متى تحصل السعودية على إستقلالها من أمريكا ؟

متى تحصل السعودية على إستقلالها من أمريكا ؟1 min read


 

متى تحصل السعودية على إستقلالها من أمريكا ؟

عاد الغرب الصهيو- صليبي للضغط على المسلمين، و لعب دور رئيس العصابة الذي يغتصب و يضرب أهالي الشارع الإسلامي !

زاد الغرب من حدته و بالغ، فأخذ يلوح بعقوبات ضد المغرب، تركيا، باكستان، و الآن السعودية !

فهدد باكستان بقوله  أنه يريد تدمير الجيش الباكستاني لكي لا تقع القنابل النووية بين أيدي طالبان.

هدد المغرب بأخذ صحرائه و إتهمه بأنه لا يحترم حقوق الإنسان.

هدد تركيا بأنها لا تحترم حقوق الإنسان، و هدد تركيا أيضا بتقسيمه و إعطاء كيان للأكراد و دعم الإرهابيين ضد تركيا.

و هدد أيضا السعودية  بأنها لا تحترم حقوق الإنسان داخل السعودية، و أنها هي و كل الدول المسلمة السنية قامت بجرائم حرب ضد أطفال اليمن . ووضعت التحالف الإسلامي في لائحة العار التي سموها ” اللائحة السوداء ” ! و هددت أمريكا أيضا بعقاب السعودية و فرض تأدية السعودية لتعويضات لضحايا 11 سبتمبر 2001 ! وهذا ما يسمى بالتطاول على المسلمين السنة، و أيضا هو بمثابة غدر أمريكا للسعودية.

وهنا نناهز الفرصة للتركيز على نقطة مهمة هي : آل سعود صلموا البترول لأمريكا عن طريق شركة ” أرامكو ” التي تعني أراب أماريكان كوربوراشيون . و كانت السعودية لا تطور جيشها و تعتمد على حماية أمريكا لعائلة أل سعود في الحكم. و ضحت السعودية بالغالي و النفيس لإرضاء أمريكا. ووضعت ثقتها في مفترسين أمريكان في أمريكا الذين نهبوا ثروات المستثمرين السعوديين. و إستثمرت السعودية المليارات في أمريكا، و أوربا، كان يمكن أن تبني بأقوى دولة في العالم في السعودية ! لكن آل سعود رفضوا تصنيع البلد، و تطويره و مساعدة الدول المسلمة السنية الصديقة بدعم حقيقي و ليس فتات لا يغني و لا يسمن من جوع. و ممكن للقاريئ الكريم أن يتذكر يوم 11 سبتمبر، حيث هددت أمريكا كل العالم المسلم و خاصة بإحتجاز أوالإستيلاء على كل الأموال السعودية في أمريكا و أوربا، و سمعنا أرقاما خيالية جعلتنا نتساأل لمذا أمراء و أثرياء آل سعود ضخوا أموالهم في ديار الكفر التي لا تحترم السعودية !

لمذا أل سعود مولوا حملة العنصري المتطرف ” دونالد ترامب ” بطريقة غير مباشرة، حيث أنه في نهاية التسعينات كان مفلس، و يستحق السجن، و يستهلك  ” الخنزير ” الملايين من الدولارات دون فائدة، فقد كان و مازال رجل أعمال فاشل، فإذا باللأمير طلال يعطيه الملايين من الدولارات و ينقذه من الإفلاس بشراء مبنى قيل بمليار دولار !!

لمذا ساعد آل سعود ترامب العنصري الذي يسب الإسلام و المسلمين و السعودية صباح مساء ؟!

لمذا أضع مالي عند دولة مارقة تذبح المسلمين و تهددني و تهدد بلدي ؟!

إذا بكل وقاحة أمريكا تغدر آل سعود و تريد الإستيلاء على أموال السعوديين كعقاب على جريمة نكراء لم يفعلوها، و هي 11 سبتمبر و التي قام بها الأمريكان بأنفسهم.

حتى لو تراجعت أمريكا، و حذفت إدراج إسم التحالف الإسلامي في اللائحة السوداء، و تراجعت عن قضية تعويض ضحايا 11 سبتمبر، فإن الإهانة و الغدر باق، و الجرح لم يندمل !

الحل هو أن يغير آل سعود وجهتهم، و لا يخضعون لأحد، و يقوموا يتصنيع بلدهم، و يبدوا أن حكام العرب يفرض عليه الغرب عدم التصنيع. لكي يبقى العربي متخلف و مستهلك فقط !

و السؤال القديم الذي نطرحه هو لمذا تخلفنا وهم تقدموا  !؟ الجواب هو : الخونة !

العمانيون الكفرة في دار الإسلام لا يعرفون الولاء و البراء، و يحومون مثل الضباع حول الحكام، و يدعون الإنفتاح، وهم يعيشون حياة الكفار، و لا يرحمون المسلم في وطنه، و يسلبونه حريته و كرامته !

على السعودية أن تتغير، بهدوء دون عنف أو تدمير، أن تتغير الحكومة و تنشيء مصانع لصناعة كل شيء، و تجعل المسلمين السنة حلفاء. لا تتودد لأمريكا و روسيا بعد أقل من عشر سنوات مثلا. و لا تخاف، لأن ماليزيا و تركيا و المغرب و باكستان معها.

أما مشروع ما يسمى رؤية ما بعد 30 سنة أو 20 سنة، فممكن أنه سيكون بطيء، و فيه الدسم، كثرة الكلام، ثرثرة و تزويق دون فائدة. الأمر بسيط، إصنع سلاحك و قوت يومك لوحدك، و والي المسلمين و احذر من الكفار.

لمذا السعودية لا توقف تعاملها بالدولار، و تبيع البترول بعملة أخرى، لمذا لا تكون هاته العملة هي الدينار الذهبي الدولي الإسلامي ! يعني الريال السعودي يتحول لمال حقيقي قيمته بالذهب حقيقية، و ستميل كل الدول له ! و ينها الاقتصاد الأمريكي، فتتغير لهجة الكفار.

و أيضا سحب الإستثمارات السعودية من أمريكا.

و أيضا تغيير أرامكو، لكي تكون سعودية حكومية، بدون تدخل أمريكا. يعني aramco تكون سعودية 100/100 و لا تدخل أمريكا حتى في نقل البترول !

22:12:32 . 2016-06-28 . بنقدور نبيل
About بنقدور نبيل 3543 Articles

فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب …
مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .
رسام كاريكاتير و مصمم جرافيكس و كاتب

18 Views

اترك رد