جازي djazzy و علاقات الجزائر بإسرائيل

0 min read

 

جازي djazzy  و علاقات الجزائر بإسرائيل

 

شركة إتصالات الهاتف في الجزائر أحد أصحابها هو نجيب ساوريس المنصر الذي جده كان يدعم نصارى جنوب السودان و الاحتلال البريطاني، و نجيب ساوريس هو نم بين مساندي الإنقلاب العسكري في مصر، و يكره الإسلام. و شركته دجازي تابعة لشركات و مستثمرين إسرائيليين يهود.

حاول صحفيين جزائريين ” حرين ” من بور تيفي beur tv  فضح علاقة دجازي بإسرائيل، لكن تم منعهما من الكلام في مؤتمر صحفي صغير لشركة جازي djazzy  ، و كان غادة جبارة و زميلتها إستعملت القوة على طريقة شبيحة سوريا وبلطجية مصر لطرد الصحفيين بطريقة تعسفية و غير آخلاقية. و معروف على غادة جبارة اللبنانية أنها متعجرفة في تعاملها رغم أن لها شهادتي ماجيستير في  إدارة الأعمال التنفيذية  و نظام المعلومات. فقد سبق و أن وصرخت بشكل غير لبق في مؤتمر أو لقاء صحفي بين وزيرة جزائرية ” فرعون ” و وزير تونسي ! وكانت تصرخ العجوز الشمطاء ” غادة جبارة ” غاضبة من وزيرة الإتصال و من الحكومة الجزائرية ! بطريقة مهينة جعلت المسؤولون الجزائرين يهانون أمام الإعلام. و الحمد لله ليضرب الظالمين بالظالمين و إن شاء الله يخرج الجزائرين الأحرار و كل المسلمين يالمين غانمين.

و قد ترك نجيب ساويريس شركة جازي حيث إضطر لبيعها بثمن بخس، و حاول الإحتيال على الحكومة الجزائرية مطالبا بأكثر من 5 مليارات دولار كتعويض عن خسارته ببيع جازي لشركة أخرى بثمن غير مربح، و هذا يدل أيضا على أن تعامل الحكومة الجزائرية فيه شكوك، فهي لم تتعامل مع المستثمرين الأجانب بشكل صحيح، فيبدو أن الحكومة حاولت إجهاض صفقة لبيع جازي لشركة أخرى بمبلغ مربح لنجيب ساويريس، كما أنها منعت شركة روسية التي إستحوذت على جازي بأن تستعمل ” كابل ” بحري خاص لتمرير الهاتف و الأنترنت ! وهذه الأساليب تطرد الإستثمارات الأجنبية، مما يفسر توجه المستثمرين للمغرب المنفتح الذي يقدم تسهيلات إلى درجة حذف الضرائب في طنجة كمنطقة دولية مفتوحة ” أوفشور “.

بعد أن رحل نجيب ساويريس و شركته أوراسكوم، جاء دور الشركة التي أصحابها في الحقيقة هم أغنياء سهود روس ! كونوا ” أوريجارشية ” صهيو روسية ” و يساهمون بأموالهم في دعم الكثان الصهيوني، كما يساكونوا ” أوريجارشية ” صهيو روسية ” و يساهمون بأمومالهم في دعم الكثان الصهيوني، كما يستغلون الحرب في العراق و توالي الحكومات العراقية الفاسدة لإكتساح سوق الاتصالات العراقية.

و الثرية غادة جبارة اللبنانية هي تخدم هاؤلاء المستثمرين الصهاينة الروس، وهي تتعامل بشكل غير لبق أمام الجزائريين، وهذا عادي فنجيب ساويريس، و يهود روسيا و اللبنانية الشبيحة غادة جبارة و المخابرات الجزائرية و جنرالات الحرب تماسيح و عفاريت مجرمين ينهشون بعضهم البعض، و كم ا يقول الله عز وجل ” بأسهم بينهم شديد ” ( و بتعبير شعبي بالدارجة المغاربية :  إن شاء الله   ياكلو راسهم و يعاودو لرجليهم ” ! ) .

 

ما الذي نستفيده من هاته القصة ؟َ البعض سيقول أن الشركة الروسية و المديرة اللبنانية غادة جبارة بريؤون،  وأن نجيب ساويريس هو الذي يتعاون و يتعامل مع إسرائيل ! الجواب أن هذا غير صحيح، فالأوليجارشية الروسية هي يهودية إسرائيلية صهيونية و ترسل دعما عينيا قويا لإسرائيل ضد أطفال غزة. كما تساهم في إحتكار الأسواق في عدو دول منها العراق، و تعزز الفوضى و الإستعمار !

صاحب شركة الاتصالات جازي هو Mikhail Fridman ميخائيل فريدمان، ميلياردين روسي يهودي، قدرت فوربس ثروته بحوالي 17 مليار دولار سنة 2014. و حاول الإستحواذ على شركة أوراسكوم لنجيب ساويريس بفروعها 13 مقابل 3.8 مليار دولار، و في الجزائر بعد أن إستحوذت على جازي ( التي هي فرع أوراسكوم ) قررت بيع 51 % من أسهمها إلى الحكومة الجزائرية بمقابل 5 مليار دولار، وذلك حدث بطرق ملتوية، حيث دفع اليهودي رشاوي لموظفوا الدولة الجزائرية قدرت ما بين 100 ألف و نصف ملون دولار. و الصفقة خاسرة للجزائرين و بمبالغ مالية خيالية، حيث إستطاع اليهودي بذكائه و بخيانة الحكومة الجزائرية أخذ أموال الدولة الجزائرية لدعم إسرائيل ضد الفلسطينيين. بينما الحكومة الجزائرية تدعي أنها تخدم القضية الفلسطينية.

كما يستعمل جزء من أمواله لتمويل جوائز نوبل التي إستحدثها اليهود لتكريم أنفسهم !

لهذا إنتشرت حملة قوية في الجزائر لمقاطعة جازي !

 

‏فضيحة جازي‬ ميخائيل فريدمان مالك جازي Mikhail Fridman


فوضى خلال الندوة الصحفية التي نظمتها شركة جازي .. والسبب تهمة التعامل مع اسرائيل!

18:35:19  . 2016-05-28 . بنقدور نبيل
About بنقدور نبيل 3306 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد