صفحة 1 من 11
 

كوارث إقتصادية في مصر

 

كوارث إقتصادية في مصر

توالت الكوارث الإقتصادية على مصر منذ إنقلاب السيسي و زبانيته، و آخرها تحول قناة السويس من مصدر ربح للمصريين إلى مشكلة مكلفة بطريقة غريبة، فالديون المتراكمة من أجل حفر تفريعات صغيرة لا جدوى منها تسبب في تكبد خزينة الدولة المليارات !  نضيف عليها آخر المصائب الإقتصادية وهي أن زيادة فواتير الكهرباء، حيث تتسبب في غلاء السلع التي تتسبب بدورها في غلاء المعيشة و التضخم الإقتصادي ! و لا تحسن حكومة العسكر القيام بنوع من التعديلات الإقتصادية الإيجابية لتخفيف وطءة الأزمة الإقتصادية بل تزيدها تعقيدا، و أكثر من هذا لا ننسى الديون المتراكمة التي تضاعفت يف السنوات الأخيرة منذ إنقلاب 30 يونيو .

بالنسبة للتضخم الذي يزيد حوالي 16 % بسبب إرتفاع تكلفة الكهرباء، فقد أكد ذلك  بنك الاستثمار الإماراتى “أرقام كابيتال” الداعم للانقلاب العسكرى . و تناقلته بعض وسائل الإعلام مثل موقع ” جريدة الشعب ” المصرية  المناهضة للإنقلاب. 

وبحسب البيانات المعلنة من وزارة الكهرباء بحكومة الانقلاب،  ستصل الزيادة فى تكلفة الطاقة الكهربية خلال العام المالى الجارى إلى 20% في المتوسط بالنسبة للقطاع التجارى، بينما تتراوح الزيادة على القطاع الصناعى ما بين 18% إلى 56% بحسب مستويات الطاقة المستخدمة.

و من مصادر أخرى إخبارية تم الإعلان مسبقا عن زيادة سعر الكهرباء إلى 46 % ، مع التمهيد لإلغاء الدعم على المواد الأولية !

 15:32:48 . 2016-08-10 . بنقدور نبيل
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017