ضياع العراق و الشام

 

ضياع العراق و الشام

تحالف قوى دولية مع ميليشيات إرهابية عنصرية، يف العراق و سوريا ، يزيد أمد الحرب و معاناة الأبرياء خاصة أهل السنة و الجماعة العرب. تحالفت روسيا مع أمريكا و كل الغرب، و غيران ضد المسلمين السنة.

تم حذف العقوبات الإقتصادية و حضر التسلح على إيران، و تم إطلاق العنان لحرية الجيش الروسي الإرهابي لكي يحتل بسهولة و يسر سوريا، كما قامت أمريكا و أوربا الراعية للإرهابي بتوزيع أسلحة نوعية للأكراد ضد الجيش الحر يف سوريا، و ضد تركيا. و إستغل الأكراد ذلك للقيام بعمليات تطهير عرقية، حيث طردوا عددا كبيرا من العائلات العربية من المناطق ذات الأغلبية الكردية. بل و بدا لأول مرة الأكراد في التوسع و التجول في سوريا و العراق خارج مناطقهم، و تحالف الأكراد مع روسيا، و أمريكا و إسرائيل و أرمينيا و جيش بشار العلوي ضد أهل السنة، مثل ما يحدث في حلب، و الناس نيام.

خذلتنا الجيوش العربية، و لم ينفع التحالف الإسلامي، و خافت كل الدول المسلمة من دخول سوريا تفاديا لحرب عالمية ثالثة. والواجب أنهم يدخلوا سوريا و العراق، و نقذوا أهل النسة و الجماعة من بطش الميليشيات الكردية و الميليشيات الشيعية مثل جيش الحشد الشعبي، حزب اللات و غيرهم. و سيحابون أمام الله عز وجل. لمذا لا يحاف الأكراد من حرب عالمية، و لمذا لا تخاف روسيا من حرب عالمية، و لمذا لا تخاف أوربا ! فقط الحكام العرب السنة الخوافون !؟ لمذا لا تخاف فرنسا أن يتم تفجير أربع مفاعلات نووية مدنية، تسبب دمار أوربا ؟! و لمذا لا تخاف روسيا من إنهيار إقتصادها، و دمار قواعدها العسكرية بشكل مفاجيء، و لمذا لا تخاف روسيا من غضب المسلمين داخل و بجوار روسيا. طبعا الكل يستعمل أسطورة ” الدولة الإسلامية”  داعش ! لكي يحتل العراق و سوريا ولكي يضعف المسلمين السنة و لتفتيت تركيا أقوى دولة إسلامية، و لكي يضيع المسلمون.

نحتاج جيوش نظامية تفوق 320.000 جندي، بأسلحة متنوعة، و تسليح و تدريب ثوار سوريا و سنة عشائر العراق. إننا كمسلمون سنة، وجب علينا التدخل و إيقاف المهزلة.

12:04:00 . 2016-05-25 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2793 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد