المغرب يريد تنظم كاس العالم 2026

المغرب يريد تنظم كاس العالم 2026

 

المغرب يريد تنظم كأس العالم 2026

كل ما الزمن إلا و تأكد إقتراب المملكة المغربية لتقديم طلب لتنظيم كأس العالم 2026. و الأسباب متعددة، منها ما صرح به منصف بلخياط المسؤول المغربي لقناة ميدي 1، ثم بعدها إجتماع رئيس الفيفا أنفانتينو مع رئيس الجامعة الملكية فوزي لقجع. و ما تداولته وسائل الإعلام المتعددة لرغبة الفيفا بأن تتقدم المغرب لتنظيم كأس العالم 2026. يعتقد البعض أن أسباب تحمس الفيفا لدعم ترشيح المغرب لإستضافة كأس العالم هو ثلاثة أمور. وهي : بناء المغرب لملاعب جيدة، و إستمراره في بناء المزيد، و كون كأس العالم يمكن أن تكون في إفريقيا في 2026 و لدولة لم يسبق لها التنظيم من قبل، و السبب الرئيسي هو الإعتقاد بأن المغرب ظلم بسبب رشاوي الفيفا، خاصة في كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا و التي سبقتها في ألمانيا 2006 . حيث تم التخطيط لإعطاء كأسال عالم لألمانيا ثم جنوب إفريقيا بالرشوة و إبعاد المغرب. 

و هناك أسباب أخرى منها قرب المغرب من أوربا حيث أن المسافة بين طنجة و إسبانيا هي 14 كلم فقط، و تطور البنية التحتية للمغرب منذ 2010 . و بناء ملعبين مراكش و أكادير و تطوير ملعب الحارثي بالدار البيضاء و ملعب بالرباط . و بناء ملعب بوجدة و آخر بالناظور و طنجة … و تحديث و بناء مطارات حديثة مثلا بوجدة و مراكش ، و ميناء هو الأكبر في شمال إفريقيا بطنجة .

و أيضا كون المغرب بلد آمن مقارنة بدول أخرى . بالإضافة إلى أن المغرب تشرح عدة مرات و لم يفز بحق تنظيم كأس العالم . كما أن السبب الآخر هو أن المغرب يبذل مجهودات لتحسين السياحة و جلب الإستثمارات الأجنبية، مما سيجعله جهة سياحية ناجحة في وقت تنظيم كأس العالم . و لكن هناك أسرار منها مثلا قلق الفيفا على تنظيم كاس العالم في قطر، و كثرة الحروب في المنطقة، لهذا تحضر لأن يكون المغرب البديل المهيئ لتنظيم كاس العالم في حالة حدوث أي مشكلة أو أزمة. سبب آخر هو أن كندا ليس بلد كروي، كما أن أمريكا سبق و أن نظمت كأس العالم 1994، و نفس الشيء بالنسبة للمكسيك و دول أخرى.

 

هل نحتاج كاس عالم و ماهي تكلفتها و أرباحها ؟

لكن هل المغرب فعلا يحتاج لتنظيم كاس العالم، خاصة أن تكلفة تنظيم كأس العالم في قطر باهضة الثمن، كما أن تنظيم أولمبياد اليونان كان مكلف و صاعت ككل البنية التحتية لعدة ألعاب ، حيث أصبحت مهجورة، و تغرق اليونان الآن في أزمة إقتصادية خانقة.

كما أن المغرب دولة فقيرة، و سيعتمد على شركات أجنبية أوربية مثل شركات فرنسية ، ألمانية و هولندية لتنظيم الكأس في المغرب، وهذا أمر غير وطني و غير سليم.

و المملكة المغربية أجلت مرارا و تكرارا بناء ملعب جديد بالدار البيضاء بمواصفات عالمية . نظرا للتكلفة المرتفعة .

فلو توفرت أرقام و إحصاءات دقيقة عن الأرباح الحقيقية للمغرب لعلمنا جدوى التنظيم .

عندما نرى حالة بعض الملاعب المغربية، و حالة بعض الأوتيلات السيئة و حالة المستشفيات العمومية المتسخة، فإننا نتعجب من تنظيم كأس العالم في المغرب . الأجنبي حقا سيستفيد بسياحة و إستجمام و ربح للمال، يربح الزبدة و مال الزبدة، بينما المغاربة لم يستفيدو سوى بالفتات وسط ارشوة و المحسوبية و الزبونية .

ليت فقط المغرب متطور من ناحية النقل التلفزي ليعتمد على نفسه ليربح الملايين من الدولارات أو المليارات، لأن الشركات الأجنبية ممكن أن تأخذ حصة الأسد ! وهذا ما يسمى بالضحك على الضقون و هراء ليس مثله هراء .

إذا نعم لتنظيم المغرب لكأس العالم، لكن بطريقة مدروسة تحقق أرباحا على شركات مغربية و ليس أجنبية.

 

من هي الدول المرشحة :

حسب ما يروج في وسائل الإعلام و منها ارسمية و المقربة من الفيدراليات الكروية العالمية، فإن الدول التي ترغب في تنظيم كاس العالم هي : 

كازاخستان – الصين – الولايات المتحدة الأمريكية – كندا – المكسيك – المغرب –  كولومبيا 

دول أخرى فكرت في الترشح ولكن الأمر غير رسمي هي :  مصر – غانا  مع ساحل العاج – نيجيريا  – الجزائر

 

تأثيرات على المرشحين :

لا يعرف السبب الحقيقي لخروج مصر و الجزائر من سباق الترشح، لكن البعض يقول الأزمة الإقتصادية، الجنيه مقابل الدولار، و أزمة سقوط أثمنة برميل النفط، و غياب الأمن.

و التأثير الواضح على المكسيك هو أن أمريكا اللاتينية تريد مساندة المكسيك لتنظيم كأس 2030 وليس 2026، لترك المساحة لكندا أو أمريكا لتنظيم الحدث.

و نظرا لتقدم المكسيك إقتصاديا، و تجربتها السابقة في تنظيم كاس العالم 1986 ، مقابل إنتشار عصابات المخدرات في كولومبيا، فالمكسيك هي الأكثر حضا للتنظيم، لكن قوة أمريكا و تجربتها السابقة تجعل أمريكا هي أقوى مرشحة في كل من أمريكا الجنوبية و الشمالية . فلها البنية التحتية، و قوة إقتصادية و أمن مضمون و تأثير سياسي و إقتصادي معتبر. 

أمر آخر هو أن إفريقيا سبق و أن نظمت 2010، و البعض يحاول جعل كأس العالم تطوف حول القارات بشكل عادل، كما ان المغرب دولة مسلمة عربية، فليس من المؤكد أن يشجع الغرب على تنظيم كأسين عالميتين بالتتابع في دولتين عربيتين ! كما أن تنظيم روسيا لكأس العلم 2018،  سيجعل المسرولين يميلون للبحث عن قارة أخرى و ممكن أنها أمريكا الشمالية . لهذا فالحضوض ممكن أن تنحصر بين المغرب و أمريكا و كندا فقط. 

13:59:33 . 2017-01-05 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2700 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد