آخر الأخبار
بشار-عدو-الأطفال-الشيعي-مدمر-الديار

بشار عدو الأطفال الشيعي مدمر الديار

 

 بشار عدو الأطفال الشيعي مدمر الديار

و مازال الدكتاتور بشار يتكبر و يتجبر ضد شعبه السوري الحر، يصر على فرض العبودية و كل ألوان القهر و الظلم ضد ثوار سوريا الذين يمثلون الأغلبية عكس ما يحاول نظام بشار المتهالك تصويره لنا في الإعلام المزيف. إعلام الطبالين و كما يقال لهم في الجزائر ” الشياتة “، و في المغرب ” العياشة “، و في مصر الطبالين !

هذا الإعلام الإرهابي الشيعي الموالي لبشار، و منه الإعلام الروسي و الإيراني وحتى الجزائري، يستمر في الكذب و الإستفزاز، فنجد مثلا إعلاميون سوريون موالون لبشار يلتقطور صور سيلفي قرب جثث الشهداء الأحرار بكل لؤم جالبين الشؤم و العار. و يتفننون في إعطاء بشار صورة الحاكم العادل و القوي المرتاح، المبتسم أمام الأطفال و النساء، وهذا عادي و منتظر، فيدي بشار ملطخة بدماء الأطفال، و ب” الشقلوب ” يتم تصويره على أنه حامي المساكين و الأبرياء، يذكرنا هذا بهتلر وهو يلتقط صورا مع أطفال مرعوبون من الخوف .

من طرق الإعلام الإستفزازية الكاذبة هي الادعاء على أن بشار إلتقى بأطفال تم تحريرهم للتو من أنياب و مخالب المختطفين الإرهابيين ! بينما الصورة الحقيقية و المعروفة للجميع هي أن بشار هو نفسه الخاطف لحرية الشعب و لأرواح الأطفال، فيكفي أن نرى ما خلفته براميل و قنابل بشار العشوائية من دمار في كل أرجاء سوريا ، سوريا التي طالما كانت جميلة في تحت حكم أهل السنة و الجماعة، أصبحت مقبرة مهدمة على يد الشيعة المجوس، سواء إثنى عشرية أو علويين أو غيرهم، كلهم واحد، حاقدون على المسلمين و متعاونون مع روسيا، إيران و غيرهم ، همهم الهدم و ليس البناء.

بشار هذا الذي يصوره الإعلام صديق الأطفال في الإعلام الشيعي المجوسي الكافر، قتل آلاف الأطفال، و العدد في إرتفاع ! دون نسيان تشرد كل الشعب السوري، و تدهور المنطقة كلها . و هذا بشار الذي يدعي أنه صديق الأطفال و منقذهم، هو قاتلهم يقول بنفسه أن قطرة دم جندي روسي غالية جدا لا تُقدرُ بالمال، بينما لا يأبه بالقتل العشوائي للسوريين و منهم الأطفال !

اعتبرَ بشار الأسد، أن قطرةَ دمٍ واحدةً لجنديٍ روسي قُتلَ على الأراضي السورية لا تُقدرُ بالمال, وقال الأسد في لقاءٍ مع وفدٍ برلماني روسي، بحسبِ وكالةِ سبوتنيك الروسية، إن الدعمَ العسكري مهمٌ جدًا، لكن قطرةَ دمٍ واحدةٍ لجنديٍ روسي قُتلَ على أرضِنا، هي أغلى من أيِ دعمٍ عسكري, تصريحاتُه هذه لاقت ردودَ فعلٍ غاضبة من قبلِ المقاتلين في صفوفِ نظامهِ، نتيجةَ عدم ِاهتمامِ النظام بالجرحى أو ذوي القتلى .

 

Related Post

About بنقدور نبيل 2461 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد