ليستر سيتي يفوز بالبطولة الإنجليزية

 

ليستر سيتي يفوز بالبطولة الإنجليزية

فاز اللاعب الجزائري الطموح و النشيط رياض محرز بلقب أحسن لاعب في البطولة الإنجليزية، وهو إنجاز نادر للأفارقة و العرب. و كان يتوقع البعض فوز رفيقه فاردي باللقب.

و فاز نادي رياض محرز ليستر   Leicester City Football Club بلقب البطولة الإنجليزية بإستحقاق و تألق قل نظيره، إعتبره البعض معجزة كروية، لأنه لا أحد كان يتوقع تألق نادي ليستر سيتي. لأنه في السنة الماضية كان يقاتل لكي يبقى في الدرجة الأولى الإحترافية و لا يسقط. كما أنه إعتمد على لاعب غير مشهور كان يعاني من الفقر و يلعب سابقا في الدرجة الخامسة هواة، هو اللاعب الصاعد المتألق فاردي !

كما أن رياض محرز رغم سرعته و ذكائه كان يحتاج للوقت و لمدرب ذكي لدمجه بشكل جيد في النادي . و نادي ليستر ليس بحجم الأندية الأخرى المعروفة بغناها ماديا، و كثرة نجومها.

رغم كل هذا إستطاع النادي هزم الأندية الأخرى، و التربع على عشر الرتبة الأولى و الفوز باللقب الغالي جدا.

و أصبح لاعبوا ليستر لهم قيمة مالية كبيرة جدا، يمكن أن تتجاوز 100 مليون أورو دون مبالغة.

فيقال أن اللاعب محرز جاء لأول مرة لنادي  ليستر بقيمة حوالي 150 ألف أورو، و إرتفعت قيمته إلى 20 مليون أورو كثاني أغلى لاعب عربي بعد المدافع المغربي بنعطية، ثم بعدها صعد إلى مستوى عالي جدا، و مع صعود فريقه و تعاونه مع زملائه، نجه في التمريرات الحاسمة و التهديف جعلته أحسن لاعب في البطولة البريطانية، مما يجعلنا نتوقع وصول قيمته بسهولة إلى أكثر من 50 أو 80 مليون يورو أو أكثر.

و لا نسى أن نادي ليستر لم يعتمد فقط على فاردي و رياض محرز، بل أيضا على لاعبين كثر يلعبون جيدا، منهم N’Golo Kanté نجولو كونتي الفرنسي الذي كان يمرر كراة حاسمة و يخترق خحطوط وسط الخصم بسرعة و دقة و سهولة !  و مورجان تايد برايت Morgan’s Title Pride و الياباني Shinji Okazaki شينجي أوكازاكي و غيرهم الكثير.

و أيضا الأعين تتوجه بالإعجاب للمدرب رانييري Claudio Ranieri  الثعلب الماكر اللآتي من إيطاليا الذي عرف كيف يجاري إيقاع البطولة الإنجليزية القوية جدا.

القيمة المالية للاعبين و المدرب لم تكن تظاهي قيمة لاعبين في أندية أخرى غنية ولها قاعدة جماهيرية ضحمة، و رغم هذا فالإرادة و العزيمة و التدريبات المكثفة و الكرة الجماعية لنادي ليستر هي التي أعطت النجاح للنادي و الخيبة للأندية الأخرى.

لكن وجب أن لا ننسى أن نادي آخر كان ينافس بقوة على الفوز بالبطولة وقد كان قريبا من حسم اللقب وهو توتنهام هوتسبور  و بعده نادي أرسنال العريقين.

لكن الجميل أن نادي ليستر فاز و بفارق نقاط لا بأس به لا يقل عن سبع نقاط وقت حمل الكأس، و كان شبه متوقع فوزه في المباريات الأخيرة.

12:38:04 . 2016-05-03 . بنقدور نبيل
About بنقدور نبيل 3329 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد