جدران عازلة بين حدود الدول1 min read


تعتبر ظاهرة غريبة لم تحدث في الماضي سوى في قصة ذو القرنين و حائط الصين العظيم، لكن حديثا أصبح الأمر منتظر و ممكن و جاري به العمل رغم طول الحدود بين الدول و صعوبة بناء جدار فاصل. و إغلاق الحدود و مراقبة تحركات الناس هي وصمة عار و ضد حقوق الإنسان، لكن بعض الحكومات تعتبر ذلك ضروري لأسباب أمنية، و للحد من عدد اللاجئين و المهاجرين الغير شرعيين. و تفوق طول الجواجز 40 ألف كيلومتر، 

هناك العديد من المناطق التي فيها جدار فاصل غالبا يكون في حدود دولتين أو أكثر. منها :

إسبانيا المغرب:

جدار فاصل بين مدينتي سبتة و مليلية المغربيتين المحتلتين من إسبانيا و المغرب، وهو جدار يمنع الهجرة الغير شرعية و يعتبر إستفزازا للمغرب.

الجزائر المغرب :

جدار رملي و قواعد عسكرية و نقاط مراقبة في الحدود الشرقية للصحراء المغربية، بناها الجيش المغربي لحماية أراضيه من إرهاب البوليزاريو الذين هم مدعمون من الجيش الجزائري.

كما إتفقت الجزائر مع المغرب على بناء جدار سلكي و خندق في الحدود الشمالية الشرقية بين البلدين، و من بين الأسباب الحد من تهريب البضائع.

فلسطين و الكيان الإسرائيلي و مصر:

بنت إسرائيل سرطان الأمة المسلمة جدار الفصل العنصري، للتضييق على الفلسطينيين، و حصار غزة، و للإستيلاء على مزيد من الأراضي و تهجير عائلات فلسطينية.

و تخطط إسرائيل مع مر لبناء جدار يتميز بأنه عميق تحت الأرض لإيقاف أنفاق غزة، التي هي شريان حياة المسلمين في غزة. وهو جدار بين مصر و إسرائيل.

جدار برلين :

هو جدار بني لتقسيم المانيا الشرقية و الغربية، من طرف أمريكا و الإتحاد السوفياتي بعد خسارة المانيا للحرب العالمية الثانية، وتم هدمه و توحيد ألمانيا.

جدار المنطقة الخضراء في بغداد:

هو جدار مؤقت و يتغير حسب الظروف، بنته أمريكا بنقل أطنان من الكتل الإسمنتية لمنع العمليات الجهادية ضد الجنود الأمريكيين، و محاولة التحكم ببغداد لأنها عاصمة مهمة.

جدار تركيا سوريا إيران العراق :

قررت تركيا بعد معاناتها من التهديدات الإرهابية، و خوفا من الفوضى ببناء جدار في الحدود بين تركيا و إيران، ثم قررت بناء جدار بين تركيا و سوريا.

أمريكا المكسيك :

قررت حكومة أمريكا بقيادة ترامب محاولة بناء جدار فاصل بين المكسيك و أمريكا، و إعتبرته المكسيك إهانة و رفضت دفع تكاليف بنائه.

السعودية و العراق :

قررت حكومة آل سعود بناء جدار بين السعودية و العراق ، خوفا من الإرهاب، و خاصة بعد الحرب التي تدون في العراق.

السعودية و اليمن :

رغم وجود عدد كبير من العمال اليمنيين في السعودية، فقد قررت السعودية بناء جدار فاصل مع اليمن، خاصة بعد دحول السعودية في حرب اليمن.

باكستان و الهند :

رغم صعوبة الجدار وطوله فتحاول الهند و باكستان إغلاق الحدود بإحكام و مراقبتها، و بناء جدار. وهذا يجعل الهند من الدول المنغلقة حدوديا من كل الجهات، فلها سلسلة جبال في الشمال ، و حدود مراقبة و مغلقة بإحكام بين الهند و باكستان، و أيضا شرقا.

كوريا الجنوبية و الشمالية :

كوريا الجنوبية قلقة من كوريا الشمالية النووية، و بعد صراعات طويلة خاصة بسبب تحريض أمريكا، و بقاء كوريا الشمالية شيوعية مسلحة بأخطر الصواريخ، فقد تم تشديد الرقابة في الحدود بين الجارين، و بناء جدار فاصل.

إيران باكستان :

توجد حدود مراقبة بشدة بين باكستان و إيران.

الإمارات و عمان :

رغم أنهما دولتان جارتان، غير متحاربتان، و عضوتان في مجلس التعاون الخليجي، فقد بني جدار فاصل و مراقب بين الدولتين.

سلطنة عمان اليمن :

قلدت عمان السعودية وقررت بناء جدار عازل بينها و بين اليمن، و هذا بعد بداية الحرب في اليمن.

أوكرانيا روسيا :

تم بناء جدار عازل، أغلبه من الأسلاك و الأعمدة الحديدية، و تشهد العلاقة توترا شديدا بعد إستيلاء روسيا على جزيرة القرم، و تهديد أوكرانيا، و تحريض سكان شرق أوكرانيا على الإنفصال.

أوزباكستان و تركمانستان :

قررت تركمانستان في 2001 بناء جدار سلكي عازل في الحدود مع أوزباكستان، رغم أن المشروع مكلف و طوله 1700 كلم.

المجر صربيا :

أكملت المجر (هنغاريا) بناء سياج على طول حدودها مع صربيا، وهي نقطة رئيسية لدخول اللاجئين القاصدين بلدان الاتحاد الأوروب.

اليونان بلغاريا تركيا :

قررت اليونان و بلغاريا بناء سياج على الحدود مع تركيا للحد من المهاجرين السوريين.

ليبيا تونس الجزائر :

قررت تونس و الجزائر بناء حاجز مع الحدود اليلبية بسبب الإرهاب و تمرير السلاح و الهجرة الغير شرعية

ماليزيا تايلند :

تم بناء حاجز من الأسلاك و حائط فاصل بين تايلند و ماليزيا.

البرازيل و أمريكا الاتينية :

بنت البرازيل جدارا في حدودها الغربية، و لكنها مازالت تفكر في بناء المزيد من الحواجز على طول كل الحدود البرازيلية المجاورة لدول أمريكا اللاتينية. و رغم هذا أبدت البرازيل إ‘تراضها على الجدار العازل بين أنريكا و المكسيك.

جنوب إفريقيا الموزمبيق :

بعد ثورة قوية يف موزمبيق، قررت جنوب إفريقيا بناء جدار في السبعيتات طوله 120 كلم.

الإكوادور البيرو :

قررت الإكوادور بناء حاجز في حدودها مع البيرو بطول 1,529 km ، و البيرو رفضت هذا الحاجز و طالبت بوقفه على الفور.

أفغانستان كابول :

طالبت حكومة أفغانستان الدعم اللازم لبناء جدار و حواجز مراقبة حول مدينة كابول لحمايتها ضد المسلحين و منهم طالبان.

بروناي ماليزيا :

قررت بروناي بناء جدار بطول 20 كلم مع ماليزيا للحد من الهجرة الغير شرعية

في الصين هونج كونج و ماكاو :

عندما تم ضم ماكاو و هونج مونج للصين، أصر سكان هونج كونج و ماكاو بناء حاجز حدودي مع ولاية صينية، حنوع من إثبات الحكم الذاتي و مراقبة تحرك الأفراد و للحفاظ على الإقتصاد المميز للمنطقة مقارنة بولايات أخرى صينية.

الصين كطوريا الشمالية :

قررت الصين بناء جدار لمنع هجرة الكوريين الشماليين للصين.

الكويت و العراق :

قررت الأمم المتحدة بناء جدار عازل بين الكويت و العراق، خاصة بعد إجتياح صدام حسين للكويت.

روسيا :

قررت روسيا و منذ عهد الإتحاد السوفياتي بناء حواجز كثيرة و متفرقة و غير مكتملة بين عددة دول ومنها : النرويج، فنلندا و حتى مع الصين و منغوليا و كوريا الشمالية. بالمقابل لا توجد جواجز خدودية روسية مع لاتفيا، أوكرانيا، بيلاروسيا. إلا أن أوكرانيا أقدمت على بناء حاجز خاص بها ضد روسيا. وقامت روسيا ببناء حواجز مع إقليم الشيشان، لصد المحاربين الشيشانيين.

 

About بنقدور نبيل 3552 Articles

فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب …
مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .
رسام كاريكاتير و مصمم جرافيكس و كاتب

36 Views

اترك رد