بلطجة علمانية مصر في المغرب

بلطجة علمانية مصر في المغرب

 

بلطجة علمانية  مصر في المغرب

في مصر البلطجة في نماء و إزدهار، تمس كل الميادين، أمن الدولة تراقب كل شخص، و في كل درب بلطجي ينقل المعلومات و يعتدي على الناس و مستعد على شهادة الزور ! و الحكومة العسكرية المصرية تستطيع الإيقاع بأي سياسي فيحزب ما بتهمة زائفة، و القضات يخدمون العسكر، و يخدمون أيضا من يدفع أكثر . و الصحافة مراقبة و أي صحفي حر هو عاطل. و الشرطة و الدرك و الجيش يعثون في الأرض فسادا، و يشاغبون في الطرقات و يستفزون الناس، و حولوا البلد إلى دولة بوليسية، يمكن أن يوقفوا أي شخص بتهمة الوقوف في مكان مشبوه !

كل هذا يحدث أيضا في تونس، و يحدث في الجزائر، وهو يحدث للأسف أيضا في المغرب.

في المغرب تم الإحتفال تتويج فنانين تافهين، أحس الشعب المغربي أنمهم بعيدون عن الشعب ! تماما مثل السيسي الذي يحتفل بالرقاصات !

أحس المغاربة أن الحكومة تقوم بتتويج الفنانين للسيطرة عليهم ولكي يخدموها في تخدير الشعب، نفس الأمر في مصر مع فنانوا السيسي.

في المغرب هناك منتفعون من الوساطة و الرشوة و الشهرة، مثل قصة بوطازوت الممثلة الفاشلة التي إعتدت على مواطنة، فدخلت المواطنة خولة إلى السجن و في شهر رمضان ! الممثلة رفضت أن تبقى في الصف، في الدور، و قفزت و ضربت خولة المواطنة العادلة، فدافعت الحكومة عن بوطازوت !

في المغرب بع رجال الدرك يوقفون السيارات وسط الطريق السيار، و يعرضون الناس و أنفسهم للخطر ! و يتسببون في فوضى، هذا دليل على ان الحكومة المغربية فوضاوية ! وليس الشعب. تماما مثل حكم العسكر في مصر.

في المغرب البلطجة و يقال لها ” تشرميل ” أو ” جريساج” ! الشرطة تركت بلطجية مراهقين يذبحون الناس في الشوارع، ثم فجأة قررت إيقافهم في ما سموها ” حملة ” ! و كان الشرطة لا تعمل سوى في الحملات ! أما خارج حملة زيرو جريساج فسيتركون البلطجية يذبحون.

تمثيلية قذرة و ووساخة و قلة أدب تشمه أمن الدولة في مصر.

المخابرات المغربية تعرف كل شاذة و فاذة، لا ينجو منها أحد، لكن تركت التهريب، التجارة في مخدر الحشيش، و البلطجة ! و فجأة إدعوا أنهم يقومون بحملة، و توجهوا مباشرة للإمساك بالمئات، و قالوا أنها حملة !

مثل كذبة حملة ” زيرو ميكة ” و تعني صفر أكياس البلاستيك، إدعوا النظافة ثم جلبوا أطنان المزابل من إيطاليا و فرنسا .

مثل إنتشار أزبال لبنان في الطرقات، و أزبال مصر و الجزائر ! لقد حولوا أرض الإسلام لمزبلة، مثل حكم العسكر الذين  وسخوا ضفاف نهر النيل !

في المغرب مثل مصر، يتم التجسس على ” الإسلاميين ” للإيقاع بهم في تسجيلات فيديو و صور ممكن أن جلها مفبركة، و حتى و إن لم تحتوي على شيء خطير فالإعلام الطبال سيجعله خطير.

هذه هي العلمانية الذرة، نفاق و تسلط، و تجسس على أعراض الناس، و بلطجة.

13:42:48 . 2016-08-23 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2800 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد