شروط أردوغان للإنضمام لتحالف ضد الدولة الإسلامية

شروط أردوغان للإنضمام لتحالف ضد الدولة الإسلامية

جدد رجب طيب أردوغان رئيس الحكومة التركية، المنتخب من طرف الشعب ديمقراطيا، جدد رفضه الإنضمام لتحالف ضد الدولة الإسلامية، التي تسمى عند البعض بداعش.
وقال ان هناك إمكانية إنضمام و مشاركة تركيا في هذا التحالف ضد الدولة الإسلامية لكن بشروط.
هذه الشروط هي أربعة:
1. منطقة حضر جوي.
2. إقامة منطقة آمنة.
3. تدريب المعارضين السوريين و تزويدهم بالسلاح.
4. محاربة النظام السوري لبشار الأسد عسكريا.
و قال بعض النقاد أن أردوغان يرفض تماما في هذا التحالف ضد الدولة الإسلامية، و الدليل هي شروطه التي يعتبرونها ((تعجيزية)).
لكن في الحقيقة شروط أردوغان هي مطالب حقوقية ضرورية وواقعية، فهي لدعم المظلومين خاصة السوريين اللذين ثاروا ضد حكومة بشار العلوية العنصرية التي دمرت سوريا بالكامل.
و قد شن الإعلام المصري حملة إعلامية غير مسبوقة ضد الرئيس الشرعي و الناجح رجب طيب أردوغان. متهمينه بدعم الدولة الإسلامية ((داعش))… وواضح من البداية أن الإعلام المصري الذي يخضع للسيسي هو أداة في أيدي خارجية منها حكومة الإمارات و السعودية بما فيها فلول النظام السابق لمبارك.
فقد سبق و أن قام بعض الأتراك بفضح عمليات مشبوهة لشخصيات مرموقة في الحكومة الإماراتية، حيث خاولوا التآمر لإسقاط طيب رجب أردوغان، و إسقاط الإقتصاد التركي. كما حاولوا إحراجه في الألأمم المتحدة، حيث تم إنتقاد كلامه ثم بعد ذلك تعرض للأدى و الإحراج حين منع رجل أمن أمريكي الوفد التركي من المرور و المشاركة في فعالياات اللأمم المتحدة رغم أن الوفد كان مع رئيس تركيا !
وقد أصبح رئيس تركيا محبوبا عند أغلبية المسلمين في العالم لمواقفه الشريفة و الشجاعة، التي تبين عن إحترامه لحقوق الإنسان، وبحثه عن السلام في العالم، بالإضافة إلى وقوفه مع المظلومين، و اللأأهم هو تشريفه لتركيا التي أظهرها كقوة إقليمية مخترمة يحسب لها ألف حساب في المخافل الدولية ! فمن العادي أن يحكم مرة ثانية بطريقة ديمقراطية حيث إختاره اللأتراك، وقد أحسنوا الإختيار.
و الكثير من المثقفين في العالم أثنوا عليه و باركوا له فوزه في الإنتخابات منهم الشيخ الداعية الصبور وجدي غنيم.
وشعبية أردوغان فاقت شعبية الكثير من الحكام و اللأمراء الذين بينوا عداءهم للإسلام وبينوا أنهم يخدمون الغرب و الصهيونية، مثل القيام حرب بالوكالة مقابل إستراحة أمريكا و صديقاتها من الدول الإستعمارية المدمرة العدوة…

بنقدور نبيل 20/10/2014

About بنقدور نبيل 3325 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد