راجمة الصواريخ التركية T-122

 

راجمة الصواريخ التركية T-122

 

T-122 Sakarya راجمة صواريخ تركية الصنع

و قد تم إنتاج راجمات أخرى تركية مثل : T-300 و T-107 و  T-155  و T-122 من سلسلة الصناعة الحربية في تركيا.

تم التفكير في إنتاجها في 1980 ، و أول تصميم لها ظهر سنة 1990 ، و تم إنتاج أول نسخة تجريبية سنة 1995 و في سنة 1997 دخلت الخدمة.

تم تركيبها على شاحنة ألمانية مدنية معدلة بنسخة عسكرية MAN 26,281 .

في 2005 تم تطوير الراجمة و تركيبها على نسخة مطورة لشاحنة الألمانية MAN 26.372 .

التطوير كان بتسهيل شحن الراجمة بصواريخ جديدة لا تحتاج تركيب معين و بدون تعقيدات تتطلب 5 دقاق فقط.

هي راجمة T-122, 122 mm MBRL ، تدعم الجنود (المشاة) و المدرعات على الأرض، تستهدف قصف منطقة معينة، ليلا و نهارا، و في مختلف الظروف الجوية.

المواصفات:

تحتوي نظام الملاحة INS/GPS

نظام إتصال Wired/Wireless– Voice/Data Communication
نظام توازن “هيدروليكي” Hydraulic Stabilization System

نظام أرصاد جوية Integrated Ground Meteorology System

نظام المقصورة الضغط ( إختياري) Cabin Pressure System (optional)

مصدر الطاقة ونظام التوزيع Power Source and Distribution System

إطلاق النار في المقصورة إطلاق النار عن بعد Firing in Cabin or Remote Firing

حماية بالستية (اختياري) Ballistic Protection (optional)

عدد المثبتاث للتوازن : 4 4 Hydraulic jacks

شاحنة بعجلات : 6 عجلات 6 x 6 Tactical Truck

إرتفاع القاصف ( أنابيب الراجمة ) 0-55 ° Elevation      

إنحراف 110   Deflection

INS/GPS 10 m Pozition and 1 Mils Azimuth Accuracy

الوزن: 22.2 طن
الطول :9.20 م
العرض:2.5 م
الارتفاع :3.1 م
الطاقم :5 افراد
العيار: 122.4 ملم
عدد القذائف:40 قذيفة

عدد المدافع على شكل أنابيب: 20 X 2 = 40
المدى للقذيفة :40 كم
التسلح الثانوى: M2 رشاش
المدى:970 كم
 السرعة: 75 كم/ساعة

تغيير الصواريخ: في خمس دقائق برافعة هيدروليكية

مساحة الهدف 500 /500 متر

122mm-20-tuplu-izoleli-pod BORA-2100 (T-122 SAKARYA MLRS)_05 t-122-lanceri t-122-lanceri_ t-122-lanceri-atis-esnasinda t122-lanceri-atis-esnasinda2 TR122_02_SAKARYA tsk_748833884

tumblr_ntqur3vXVd1uyyrc3o1_1280

 

 

02:49 . 28-03-2016 . benkaddour nabil .

About بنقدور نبيل 3325 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد