سنة كبيسة و كل عام و أنتم مقلدون !

سنة كبيسة و كل عام و أنتم مقلدون !

المسلمون عندما يتركون الشريعة الإسلامية، و يتبعون الغرب، و يحبون الترف الزائد عن اللزوم ، يسلط الله عليهم الذل.

من ألوان الذل، هو أن نترك أعيادنا الإسلامية، و نحتفل بأعياد الكفار ، بل الذل هو أن يقوم الكفار بإهانتها يوم عيد الأضحى و عيد الفطر، بينما نحن نحتفل بأعيادهم إلى درجة التقديس ! حتى أن بعض النعاج يسحط علي قائلا أنني متشدد، ويجب أن أتركهم يتنفسون فاليحاة ليست نكد بل هي فرحة و و و …

نعم الحياة جميلة، و أنا أحترم الآخر  رغم أنه مخطيء. لكن أن يصل بنا الذل إلى أن نهان في أعيادنا بينما، نفرح فقط لأعادهم فهذه ليسف رحة بل خزي و مذلة.

المسلمون هم أحسن المحتفلين في العالم، لأن حفلاتهم راقية و إنسانية، رقيها في منع الخمر و القتل و التعارك في الشوارع، و إنسانيتها في الصدقة و الزكاة وصلة الرحم و زيارة المريض … كما أن أعيادنا رسميا عيدين، لكن في الحقيقة كل أيامنا عيد، و على الأقل يوم الجمعة عيد ! و كل أيامنا نحسبها خيرا …

عكس هذا يقوم خنازير من الغرب بشرب الخمر حتى يتضبعوا ثم يتعاركوت في الشوارع ضد الكلاب و القطط و الشرطة و النساء و العاهرات… ثم يصورهم أصدقاؤهم و يضعونهم في الأنترنت !

و يبذرون الأموال، و لا يتذكرون الفقير إلا نادرا و رياءا أمام الإعلام الكاذب. و لا يتذكرون الناس بلا مأوى الذين يموتون بالبرد !

يستمرون في قصف المسلمين يوم العيد ! و كاننا قربان لإلههم الشيطان.

ثم إذا قام مسلم و إنتقد الإحتفال برأس السنة الميلادية، يضطجر منه الكثير من المسلمين،  و يقولون أنه معقد و إسلامي وهابي سلفي داعشي متحجر، رجعي … من طورا بورا !

قالها الرسول الكريم محمد صلى الله عيله وسلم عندما ذكر أنه سوف يأتي يوم نقلد فيه الغرب شبرا بشبر و ذراعا بذراع حتى إذا دخلوا جحر ضب لدخلناه…

المشكلة ليست في السنة الميلادية فقط، بل في عدم إحترام الغرب لأعيادنا، ألا نتذكر عندما شنقوا صدام حسين في عيد الفطر ! وغيرها من الأحداث العظام في عيد الفطر و الأضحى و رمضان ؟! مثل قصف غزة و الجرائم الإسرائيلية في آخر أسبوع رمضان و بداية العيد، ثم في عيد الأضحى !

المفاجأة أن عيد الميلاد تاريخيا غلط، لأن عيسى عليه السلام لم يولد في الأول من يناير ! كما إن قصة الكريس ماس التي تنسب لقديس نصراني كلها غلط في غلط !

على الأقل إن قلدت الغرب، كن محترما لا تشرب الخمر، ولا تضحك على بنات الناس، و لا تنسى صلاتك، وقم بشيء مفيد لأمتك قبل موتك.

بنقدور نبيل    22:03:22    2014-12-29

About بنقدور نبيل 3325 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد