مدرب كوينزبارك يدمر عادل تاعرابت

مدرب كوينزبارك يدمر عادل تاعرابت

من المؤسف أن يفقد المنتخب الوطني لاعبا مميزا مثل عادل تاعرابت، و منالمؤسف أن القائمين على نادي كوينزباركرانجرز الإنجليزي، يتصرفون بغرابة و يمنعون لعب تاعرابت مع نادي أسي ميلانو الإيطالي! حيث رفعوا قيمته المالية لدرجة أن ميلان لم يكن قادرا على شراء اللاعب في الميركاتو الصيفي !   ويبدو أنه من الصعب عودة عادل ليملان في الميركاتو الشتوي، خاصة بعد التصريحات القاسية جدا من المدرب ريدناب الذي صرخ أن عادل تاعرابت لاعب سيء و ثقيل و بدين، وأنه كمدرب كبير في السن يستطيع الجري أسرع من عادل ! و قال أيضا أن عادل لا يتحق اللعب في النادي و ألمح على أنه لا يستحق حتى راتبه الشهري !

و يروج في الأوساط الإعلامية أقاويل مفادها أن اللاعب عادل غير محترف خارج الملعب، حيث هو غير جاد في التداريب، وزاد وزنه، كما أنه يتصرف بغرابة تجعل المدربين يبتعدون عنه ! أو بالأحرى يبعدونه عن الفريق، مثل رشيد الطاوسي مدرب المنتخب المغربي سابقا، و بادو الزاكي مدرب المنتخب المغربي حاليا، و أيضا ريدناب مدرب نادي كوينزبارك رانجرز الإنجليزي…

لكن الحقيقة المرة هي أن عادل لا يتحق كل هذا التعامل السيء خاصة من مدرب النادي الإنجليزي، حيث كان قاسيا جدا، و بالأخص عندما نلاحظ أن تهجم المدرب على اللاعب إنتشر مثل النار في الهشيم في الإعلام الأوربي و العربي، خاصة الإعلام الرياضي الإنجليزي ! وهذا أمر صعب تحمله لأي لاعب مهما كان محترفا !

و السؤال المطروح، إذا كان عادل تاعرابت لا يستطيع اللعب وثقيل الوزن و كسول في التداريب، لمذا طلب النادي الإنجليزي أموالا طائلة من ميلان لبيعه؟! و لمذا يتم دفن لاعب جيد بإهانته و طرده من الفريق الأساسي؟! وكيف يمكن إ‘تبار عادل لاعبا سيئا وهو مخترق كل دفاعاغت إيطاليا أصعب البطولات العالمية التي هي معروفة بالدفاعات الصلبة.

ولمذا كان أساسي في أكبر و أعرق اللأأندية اللأأوربية ملان آسي، بينما لا يلعب أساسي أو حتى إحتياطي في نادي صغير يقاتل من أجل البقاء في الدوري الممتاز الإنجليزي؟!

هناك الكثير من اللاعبين المشاغبين، و آخرون لا يلتزمون بالتداريب في الموعد ورغم هذا فهم مطلوبون في أهم المباريات. و العجيب في الأمر أن عادل حضر كل التداريب و الدليل تصريخات ريدناب المتناقضة، حيث صرح أنه شاهده يتدرب منذ أسبوع!

و الأغرب هو أن تصريحات ريدناب القاسية جدا التي لا تساعد الفريق، جاءت في الوقت الذي خسر فريقه ببشاعة وضيع الثلاثة نقاط ولم يلعب عادل. فهو بريء من خسارة الفريق إذا.

يبدو أن عادل جاء دوره لكي يدفن كما دفن العديد من النجوم المسلمين خاصة العرب.

في بعض اللأحيان يفضل المدربون الجادون لاعب مشاغب متهور يعطي نتائج في رقعة الملعب على لاعب يبدو جادا لكنه في رقعة الملعب لا يفعل شيئا.

و أصلا عادل لم يضرب أي لاعب، لم يتشاجر في الشارع، لم يسجن، لم يلاحق قضائيا، ويحضر التداريب…

إذا العيب في ريدناب الفاشل الذي لم يحقق شيئا في حياته. و نتسائل هل أصبح المدرب العجوز عبئا على هذا الفريق الفقير الذي لا يستطيع الذهاب بعيدا في أقوى بطولة في العالم.

لو كان عادل سيء لما غامر مدرب آسي ميلان بضمه كأساسي، ولما أصر النادي شراء اللاعب رغم رحيل المدرب الهولندي.

عادل الذي راوغ أحسن اللاعبين في العالم مثل بيرلو بسهولة، و سجل أهدافا مستحيلة و أعطى عددا من التمريرات لم يحلم بها كاكا ولا بالوتيلي… اللاعب الوحيد الذي أنقذ نادي كوينباركرانجرز بل و رفعها لتصعد للدوري الممتاز. نتحدى مبدر النادي الإنجليزي بأن يعطينا إسما واحدا للاعب قام بتشريف النادي.

بنقدور نبيل 20/10/2014

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2791 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد