غياب أو تدمير القمر1 min read

غياب أو تدمير القمر

القمر له أهمية كبيرة في حياتنا، (وهذا طبعا ليس تقديسا للقمر، فهو صخرة في الفضاء خلقها الله عز وجل). كما أن الحديث عن دمارأو إبتعاد القمر و أهميته ليست حديثا عن تغير نفسي مستقبلي مثلما يتحدث المشعوذون، بل هو حديث علمي .

إن تأثير القمر على الأرض كبيرجدا. فلو بقيت الأرض بدون قمر فسوف تتغير الكثير من الأمور و ممكن أن تصل إلى تدمير الحياة البشرية على الكوكب الأزرق , الأرض.

تعتبر الجاذبية النقطة المحورية لتأثير القمر على الأرض، لأن تغير جذب القمر سيغير الكثير من الأمور المهمة و تختل توازن الحياة كلها، مثلا:

1. تغير المد و الجزر. والتسبب في غرق مدن و سواحل، بالإضافة إلى إتفاع مسوى اماء فيبعض المناطق وتاتسبب أضيا في فيضانات أو ما يعرف بالتسونامي.

2. تغير أو إختلال توجه رحلات الطيور في كل الكوكب.

3. إختلاط موازين الفصول الأربعة (شتاء،الصيف، الربيع، الخريف).

4. تدمير البيئة الطبيعية بموت الكثير من النباتات، أو تغير تصرفها، مثل إنفتاح و نمو الأزهار.

5. تأثرحياة النحل سلبا بعم القدرة على تلقيح اللأزهار و نقل الرحيق و تحويله لعسل، وموت الكثير من النحل.

6. تغير القطبين الشمالي و الجنوبي، وتغير إنتقال المنطقة الثلجية الباردة و تغير تواجد الصحراء والمياه العذبة و الغابات.

7. عدم حماية القمر للأرض بتلقيه للنيازك يمكن أن يتسبب بنهاية العالم .

8. تغير محور دوران اللأرض.

9. الزمن يتغير، بحيث بدل دوران الأرض في24 ساعة، تدور مثلا بحوالي30  ساعة أو أكثر حيث يصبح دورانها على نفسها بطيء، وهذا يؤثر على تعرض الكثير من الكائنات و الأراضي لمدة أطول لأشعة الشمس.وهذا له علاقة بما ذكرناه سابقا حول تأثر الفصول الأربعة وتدمر الحياة.

10. تتأثر الأرض بدورانها حول الشمس وبإبتعادها أوإقترابها أيضا.

11. إختلال التوازن بينقوىالجاذبية لكل كواكب المجموعة الشمسية. و أغلب الضن أن يجذب كوكب المشتري الأرض،أن المشتري كبير جدا و جاذبيته أقوى بكثير.

12. يتسبب القمر في التأثيرعلى مدة النوم لدى البشر، حسب دراسة قامت بها مجموعة من الباحثين السويسريين، وتنشر الدراسة في مجلة علمية على الشبكة العنكبوتية Current Biology. إذا كانت هذه المعلومة الغربية صحيحة، فغياب القمر يمكن أن يتسبب في  إختلال في النوم للكثير من الناس.

 

غرائب القمر

رغم أننا ذكرنا معلومات علمية حول القمر إلا أننا سنخوض مغامرة الحديث حول معلومات ليست بالضرورة علمية، و إنما هي مزيج من المعتقدات الشعبية و الدراسات العلمية النظرية  و الخرافات…

 

هناك الكثير من القصص الغريبة المرتبطة بالقمر، فالبعض يعتقد على ان الشياطين تتفاعل و تتحرك و تؤذي أكثر عند إكتمال القمر، و آخرون يعتقدون أن مصاصي الدمياء موجودون و يكونوا في أوج قوتهم عند إكتمال القمر. و تم تقديس القمر عند أقوام غابرة وصل بهم الحال لقتل أصغر بناتهم لقربان ليلة إكتمال القمر في طقوس بشعة. و يقوم البعض ممن يدعوا معرفة المستقبل بأن مظهر القمر و إكتماله من عدمه يؤثر في مصير البشر، و آخرون يؤمنون إلى يومنا هذا على أن القمر يؤثر على الولادات، وعلى تحديد جنس المولود…

 

 إمكانية تدمير القمر

في خبر غريب، صرحت جريدة الديلي ميل البريطانية 27 نوفمبر 2012، بأنها حصلت على تسريب مفاده أن الولايات المتحدة الأمريكية خططت لتدمير القمر(الطبيعي وليس قمر إصطناعي)،  لكي تبين قوتها أمام الدب الروسي الذي هو الإتحاد السوفياتي سابقا، ولكي تبين للعالم على أنها القوة رقم واحد في العالم.

نعم علميا و حسب عدد القنابل النووية و الأسلحة النيتروجينية و قوة الصواريخ و دقتها ممكن تدمير القمر، لكن هذا يتطلب جهد وتكلفة ضخمة، ويمكن أن تنجح المهمة بنسبة تفوق 55 بالمائة إلى 70 بالمائة.

لكن لو  فشلت المهمة، وإنفجرت القنبلة قبل وصولها فممكن أن تدمر كوكب اللأأرض، او توقف الحياة على الألأكل في ثلث سطح كوكب الأرض. كما أن تدمير القمر سيتسبب في مشاكل يمكن أن تصل بعد مدة إلى هلاك الحياة في كوكب الأرض.

كما سنواجه تدفق طاقة هائلة من نواة القمر يمكن أن تقتل ثلثي البشر في ثلاثة ثواني، و إذا كان القمر وراء الأرض مقابل الشمس فإن الأرض ستنحاز سنتيمترات قليلة نحو الشمس و نموت جميعا في أقل من ثلاثة أيام على الأكثر بسبب إرتفاع درجة الحرارة، و العكس صحيح في حال الإبتعاد عن الشمس .

و لاننسى أنه من الممكن للقمر أن لا يدمر لكن ينقسم أو يتفتت، فيمكن أن يتسبب في تذبذب الجاذبية و خلق زوبعة أو عاصفة فضائية غربية تدمر كل الأقمار الصناعية أو تغير مسارها. و شضايا القمر تتساقط مثل النيازك و تتسبب في أمطار حجرية مهولة مليئة بالإشعاعات، وممكن أن تتسبب في ضعف ثقب الأوزون أو تغير حتى من طاقة و قوة مثل الكبسولة تحمي الأرض من أضرار الشمس.

إعتقدت على أننا نحتاج إلى أكثر من 300 قنبلة نووية كل واحدة منها أقوى عشر مرات من قنبلتي هيروشيما و ناكازاكي … لتدمير القمر، لكن البعض قال على أن أمريكا تحتاج لصاروخ واحد موجه و قوي جدا يحمل قنبلة نووية قوية جدا تدمر القمر.

وهذه المعلومات المخيفة تبين مدة قوة أمريكا في التسلح و تبين أن القنابل النووية مصيبة ضد البشرية.

رغم هذا فكر بعض النافذين في القرار الأمريكي، و بعض الذين يسمون بالعلماء بتدمير القمر لتجنب التسونامي، و تجنب الفياضانات التي ممكن أن تتسبب في غرق عدد هائل من المدن في العالم منها منطقة كبيرة من هولندا، و شواطيء كثيرة في إفريقيا، و عدد من الجزر اليابانية وغيرها … هذه الفكرة المجنونة جاءت نتيجة تغيرات مناخية هائلة على كوكب الأرض.

بنقدور نبيل 22/06/2014

About بنقدور نبيل 3502 Articles

فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب …
مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .
رسام كاريكاتير و مصمم جرافيكس و كاتب

21 Views

اترك رد