الكتاب الإلكتروني و الكتاب الورقي

الكتاب الإلكتروني و الكتاب الورقي

 

الكتاب الإلكتروني و الكتاب الورقي

قامت مجموعة من دور النشر بفتح موقع خاص بالكتب الإلكترونية مدفوع الثمن thelearnbook، يتيح للزائر المسجل قراءة و تحميل الكتب، و هي تجربة جيدة في مجال تشجيع الكتاب الإلكتروني.

و معروف أن من بين أكبر المواقع العالمية لبيع و قراءة الكتب ” أمازون “ amazon إستطاع تحقيق مبيعات خيالية من كل أنواع الكتب بكل لغات العالم، دون نسيان مواقع أخرى تبيع الكتب و توفر بعضها مجانا.

موقع أمازون وفر قسم خاص بكتب إلكترونية تقرء مثلا بطريقة ” كيندل kindle ، وهناك صيغ مختلفة للكتب، و تقرأ في لوحة إلكترونية كيندل تباع من أمازون، و يمنك تخزين الكتب و قراءتها و هي محمية ” نسبيا “، لكن البعض يحاول تحويل الكتب إلى مفتوحة و يوزعها مجانا مما يضر بمصلحة الكاتب الذي سيعاني من نقص أو إنعدام الربح. و رغم الإنتقادات فالمواقع العالمية تشجع بين و نشر الكتب إلكترونيا دون الحاجة لطباعتها، فالكتاب الإلكتروني رخيص الثمن، بينما المطبوع يكلف الورق و المداد، و العمل مع المطبعة و دور النشر إضافة لمصاريف الشحن ( نقل الكتاب بريديا ) . كما أن الكتاب المبتدئين الذين لا يجدون دور نشر تنشر أعمالهم يمكن أن يجربوا نشر و بيع كتبهم بعد موافقة أصحاب المواقع مثل أمازون .

لكن رغم تطور لوحات قراءة الكتب، بالإضافة على إمكانية قراءة الكتب في الكمبيوتر و الهواتف الذكية إلا أن البعض يفضل الكتاب المطبوع ” الرسمي ” العادي و الطبيعي الورقي، حيث يعتقد أنه مريح للعينين عكس الشاشات، بالإضافة إلى لذة تقليب أوراق الكتاب. كما أن بعض الكتاب يفضلون أن تتبنى كتبهم دور نشر و تطبع كتبهم ورقيا، لكي يحسوا على أنهم كتاب معترف بهم و رسميين، و لهم قيمة، و كأن الكتاب الإلكتروني أقل قيمة لأنه ليسمن الضرورة ان يمر بدور نشر، أما دور النشر فهي ستخاف من ضياع تجارة الكتب و غرقها بكثرة الكتب الإلكترونية ، حيث لا تستطيع أغلب دور النشر العالمية مواكبة التطور التكنولوجي الهائل، إلا أن دور النشر هاته ستضطر إلى دخول غمار الكتاب الإلكتروني المدفوع الثمن و ليس المجاني لكي تبقى في سوق الكتب، لكن المطابع ستركز على سوق الكتب المدرسية و الجرائد و المجلات بالإضافة للإشهار الطباعي، ولن ستفقد سوق الكتب الورقية مع الزمن.

لكن تبقى المطابع و دور النشر تستفيد قليلا في العالم العربي و دول العالم الغير غربية، لأن القراء لم يتعودوا بعد على الكتب الإلكترونية عكس القراء الغربيين، الذين يبدون زيادة في الاهتمام بالأنترنت و الكتب الإلكترونية و لا يتردون في شراء كميات كبيرة من الكتب الإلكترونية و قراءتها. رغم أن بعض الغربيين أبدوا إهتماما و إحتراما بالكتاب التقليدي المطبوع.

فالحصول على كتاب إلكتروني لا يستغرق سوى ثوان أو دقائق معدودة و طريقة الدفع سهلة جدا، عكس إقتناء كتاب مطبوع خاصة عن كان مفقودا في الأسواق .

لكن تبقى المشكلة الحقيقية هي في عدم إهتمام الأجيال الصاعدة بالكتب سواء الإلكترونية أو الورقية، حيث يفضل الكثير الأنترنت مباشرة، و الفيديو، و الألعاب الإلكترونية بدل القراءة !

من بين المواقع التي توفر كتبا مدفوعة أو مجانية :

http://www.ebook-gratuit.co/

http://www.decitre.fr/ebook.html

http://www.ebooksgratuits.com/

http://www.cultura.com/e-books.html

http://www.goodreads.com/ebooks

http://www.freebookspot.es/

https://www.free-ebooks.net/

https://www.gutenberg.org/

 

13:06:00 . 2016-08-18 . بنقدور نبيل

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2923 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد