العالم ضد الشعب السوري الحر

 

العالم ضد الشعب السوري الحر

 

الإعتقاد

بعد مدة من المد و الجزر، و كثرة التمثيليات و المسرحيات الرديئة المستوى سياسيا و عسكريا، بدءت كل الأوراق توضع على الطاولة، و تتضح الصورة، و يكتمل تكون ” البوزل puzzle ” !

كنا نتحدث في السابق ( نحن المثقفون، فنانون، دعاة، صحفيون سنة في العالم ) عن إمكانية تكون تحالف إسلامي مع تحالف غربي ( حلف شمال الأطلسي ) ضد ” أوراسيا ” روسيا، الهند، الصين، نظام بشار ، العراق، إيران، فنزويلا، كوبا …

يعني أن المسلمين السنة سقف معهم أوربا وأمريكا ضد روسيا. لكن مع المدة تبين أن هناك لعبة خبيثة تسمى ” تكالب الأمم ضد الإسلام و المسلمين ” وهذا ما يحدث الآن بالضبط. فأمريكا إختارت بوقاحة التقلب في قراراتها، و وضع العصى على عجلة الحل السياسي العسكري لنصرة الجيش الحر.

 

الحقيقة

أمريكا تتعاون مع كل أوربا، و كل الدول الغير مسلمة السنية، ضد المسلمين، و أمريكا صديقة روسيا، تعاونا ضد هتلر، و تعاونا لإقتسام كوكب الأرض في ما سماها البعض ” الحرب الباردة “، و هما الآن يتعاونان ضد المسلمين السنة، و يتحركون لهدف واحد، ليس لإيجاد حل، بل لإضعاف المسلمين و تكثير النعرات و المشاكل و الحروب، و قتل أكبر عدد من المسلمين السنة.

أضعفوا ليبيا، سوريا، العراق، أفغانستان، مالي، نيجر، تشاد، السودان، وهم يخططون بعد إحتلال و سلب جنوب السودان، أن يقوموا بأخذ جنوب المغرب ( الصحراء المغربية )، و يقسموا اليمن، و يجعلوها دائما منصة تهديد ضد السعودية، و يتهموا التحالف الإسلامي على أنه ضد حقوق الإنسان و يدرجوه في لائحة سوداء في للأمم المتحدة بسبب محاولة السعودية صد صواريخ سكود سمنية ضد المدنيين السعوديين !

كما يريدون إطالة الحرب و تفتت سوريا، لأنهم خائفون من أن تتطور سوريا سنية إسلامية تحرر الجولان، و لما لا تحضر لمسح إسرائيل.

و الهدف المنشود هو سقوط كل الدول المسلمة و السنية ، فكل ما يجري هو عودة الاحتلال بالتدريج.

إذا أمريكا تهدد تركيا، و سلمت الأسلحة للأكراد الخونة، و قامت روسيا بنفس الأمر، و سلمت أسلحة نوعية منها صواريخ محمولة على الكتف تسقط أحسن المروحيات  و الطائرات في العالم ، فإشتعلت الحرب في تركيا، إيران، أذربيجان، أرمينيا، العراق،  سوريا ! لهذا عادي أن تجد أردوغان غاضب و كاره للموقف السيء جدا. و لهذا تجد السعودية تحشد في الجيوش و تقوم بتداريب و تشتري الأسلحة مع شراء عدد كبير من الذخيرة …

وخوفي أن تحرك المسلمين هو خجول و أن التسلح جاء متأخر !

 

العالم ضد الشعب السوري الحر

إذا النتيجة إتضحت، و هي أن العالم كله ضد الشعب السوري الحر، روسيا، إيران، نصيرية بشار، شيعة لبنان، إسرائيل، أمريكا، الأكراد، شيعة العراق، الجزائر، مصر، أوربا … كلها ضد الشعب السوري الحر.

و رسميا تم إحتلال سوريا من طرف تعاون شيعي روسي أمريكي أوربي، فالجيش الفرنسي في سوريا، و الجيش الروسي في سوريا، و الجيش الأمريكي متواجد أيضا، و فيالق جيش الحرس الثوري الإيراني، و ميليشيات جحش العراقي، و شيعة لبنان، و الجيش الإسرائيلي منذ بداية قتل بشار لشعبه وهو يصول و يجول في سوريا، بطيرانه وقد سبق أن قصف، و قد سبق أن إٍستقبل و نقل ميليشيا صهيونية و داوى جرحاها في إسرائيل ! و إسرائيل لها طائرات قتالية بشعار و علم أمريكا !  كما أن الإمارات العربية المتحدة داخلة في اللعبة، و مولت ببترول المسلمين قتل الشعب السوري ! و قادة أمريكا شكروا بقوة و حرارة موقف أمير أبوظبي !

نعم يا روح أمك  !

 

03:43:37 . 2016-06-11 . بنقدور نبيل
About بنقدور نبيل 2597 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد