مسلسل تدهور القطاعي الصحي في المغرب

مسلسل تدهور القطاعي الصحي في المغرب

مازال المسلسل المكسيكي الطويل و الثقيل على النفس جاثما على صدور الشعب المغربي، وهو تدهور قطاع الصحة في المغرب.

رغم المجهودات الطيبة التي قام بها وزير الصحة من تخفيض أثمنة الأدوية، و محاولة النهوض بالقطاع الصحي، إلا أن المشاكل القديمة مازالت تتكر و تحتاج من الجميع وقفة للتفكر في حلول جذرية، و كما تقول الحكمة الشعبية في المغرب (( راه وصل للعضم )).

عندما نقوم بجولة في الجرائد و المجلات و المواقع الإخبارية، نتوقف بكثرة على مواضيع مزعجة جدا تخيفنا من الولوج لأي مستشفى في المغرب !

فمثلا إنتشر خبر مخيف عن أضرار كبيرة وقعت لأطفال بمستشفى الفارابي العمومي بمدينة وجدة. وكانت هذه الحادثة قديمة بسنة تقريبا، حيث إنتشر خبر وفاة الكثير من المولودين الرضع بسبب نقص في الأوكسيجين و مشاكل أخرى تقنية أدت لغضب عارم، لكن هرول البعض لتكذيب الخبر !

ثم بعدها إنتشر على اليوتوب فيديو لمرأة تلد في الشارع، بعدما رفض مستشفى إستقبالها !

ثم ظهر مؤخرين مؤكدين هذه الأيام عن إستقالة مدير مستشفى الفارابي و تسبب غيابه بفوضى عارمة.

كما إشتكى الكثير من الناس في المغرب من سوء تجهيز الكثير من سيارات الإسعاف العتيقة و التي لا تصلح سوى لحمل الإبل و ليس البشر !

و مؤخرا حدثت ضجة أخرى في مستشفى إبن رشد بالدار البيضاء، حيث إنتشر خبر تهديد مدير المستشفى بالإستقالة، هو و مجموعة مسؤولين بالمستشفى لسبب غريب و مخيف جدا، وهو تهديد مرضى فيروس السيدا لكل رواد المستشفى، بتجولهم بحقن مليئة بالدم الملوث !

و التهديد بالإستقالة موجه ك إحتجاج ضد السلطات الأمنية خاصة الشرطة التي لم تقم بدورها بالتدخل السريع لإيقاف مرضى السيدا الذين لا يحترمون سلامة الممواطنين و يتصرفون بغرابة .

أما بالمستشفى الجامعي محمد السادس، فقد هدد مجموعة من عمال المستشفى خاصة الممرضين بالإستقالة و إستمرار التظاهر، في حال لم يتم الإستجابة لمطالبهم من بينها صرف رواتبهم، و يبلغ عد المحتجين حوالي 450 شخص. و المستشفى جديد دشنه الملك محمد السادس لصالح مواطني الجهة الشرقية للمغرب.

و هذه المشاكل صغيرة مقارنة بفضائح أخرى منها طرد المرضى بشكل مباشر أو بالكذب عليهم بطرق غير مباشرة، حيث يوجد عدد هائل من الفقراء بدون معاش و لا تغطية صحية يعانون من أمراض مزمنة جدا، منها مثلا فقير خرج من مستشفى إبن رشد الدار البيضاء بدون علاج حقيقي، حدثت له حادثة سير بدراجته النارية، و صاحب السيارة المتسبب بالحادثة لاذ بالفرار، بينما المصاب أصيب بكسور في عموده الفقري، ثم بعد مدة ظهرت له تورمات رهيبة تشبه الغرغرينة، حيث فيه ثقوب ظخمة و قيح و تقرحات تكبر و تنهش جسمه خاصة أسفل الظهر و جانب من فخذه، وهو فقير يعيش في أحياء الصفيح، و المعيل الوحيد لعائلة كبيرة ! عدد كبير مثله يموتون بهدوء و بطء بينما تماسيح المغرب سعداء بدراهم معدودة، يعتقدون أنهم خير البشر لهم شهادات عليا تعلوا بهم إلى جناة الرواتب السمينة … بينما نسوا أنهم سيدفعون الثمن !

بنقدور نبيل

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2830 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد