طالبة مصرية تموت بالسكتة القلبية في الإمتحان1 min read

طالبة مصرية تموت بالسكتة القلبية في الإمتحان

ميادة طالبة مصرية لقبت من طرف البعض “شهيدة الرنة”  جيدة في دراستها و لا تحتاج الغش، دخلت لإمتحان جامعي، و فجأة دحل مدرس ليس بمراقب و أخذ يفتش البنات بأخذ هواتفهم و رؤية هي هي تعمل أم مطفأة !

و أخذ “موبايل” ميادة، ثم قال لها بلهجة مخيفة أن تنتظره في خارج القسم، و في ثواني سقطت ! و لم يفعل المراقبين ولا المدرس الفاشل الذي أخافها و لا ممرضة الجامعة اي شيء، و تركوها تموت بهدوء !

الممرضة تأخرت عشر دقائق، ولم تفعل شيئا و تركوا إحدى الطالبات تمسك بميادة و تبكي !

ماتت ميادة الطالبة النجيبة في مقتبل العمر  بأزمة قلبية حادة، مثل موت مصر و غيرها من الشعوب المسلمة بسكتة قلبية !

و يبقى المسؤولون “لامسؤولون” يتفرجون !

 موت الطالبة يذكرني بحادثة أخرى في المغرب حصلت لصديقي في السنة التاسعة إعدادي و توفي ليلة قبل الإمتحان، و إ‘تقد والداه و أخوه التوأم أنه توفي بسبب ضغط الإمتحان و كثرة الكتب و الدروس التي كان علينا حفظها !

هناك شيء إسمه الرأفة، و الإبتسامة كما قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم : ” إبتسامة في وجه أخيك صدقة” .

لكن وحوش الملاحدة و العلمانيين لا يعرفون سوى النطح مثل الكباش ! متعجرفون، لا يعرفون الرأفة سوى أمام رقاصة عارية في الملاهي !

 

بنقدور نبيل . 14:34:58 . 2016-01-14

About بنقدور نبيل 3500 Articles

فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب …
مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .
رسام كاريكاتير و مصمم جرافيكس و كاتب

6 Views

اترك رد