عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي و طرد البوليزاريو ؟

عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي و طرد البوليزاريو ؟

 

عودة المغرب إلى الإتحاد الإفريقي و طرد البوليزاريو ؟

بعد غياب المغرب عن الإتحاد الإفريقي سنة 84 دام 32 عاما، عادت المملكة المغربية إلى أحضان الإتحاد الإفريقي، مقابل مطالبة 28 دولة إفريقية بطرد ” جبهة البوليزاريو ” .

و تزامن هذا مع محاولة المغرب إرضاء عدد من الدول الإفريقية، حيث إعترف المغرب لحكومة الإنقلاب المصرية، و زار ملك المغرب تونس في حين أن تونس كانت في وضعية صعبة، كما عقد المغاربة عقدا لفتح مصنع أسمدة في نيجيريا، مما جعل نيجيريا تفكر في سحب إعترافها بجبهة البوليزاريو الإنفصالية .  كما أن الحكومة المغربية أرسلت رسالة دبلوماسية خطية إلى رئيس الحكومة الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة.

إلا أن موريتانيا، تونس، و مصر لم تقم بعد بالتصويت على عودة المملكة المغربية مقابل طرد البوليزاريو.  و البعض إعتبر موقع موريتانيا، مصر و تونس مشين و ضد الأخوة العربية و الإسلامية بين البلدان التي وجب أن تكون شقيقة و متعاونة.

لكن من الممكن أن تقوم هاته الحكومات مستقبلا بتوضيح موقفها تجاه قضية الصحراء المغربية و عضوية المملكة المغربية في الإتحاد الإفريقي. 

في إطار آخر إنتقد الكثيرون جدوى الإتحاد الإفريقي، حيث أنه لم يحقق شيئا سوى البؤس و الحروب و المشاكل و الفقر و نزوح اللاجئين و المهاجرين طيلة 50 سنة !

14:50:57 . 2016-07-20 . بنقدور نبيل

 

 

About بنقدور نبيل 2595 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد