الحملة المسعورة لعيد الحب1 min read

 

الحملة المسعورة لعيد الحب

تقوم وسائل الإعلام الغربية بحملة مسعورة فائقة الحدود لننشر فكرة عيد الحب saint-valentin بالفرنسية Saint Valentine بالإنجليزية، فتقوم بإنتقاد إيران لأنها تحاول منع الإحتفال بعيد الحب، لكن في نفس الوقت تناقض وسائل الأنباء و تظهر صور محلات تجارية إيرانية تبيع هدايا عيد الحب !

و جرائد أخرى تجمع صور فوتوغرافية عالية الجودة لعيد الحب، بطرق غير مباشرة و مباشرة، مثل نشر صور قطط متآلفة فيما بينها. و آخرون ينشرون لقطات ساخنة جنسية لممثلين بمناسبة عيد الحب !

أما ردة فعل المسلمين بما فيهم العرب هو أن هناك إهتمام كبير للمراهقات البنات بعيد الحب، عكس الذكور.

لأن المرأة بطبعها إجتماعية و تحب الحفلات حتى الأجنبية، كما أنها عاطفية جدا أكثر من الرجل.

الآن نترك التحليل الاجتماعي و بروباغاندا الغرب لعولمة عيد الحب و ندخل غمار النقد البناء و الواقعي !

دائما ما أتساأل لمذا يتم تحديد يوم واحد في السنة و تسميته عيد الحب ! هل الغربيون يحبون بعضهم في يوم واحد في السنة فقط ! و الأيام الأخرى هل فيها كراهية وحقد !؟

مثلا في الإسلام الأم لها مكانة عظيمة، و عيد الأم في الإسلام دائما ! كل ثانية من حياتنا !

بينما طل علينا الغرب بعيد الأم !

السؤال المهم و المحرج ! لمذا أكبر الدول التي تحتفل بعيد الحب فيها أكبر نسبة طلاق و شقاق في العالم !

نصف المتزوجين أو المرتبطين بعلاقة زوجية أو غرامية في فرنسا يطلقون ! و ينفصلون ! حتى أن الحكومة الفرنسية لا تستطيع مجارات كل ملفات الطلاق، لهذا حيكت قوانين فيها تلاعب بالأسر، حيث يحدث إنفصال لملايين الفرنسيين دون الدخول في متاهات الطلاق المعقدة و المكلفة !

آين الحب ؟!

أما عيد الأم ! فلمذا يتم إلقاء الأمهات الكبيرات في السن في دور العجزة السيئة السمعة ؟! أين بر الوالدين ؟!

أين عيد الأم ؟!

الصور و القلوب الحمراء لا توفر الحب ! الحب هو الرأفة و المودة الحقيقية بين الزوج و الزوجة في نطاق شرعي.

 

الرابط المختصر للموضوع http://wp.me/p4MLXp-1hD

13:30:18 . 2016-02-14 . بنقدور نبيل

About بنقدور نبيل 3502 Articles

فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب …
مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .
رسام كاريكاتير و مصمم جرافيكس و كاتب

5 Views

اترك رد