العزوف عن الزواج

العزوف عن الزواج

إرتفعت نسبة العنوسة، أو ما يفضل البعض تسميتها تأخر سن الزواج في الكثير من دول العالم، خاصة الدول العربية التي شهدت الظاهرة بشكل غير مسبوق، ومن بين الدول المتأثر بهذا الأمر المملكة المغربية.

الأسباب

  1. البطالة.

  2. عمل المرأة.

  3. طول مدة الدراسة و صعوبتها.

  4. الزنى و الفساد الأخلاقي.

  5. الطمع و المصالح المادية.

  6. غلاء المعيشة.

  7. عدم تحمل مسؤولية تسيير أسرة أو صعوبة تسيير أسرة.

  8. القوانين الوضعية مثل مدونة الأحوال الشخصية. التي فيها تعارض مع الشريعة الإسلامية، و تتسبب في إرتفاع نسبة الطلاق و العنف و الإنحلال الخلقي، و أيضا تدفع لتخوف الرجل من الزواج بسبب الخلع، و تقسيم الثروة إلى النصف و غيرها من الأمور…

  9. الخداع، و غياب الثقة.

  10. ترميم غشاء البكارة.

  11. السحر و الشعوذة.

  12. تطاول المرأة على رجولة الرجل ! كأن المرأة تقوم بحرب أنثوية ضد الرجل، مما يجعل بعض الشباب يخافون و يرون أن التقدم للزواج مغامرة و دخول متاهة.

  13. الشذوذ الجنسي.

  14. المخدرات و الخمر.

  15. الدكتاتورية العلمانية اليسارية الليبرالية ضد الملتزمين المسلمين. يعطي طابعا بالإحباط، و يحيط الإنسان بمحرمات تجعله متشائم و خائف و كاره. و البعض يقرر عناد البنات العلمانيات فيريد الزواج من مرأة خارج البلد لتنقهر بنت الوطن.

  16. التسابق على الجميلة و الجميل، فالمظهر هو المعيار رقم واحد و هو معيار سقفه عال يجعل الكثير يتأخر في الزواج أو لا يتزوج أبدا.

  17. الإعاقة الجسمية أو الذهنية، مثل : الرجل العنين ( صغير القضيب) أو البنت المجنونة، أو المعاق حركيا ( لا يستطيع المشي)…

  18. الفقر المدقع.

  19. السيرة الذاتية الغير مشرفة، مثل دخول السجن و نشر الإشاعات على بنت…

  20. تقليد و تتبع الإعلام الغربي المادي الخيالي الغير واقعي.

  21. الأفلام الإباحية.

  22. العري و عدم تحجب المرأة بالحجاب الشرعي.

  23. الصدمات النفسية في قصص الحب و العشق المرضي

  24. رفض الزواج بالمطلقة أو الأرملة

  25. رفض الزواج بالمرأة التي فاقت 30 سنة

  26. الإكتئاب و الحزن العميق و عدم الرضى بالنفس يدفع إلى الوحدة مما يدفع في النهاية للعزوف عن الزواج

  27. الإختلاط، حيث أن الوظيفة المختلطة مثل ممرضة وسط الرجال، و تداوي و تلامس الأجانب أمر لا يحبذه بعض الرجال، فما أن تترك وظيفتها حتى يأتي الرجال لخطبتها .

  28. الزواج بالأجنبيات ممكن أن يكون سببا، ولو أنه سبب في الحقيقة ضعيف جدا، فهو سبب غير حقيقي.

  29. كثرة تجارب الزواج الفاشل و كثرة الطلاق، لا يشجع على الزواج.

  30. الإنسان الغير إجتماعي، لا ختلط بالناس، و لا يحب حتى الإندماج مع الناس في الجامعة أو في مكان العمل، لا يحضر المناسبات، مثل الأعراس، إنطوائي و يحب العزلة، فمن المنمكن أن لا يتزوج أبدا.

 

هناك أحد الأسباب التي تعمدت عدم ذكرها، لأنها ليست السبب الحقيقي، والذي يذكرها يتهرب من الواقع، و لأن هذه النقطة بالغ الكتاب فيها إلى درجة التخمة فإنني سأتجنبها.

 

مفاسد تأخر سن الزواج:

  1. إنكماش عدد السكان على المدى البعيد.

  2. شيخوخة المجتمع، بحيث لا تبقى الطبقة السابة هي الأكثر، بل العجة هم الأكثر.

  3. تدهور تعويضات سن التقاعد.

  4. إرتفاع البطالة. لأن المرأة الغير متزوجة ستستمر في العمل مما يعني نقص فرصة عمل شخص جديد.

  5. الزنى و الفساد اللأخلاقي، حيث أن الشهوة الجنسية و الكبت يدفع البعض إلى الزنى. و هذا سيزيد ضياع النساء اللاتي تصبح مرشحات لأن تتحولن إلى بائعات هوى.

  6. الإكتئاب و الخوف خاصة للنساء بعد سن الثلاثين تقريبا.

  7. إنخفاض معدل الإنجاب

  8. تأخر سن الزواج ممكن أن يؤدي لعدم الزواج النهائي، مم ايعني أن الشخص يعيش وحيدا و لا يجد من يتكفل به في الكبر.

الحلول:

  1. تطبيق الشريعة الإسلامية كاملة و ليس جزئيا.

  2. تعديل نظام التعليم للسماح بالدراسة للمتزوجين. و أيضا إمكانة التقليل من ساعات و سنوات الدراسة.

  3. الزكاة و الصدقة، أو صندوق دعم القادمين على الزواج. (ليس دعم بالعرس و المهر فهذا يزول، بل دعم في السكن و العمل).

  4. القضاء على البطالة عن طريق إقامة ورشات عمل و مصانع إنتاجية وليس مصانع تركيبة أو تجارية فقط.

  5. منع ألوان التعري، و الخمر و المحدرات و حانات الدعارة وغيرها…

  6. عدم الخوف من الإنفجار الديمغرافي و تجنب (( الأوجاينيزم)) وهو تخوف الحكومات من كثرة السكان، و تفكير البعض في التقليل من السكان …

 

بنقدور نبيل 24/12/2014

 

 

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 3160 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد