مشروع قناة إيران و روسيا !

مشروع قناة إيران و روسيا !

 

مشروع قناة إيران و روسيا !

معلوم أن جغرافيا المضايق و القنوات المائية مهمة جدا و مؤثرة سياسيا و إقتصاديا، و كانت تحدث صراعا و حروب من أجل محاولة التحكم بها، و من أهم المضايق مثلا مضيق أو قناة بنما، و قناة السويس و مضايق طبيعية مثل مضيق جبل طارق، و مضيق باب المندب، و غيرها … وكما ذكرنا سابقا موضوع قناة إصطناعية يخطط الأتراك لحفرها في غرب إسطنبول، و في موضوع آخر ذكرنا أهم المضايق في كوكب الأرض. إلا أم المفاجأة هي أن عدة دول تخطط لحفر قنوات تسمح بمرور السفن التجارية !

هاته القنوات لو حفرت فعلا ستغير طرق التجارة، و إستراتيجية الحروب، و ستؤثر سلبا على بعض الدول خاصة بنما و مصر و سنغفورة و اليمن و الصومال، و بالمقابل ستفتح آفاقا جديدة لتركيا، إيران، روسيا و نيكاراجوا و السعودية …

آخر الأخبار تتحدث عن مشروع جديد لشق قناة مائية تربط شمال أوربا بالهند ! وهي قناة تمر بإيران و أذربيجان ثم روسيا، لكن من الممكن أن تمر فقط بإيران، متصلة ببحر قزوين، ثم في مرحلة ثانية من بحر قزوين يتم شق قناة مائية في روسيا من جنوبها إلى شمالها . و طول القناة إذا مرت من إيران، أذربيجان، روسيا هي 7200 كيلومتر . وهو مشروع كبير جدا يمكن بدون مبالغة أن يفوق بناء أهرامات مصر و المكسيك و جواتيمالا، و يفوق النهر العظيم الذي شيد في عهد القذافي، و يفوق قناة بنما، و قناة نيكاراجوا و تركيا و السعودية ! مشروع قناة إيران / روسيا NSTC هو جنوني و ضخم جدا يتطلب أموالا كثيرة و سنوات من العمل التي ستسبب إرهاقا إقتصاديا كبيرا و تغيرا في ديمغرافيا إيران و روسيا ! و من شدة كبر حجم المشروع لم يلقى رواجا إعلاميا كبيرا، و كأن الخبراء يبدو عليهم الشك و الحيرة.

المشروع مكلف و يتطلب سنوات من العمل، و لن يربط سوى روسيا و الدول الإسكندنافية و بريطانيا بإيران و الهند و كازاخستان و أربيجان ، بينما على السفن أن تقوم بشكل دورة على أوربا، حيث لكي توصل معدات و سلع إلى إيطاليا و فرنسا عليها أن لا تعود من نفس القناة الإيرانية الروسية بل من قناة السويس، مما يعني أن قناة السويس مهمة لدول البحر الأبيض المتوسط و سيبقى لها مردود إقتصادي لا بأس به، لأن عدد السفن يزداد و حركة التجارة العالمية تزداد ، لكن الخطر على قناة السويس يزداد لكثرة مشاريع شق قنوات كثيرة خاصة القناة الإسرائيلية التي هي تهديد مباشر للأمن القومي المصري !

لكن الصراحة لو تم مشروع قناة NSTC فمن الممكن أن تتضرر مصر كثيرا على المدى البعيد، لأنه مستقبلا لو تم الإنتهاء من مشروع نصف القناة في إيران دون لزوم شق قناة في روسيا، فممكن أن تتعاون أذربيجان مع جورجيا لشق قناة بين بحر قزوين و البحر الأسود، و في هاته الحالة ستزداد مشاكل مصر، و لهذا عليها أن تعتمد على مصادر إقتصادية بديلة .

رغم أن البعض يتفاءل و يقول أنه لا بديل لقناة السويس، و أن التجارة بمرور السفن تزداد بحوالي 4 إلى  5 % سنويا. لكن الحقيقة أنه لا يمكن لمصر التي يفوق سكانها 90 مليون نسمة أن تعتمد فقط على قناة السويس و السياحة.

مشروع قناة أذربيجان و جورجيا هو فقط تخيلي و ضني مني أنا كاتب الموضوع لسبب بسيط، وهو إمكانية القيام  بذلك، فهو سهل مقارنة بصعوبة تضاريس روسيا و إيران، رغم السلسلة الجبلية الممتدة على طول جورجيا و أذربيجان، إلا أن هناك منخفضات بها أنهر عميقة و بحيرات كبيرة و يمكن لصغر المسافة أن يتم يوما شقها، و الذي سيحفز هاته الفكرة هو ثلاثة أمور أو أكثر :

توفر البترول لأذربيجان، توفر تقيات عالية عالمية في مجال شق القنوات و حفر الأنفاق و الهندسة ، بالإضافة إلى تواجد مشروع تحفيزي وهو قناة NSTC ، وهناك أسباب أخرى ذكرناها، مثل المسافة القصيرة بين بحر قزوين و البحر الأسود و تواجد أنهر و بحيرات تكاد تكون متصلة، و نضيف سببا آخر تحفيزي هو تحمس روسيا ، كازاخستان، إيران، تركمانستان، و أغلب هاته الدول لها قوة إقتصادية لا بأس بها بفضل الثروات الطبيعية .

فإذا تم شق قناة في إيران، فسوف يفكرون في شق قناة في أذربيجان و جورجيا ! وهذا يوف يجعل السفن الأوربية إذا أرادت تستغني عن قناة السويس و تمر أغلب السفن التجارية عبر إيران أذربيجان، روسيا ! بما فيها دول البحر الأبيض المتوسط .

من بين الملاحظات أن بعض القراء لمواقع إخبارية إنتقدوا خبر مشروع القناة الإيرانية الروسية، حيث أن بعض وكالات الأخبار ربطت بين قناة NSTC و قناة السويس، و إعتقد القراء أن السفن التي تمر من قناة NSTC عندما تصل مثلا من الهند إلى السويد ستعود أدراجها ولن تدور حول أوربا غربا مارة من قناة السويس، و الحقيقة أن القراء مخطؤون. لأنم الكثير من السفغن التجارية عليها ان تمر مثلا من روسيا، السويد، الدنمارك، ثم إسبانيا، إيطاليا ثم تونس، في هاته الحالة ستضطر للمرور من قناة السويس.

لحد الآن هناك مشاريع القنوات التالية :

قناة نيكاراجوا: التي تهدد إقتصاد بنما، و ممكن شقها علميا جيولوجيا، نظرا لوجود نهير حدودي و بحيرة كبيرة جدا.

قناة إسرائيل: التي تهدد قناة السويس و إقتصاد مصر، هي صعبة التحقيق إذا مرت القناة في الحدود ما بين فلسطين و الأردن، لوجود أرض منخفضة جدا ( أخفض أرض في العالم ) ! لكن إسرائيل لها دعم غربي، و ستدرس الأرضية الملائمة و تتفادى المناطق المنخفضة جدا.

قناة NSTC ( بين إيران و روسيا ) : هو مشروع جنوني، يتطلب إجتياز عدة صعوبات جيولوجية، و يتطلب وقتا و أموالا، لكن هناك إمكانية لشق القناة، و إلا لما إجتمع ثلاثة رؤساء لدول قوية هي إيران، أذربيجان و  روسيا .

قناة السعودية : بين بحر العرب و المحيط الهندي، ممكن أن تمر من عمان أو اليمن، مشكلة السعودية أنها لا تملك أرضا منفتحة على المحيط الهندي ( بحر العرب )، لكن المشروع ممكن نظرا لوجود يد عاملة خبيرة في الخليج، و أموال البترول، و أرض شبه منبسطة ماعدا في الجنوب الأرض المنبسطة منكمشمة قليلا في أقصى شرق اليمن.

قناة تركيا : التي تمر في غرب إسطنبول ، هو مشروع تنموي لتخفيف الضغط الشديد على قناة بحر مرمرة، و لبناء مدن جديدة تنموية . وهو مشروع ممكن جيولوجيا و إقتصاديا، و المسافة ليست بالكبيرة و هناك أنهار و بحيرات تساعد على الحفر.

 13:56:28 . 2016-08-11 . بنقدور نبيل

 

Related Post

About بنقدور نبيل 2593 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد