ليبيا الثورة المضادة لحفتر وكذب الإعلام

ليبيا الثورة المضادة لحفتر وكذب الإعلام

 

حفتر يشعل الحرب الأهلية:

بعد حوالي أربع سنوات من سقوط القذافي، تنقسم ليبيا إلى قسمين، قسم شرقي تابع لحفتر مدعم بمصر و الإمارات. وقسم غربي يمثل الثوار الذين أسقطوا القذافي يسيطرون على العاصمة و عدة مدن، ويتعرضون لقصف متواصل من السيسي الإنقلابي المصري.

في الحقيقة تقسيم ليبيا إلى نسف شرقي و آخر غربي ليس بدقيق، لأن هناك حوالي سبعة مدن رئيسية مازال الصراع فيها، منها معقل حفتر الذي يتواجد فيه عدد معتبر من الثوار المضادين له. كما أنه رغم سيطرة الثوار على العاصمة طرابلس، إلا أن الطيران المصري و السعودي قام بقصف ليلي لمخازن الدخيرة في جوانب العاصمة، مما تسبب في مشاكل للثوار. كما أن الثوار إستطاعوا الضغط على الموالين لحفتر في عدة مناطق، جعل حفتر نفسه يهرب إلى الحدود المصرية مستنجدا بالسيسي. لكن بعد أن تلقى دعما جويا حاول العودة و ربح الحرب.

الإعلام الكاذب يدافع عن حفتر:

أما الإعلام الإماراتي و السعودي و خاصة الإعلام المصري، فهو يحرك آلته الإعلامية الكاذبة للإساءة للثوار بإتهامهم بالإرهاب و قطع الرؤوس و إنتمائهم للقاعدة، كما ينشر أخبارا كاذبة عن تفوق حفتر و على أن الكثير من السكان يوالونه ويتمردون على الثوار، وطبعا هذا غير صحيح. فمازالت الحرب مستمرة وقد أشعلها حفتر الذي يحاول القيام بثورة مضادة، و الأإنقلاب على الشرعية وعلى إرادة الشعب الليبي، ولم يستطع لوحده كجندي تحقيق النصر طيلة حياته، فاضطر خائبا طلب دعم الدول التي تقف ضد الربيع العربي، وتقف ضد صعود المسلمين الذين يسمون في الإعلام (( الإسلاميين))، وفعلا نجح في تلقي دعم مصر، السعودية و الإمارات.

و نظرا لضعف حفتر و قلة حيلته، كجندي فاشل متقاعد هرم في العمر عتيا، قام بإرسال طيارين ليبين على متن طائرات قديمة غير صالحة للحرب، حيث لم يتم تحسينها و إصلاحها منذ سنوات، منها الميج 21 القديمة. وهذا يعرض الطيارين للخطر، حيث فعلا سقطت طائرتين حربيتين تابعتين لحفتر. فلولا السيسي و أل سعود و أمراء الإمارات لما بقي حفتر يقاتل في ليبيا ولهزم شر هزيمة.

من هو حفتر:

حفتر له الجنسية الأمريكية، وهو موالي للقذافي، وهو عسكري متقاعد، لم يحقق شيئا في أية حرب طيلة حياته، سواء ضد الجيش اللأمريكي، أو ضد الجيش التشادي، أو ضد الثوار.

أثناء الثورة ضد القذافي، كان موالي للقذافي، ثم ما برح أن أصبح منعزلا لا يتحرك لإنقاذ السكان من بطش القذافي، حيث إستغرب الثوار عدم تحركه و دعمه للثورة، فكان منذ البداية منبوذا.

هو علماني لا يحب الإسلام، نسخة للحكام الظلمة الذين يقومون بحرب بالوكالة مكان الصهاينة، يوالي السيسي، و هو ضد الثورات العربية. وهو يشبه تماما ، بشار الأسد، عبد الفتاح السيسي، والمالكي

الإنقسام:

حفتر له موالين هم:

– عملية الكرامة.

– برلمان طبرق.

– حكومة عبد الله الثني.

– رئيس أركان الجيش.

– قوات القعقاق.

– قواة الصواعق.

– بعض ألوية الجيش

– كتائب أخرى.

– دعم من مصر و الإمارات و السعودية بالطيران الحربي المباشر.

ملاحظة: عبد الله الثني و ممثل ليبيا في الألأمم المتحدة هم موالون لحفتر.

الثوار لهم موالين هم:

–  عملية فجر ليبيا.

– المؤتمر الوطني العام.

– حكومة عمر حاسي.

– هيئة رئاسة أركان الجيش.

– مجلس شورى ثوار بنغازي.

– درع ليبيا.

– غالبية ألوية الجيش.

– كتائب أخرى.

بنقدور نبيل 22/10/2014

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2791 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد