سمير القنطار

سمير القنطار لبناني درزي، إستعملته حزب اللات و نظام بشار ليطبل للشيعة كمقاوم للإحتلال الإسرائيلي. هو مساند لبشار ووقف ضد الثورة السورية العظيمة و سمى الشعب السوري بالإرهابيين. كان شارك مع المقاومة الفلسطينية “جبهة التحرير الفلسطينية”، ثم أعلن على أنه عضو في حزب اللات، و مساند لبشار و إيران !

لم يقم بقتل أي إسرائيلي، ماعدا عائلة غير مسلحة فيها أطفال !

إنتهى به الأمر بالموت عن طريق قصف جوي إسرائيلي لضاحية كان فيها.

تضاربت الآراء حوله، فهو يمثل للشيعة و بعض الدروز بطل، بينما تحفض المسلمون السنة و ثوار سوريا عن القول أنه بطل، فالشيء اوحيد الذي قام به هو الهجوم على اسرة إسرائيلية وقتل أطفالها في مذبحة أعطت صورة سيئة للجهاد و المسلمين و صورة سيئة للفلسطينين الأبطال الذين لا يعتدون على الأطفال، و الغرب إعلاميا تلقف الموضوع أنه إرهاب إسلامي غير مفرقين بين أهل السنة و الجماعة و الشيعة الرافضة.

بسبب قتله للأطفال، حاول حزب اللات و بشار و إيران منورائهم، تحويل سمير قنطار إلى بطل قومي، يعطي إنطباعا خاطئا أن حزب اللات يقاوم إسرائيل وهذا طبعا غير صحيح. فحزبب اللات لا يصل إلى مستوى جهاد حماس الفلسطيني، ولا يصل إلى بسالة و شجاعة المجاهدين الثوار ضد بشار في سوريا.

فقد تقوقع حزب اللات، ولم يبين أي دليل على جهاده ضد إسرائيل، سوى بالكلام، ولاكلام ليس كالفعل، عكس ذلك أول مرة يتحرك حزب اللات الشيعية إلا لقتل أهل السنة و الجماعة في الحرب الأهلية اللبنانية و في الثورة السورية !

حتى لو تم إعبار سمير قنطار بطل حسب الشيعة ، رغم أنه لم يقتل ولا جندي إسرائيلي، بل قتل عائلة غير مسلحة ! بل توغل في سوريا و نبح لبشار، و أساء للمقاومة الفلسطينية لحماس.

و الشليعة يستغلون الحصار ضد الفلسطينيين و يقومون بسرقة إنجازات الفلسطينيين، الفلسطينيين الذين لا يبحثون عن شهرة أو بطولة ، بل على تحرير أرضهم المقدسة من الإسرائيليين الإرهابيين.

كفاح كيال فلسطينية تزوجت بسمير قنطار، و كافحت لكي تحصل على الخلع في المحكمة لكي تنفصل عن سمير قنطار، وحصلت عليه و إعتبرت أن القضاء الفلسطيني عادل عندما أعطاها حق الخلع. 

فيما بعد صرحت و بكل غضب على أن سمير قنطار مجرم حرب حيث ذهب للقتال في سوريا لصالح نظام بشار رفقة حزب الات لقتل أبرياء سوريا.

10:29:31  . 2016-01-03 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2822 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد