذه هي الأسباب الحقيقية.

13:28:34 . 2016-07-03 . بنقدور نبيل

No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017