الصورة المأساوية للغرب تجاه السوريين !

 

الصورة المأساوية للغرب تجاه السوريين !

طبعا أغلب المسلمين يثنون على الغرب، خاصة أوربا، و كررون أن الغرب المتطور ماديا هو متحضر إنسانيا، بل هناك من المسلمين من يغضب إذا إنتقدت الغرب.

و العديد من الصحفيين كرروا خبر إعتناء الغرب باللاجئين السوريين، و أن الغرب أعلن رسميا تقبله لعدد كبير من اللاجئين السوريين في أراضيه، وعلى رأسهم ألمانيا.

لكن الحقيقة هي أن الغرب هو من تسبب في تدمير سوريا، ففرنسا و بريطانيا تعاونتا لجعل عائلة الأسد في السلطة ! وتعاونتا للقضاء على الحركات الإسلامية. كما أن الغرب هو من رحل شاه إيران إلى أمريكا و إستبداله بالخميني عن طريق فرنسا !

و الغرب من أعطى السلاح لداعش، وهو نفسه من يطالب بالهدنة و التعاون مع بشار ! يتقلبون مثل السحلية المسمومة.

و هذا الغرب أغلق حدوده ضد اللاجئين السوريين، عكس دول أخرى تقبلت اللاجئين بالعطف، مثل السعودية و المغرب و الأردن، و خاصة تركيا.

في الغرب تم إستغلال السوريين ، ووضعهم مثل النعاج في شاحنات ، حتى مات السوريون بالإختناق بداخلها، و تم إختطاف بعض السوريين و قتلهم و بيع أعضائهم !

بل زاد الغرب في معاملنه القاسية ضد المسلمين السنة كما تجري إعادة دائما، حيث أعلن في بروباغندا عالمية أنه يتقبل اللاجئين السوريين بالآلاف ! بسبب صورة إيلان الطفل الغريق، لكن في الحقيقة لقد حددوا عدد اللاجئين، ورفضوا الملايين الآخرين. وأغلب الدول تراجعت عن إستقبال اللاجئين.

و من بين الدول النرويج التي مارست عنصرية غريبة من نوعها، حيث تسلب السوريين أموالهم و خاصة مجوهراتهم في موقف عنصري ذكر البعض بالحرب العالمية الثانية.

الإعلام الغربي لم يطبل للمغرب، لأنه إستقبل الأفارقة و أعطاهم حق الجنسية المغربية، و لأنه إستقبل اللاجئين السوريين !

و لم يطبل الغرب لتركيا التي إستقبلت أكثر من أربعة ملايين سوري !

الغرب لم يفصح عن فضيحة اليونان و دول أخرى، حيث أن اليونان هاجمت قوارب السوريين و سلبتهم محركات القوارب، و تركت السوريين في وسط البحر عالقين، لكن الحمد لله سارعت تركيا لإنقاذهم بسرعة قبل أن يغرقوا أو يموتوا من البرد ، وهم لا يستطيعون حتى التجذيف !

كل شهر يتم على الأقل إنقاذ سبعين ألف سوري  من طرف تركيا.

لا أحد ساعد تركيا على مصاريف الإعتناء باللاجئين وهي تبلغ المليارات.

بنقدور نبيل . 09:05:26   .  2015-12-19

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2824 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد