صفحة 1 من 11
 

الحج إلى كربلاء وليس إلى مكة !

 

الحج إلى كربلاء وليس إلى مكة !

مثل مسجد ضرار، مسجد لمنافقين يشاقق و يحارب مسجد المؤمنين التابعين للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. قرر الشيعة أن يستمروا في غيهم يعمهون، و بعد أن غدروا بأهل السنة في الخلافة البغدادية حيث والوا المغول و التاتار، و بعد أن حاربوا الدولة العثمانية منذ بدايتها و خاصة ضد السلطان سليمان العظيم، في الوقت الذي كان المسلمون مشغولون بمحاولة ضد العشرات من الحروب الصليبية و إيقاف محاكم التفتيش في الأندلس، و بعد كل هذا، قرروا أن يجعلوا كربلاء كعبتهم حقدا ضد السنة و ضد كعبة المسلمين في مكة !

لهذا يتجمع الشيعة في موةسم الحج في كربلاء للحج ! و يصل عددهم بسهولة إلى مليون شيعي، خاصة من إيران و العراق ! قمة الجهل و النفاق و القذارة الوثنية للشيعة ضد السنة و ضد الإسلام . إختاروا وقتا معينا وهو وقت موسم الحج، لكي يجعلوا كربلاء عدوة و مرادفة مضادة لمكة و الكعبة، فيفرقوا المسلمينو يقسموهم، و يدخلوا الوثنية التي يحيوها كما أحياها آباؤهم، في غلاف متأسلم مصطنع، و في المقابل يرسلون جنود إيرانيين إنتحاريين ليتسببوا في مقتل الحجاج في مكة المكرمة. فقد سبق في عدة مواسم للحج أن قاموا بتفجيرات إرهابية، و الإعتداء على الحجاج،  و التسبب في إختناق الحجاج، ثم يسبون المملكة السعودية و يقولون أنه سوء تنظيم. فعلا لا أنكر أن السعودية قامت بسوء تنظيم وهذا عادي، فالله يكون بعونهم، لأن تسيير مليوني حاج أمر صعب للغاية، و خاصة أن أغلبهم كبار في السن و عدد الراغبين في الحج كبير جدا و يزداد سنويا. كما أن وكالات الأسفار في عدة دول تستغل سذاجة الحجاج و لا تعتني بهم… لكن ما تقوم به إيران و الشيعة عموما هو جريمة ضد الإسلام، فالشيعة خنجر في ظهر الأمة الإسلامية.

 

بنقدور نبيل . 13:29:23 . 2016-09-12 

 

No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017