ردود أفعال بعد فشل إنقلاب تركيا

ردود أفعال بعد فشل إنقلاب تركيا

 

ردود أفعال بعد فشل إنقلاب تركيا

 

عندما حصل إنقلاب تركيا ثم فشل بعد ساعات، حدثت الكثير من الأمور ليس فقط في تركيا بل في العالم.

من بين ما حصل هو أن البورصة و المستثمرين الأجانب تخوفوا من سقوط الليرة التركية مقابل الدولار، حيث ما أن بدأ الإنقلاب حتى بدأت العملة التركية تفقد حوالي 5 % من قيمتها مقابل الدولار الذي يرتفع، فسارع البعض إلى إخراج أمواله.

حاول الإنقلابيون فرض حضر التجول منذ الساعة السادسة صباحا ليوم السبت بعد ساعات من الإنقلاب، و حاولوا إعطاء الأمر بأن يتم توزيع قياداتهم ” الموثوقة ” لتسيير البلديات و مراكز القرار و المكاتب الإدارية في كل تركيا، و ركزوا على أنقرة ثم إسطنبول، و بدؤوا من القاعدة العسكرية الجوية التركية، هذا جعل طيران أمريكا و دول شمال الحلف الأطلسي تنسحب بسرعة من قاعدة إنجرليك الجوية التركية.

تعاون مجموعة من الانقلابين العسكريين لكن وجدوا أنفسهم في مأزق، حيث أن عددا معتبرا من قيادات الجيش موالون لأردوغان، ويرفضون الحكم العسكري و العودة للوراء لسنوات حكم العسكر الظالم. لهذا حاولوا إحتجاز بعض القادة المهمين العسكريين الرافضين للإنقلاب.

فقد الإنقلابيون السيطرة على وسائل الإعلام، و كان تحرك الشرطة و بعض الجنود و المخابرات لصالح أردوغان، بالإضافة لإكتساح القناة التركية من طرف المعارضين للإنقلاب، و إستعدادهم للموت، و كان بعضهم لديهم رشاشات. فأعلنوا عن بدء فشل الإنقلاب العسكري.

تم الإلتفاف عللا مجموعات من الجنود الإنقلابيين من بينهم مجموعة كانت على جسر البوسفور، إستسلموا للموالين لأردوغان.

قام أوغلو، أردوغان، و بعض الشخصيات بإستنكار الإلإنقلاب العسكري و توعد الإنقلابيين، و بث فيديوهات مباشرة منها رسالة أردوغان للشعب التاركي بأن يخرج للشارع و يساند الحكومة الديمقراطية الشرعية ضد الإنقلاب العسكري، بل و طالب الشعب أن يبقى في الشوارع واقفا ضد الإنقلاب ، و نجح أردوغان.

تم القبض على 2839  جندي إنقلابي، 5 جنرالات، و 29 كولونيل.

و قتل 265 شخص، من بينهم 161 مواطن مناهض للإنقلاب العسكري، و 104 إنقلابي.

و إستسلم 200 جندي إنقلابي متجمع في أنقرة.

و أعلن وزير الداخلية إفكان علاء  Efkan Ala عن فشل الإنقلاب العسكري، و أقال القادة الإنقلابيين من مهامهم.

و توعد أردوغان بالإنتقام من كل إنقلابي، و من ” تنظيف ” الجيش من الإنقلابيين الخونة.

و إتهم أردوغان فتح الله كولن ( غولن ) على أنه مشارك في الإنقلاب.

بطريقة غير مباشرة رد ممثل الخارجية الأمريكي على أن تركيا لم ترسل بطلب لتسليم فتح الله طولن إلى تركيا ( فتح الله غولن خائن موجود في أمريكا ).

فسارع أردوغان بإرسال طلب رسمي لأمريكا لتسليم فتح الله كولن  Fethullah Gülen.

17:08:20 . 2016-07-17 . بنقدور نبيل
shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 3201 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد