علماء احتجزوا لأسبوعين بسبب الدببة

علماء احتجزوا لأسبوعين بسبب الدببة

 

علماء احتجزوا لأسبوعين بسبب الدببة

الدببة القطبية، البيضاء التي تعيش في القطب المتجمد الشمالي مهددة بالإنقراض، خاصة بعد طول مدة ذوبان الجليد أو ما يسميه البعض ” الإحتباس الحراري “، في الصيف تضطر إلى النزوح نوح الدول المجاورة للقطب خاصة روسيا، و البعض في شمال كندا أو ” جرينلاند “، و هاته الدببة تهدد أمن و سلامة المواطنين، و من بينهم سلامة العلماء الذين يستقرون لايام أو أكثر من أسبوع في بعض المحطات العلمية و محطات المراقبة القريبة جدا من القطب الشمالي. وهناك قانون في روسيا يمنع قتل الدببة.

و قد قتلت الدببة موظف لشركة  Alrosa ” ألروسا ”  للتنقيب عن الماس و ثروات أخرى ، وهي أكبر شركة في العالم للتنقيب عن الماس . الضحية من فريق جيولوجي قتله دب قطبي شمال سيبيريا.

و في نهاية صيف 2016 و بداية شهر شتنبر، حصلت حادثة أخرى مخيفة، حيث ان فريق بحث علمي روسي، وجد نفسه عالقا في محطته العلمية شمال روسيا في منطقة معزولة في أطراف القطب الجنوبي في جزيرة روسية تسمى Troynoy ترونوي و هي أكبر جزيرة من مجموعة جزر ” إيفيستي تسيك ”  Izvestiy Tsik . سبب إنعزال الفريق العلمي و عدم تحركه هو محاصرته من طرف عشرة دببة قطبية كبيرة وقوية و جائعة ولها تصرفات عدوانية جدا، وقد قتلت كلبا من بين الكلبين اللذان يرافقان فريق البحث العلمي في 31 غشت 2016، كما دخلت دبة إلى المحطة عبر كسر نافذة وبقيت لأيام في جزء من المحطة . فبقوا أسبوعين محاصرون وسط الثلج في منطقة تبعد مسافة شهرين عن أي مدينة روسية ! حيث يحتاج فريق الإنقاذ لشهرين للوصول إليهم !

و استهلكوا كل ما لديهم من شعلات مضيئة، حيث إستعملوها لإبعاد الدببة لكن دون جدوى. أقرب سفينة لهم هي سفينة نقل تجارية تحتاج شهرا كاملا للوصول إليهم، لكن لحسن حض الباحثين الروس الخمسة أن سفينة Akademik Tryoshnikov  “أكاديميك تريوشنيكوف ”  للبحث و الإقاذ مرت قريبة منهم، إستطاعت أن تصل إليهم لتحميهم  و تمدهم بمزيد من الشعلات المضيئة و الكلاب لإخافة الدببة. بالإضافة أنه كانوا يحملون أسلحة ومعدات من بينها صافرات إلكترونية. قبل وصول السفينة طلبوا من العلماء المحاصرين البقاء داخل المحطة و لا يخرجوا إلا للضرورة القصوى بحذر شديد، و عند وصول السفينة توجهوا مباشرة إلى المحطة و إستطاعوا إبعاد الدببة و أنقذوا فريق البحث العلمي.

إستغرب فريق البحث العلمي من تصرف الدببة، لأنها كانت تتوجه لجزر أخرى نائية، لكن يبدو أن سرعة ذوبان الجليد، جعل الدببة تبقى محتجزة في الجزيرة التي تحتوي المحطة، فعانت الدببة من الجوع، مما جعلها تحاصر المحطة. و يقول الباحثون أن هذه الحادثة ليست الحالة الأولى ، فقد سبق و أن حصلت عدة مشاكل في السابق.

00:27:52 . 2016-09-25 . بنقدور نبيل

 

Related Post

About بنقدور نبيل 2561 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد