صفحة 1 من 11
 

الجيش البريطاني يتدرب على إيقاف هجوم روسي

 

الجيش البريطاني يتدرب على إيقاف هجوم روسي

حسب حلف الناتو فإن بريطانيا أرسلت 800 جندي  إلى إستونيا، كما ضخت 64 مليون دولار مخصصة للتواجد البريطاني في إستونيا. فقد قرر حلف شمال الأطلسي نشر جنود حلفه في دول البلطيق و وبولونيا، و تم إرسال أربعة كتائب عسكرية، حيث كل دولة ترسل ما بين 800 إلى 1200 جندي بأسلحة ثقيلة، في ليتوانيا يوجد الجيش الكندي، البريطاني، الإستوني أما الجيش الأمريكي فقد أرسل جنوده و معداته إلى بولونيا. وتزامن هذا مع تخوف بلغاريا و دول أخرى من حرب قادممة، كما قام الجيش البولوني بتداريب مكثفة، بأمر و تنظيم من أحد مسؤولوا الأمن اليولوني Stanisław Koziej ، و يهدف التدريب إلى معرفة قدرة الشعب البولوني على تحمل أعباء الحرب، و القدرة على إستمرار المؤسسات الحكومية .

 

لهذا قرر الجش البريطاني تدريب جنوده على مقاومة هجوم الجيش الروسي. و وفروا لهذا التدريب دبابات و رشاشات روسية وجنود يقلدون الجيش الروسي. تم توفير الدبابات T72 و T55 من بولونيا، و من بريطاني له تجميعة أسلحة قديمة سوفياتية من بوفينتون Bovington ، بالإضافة لبدابات T-72 من صنع بولوني، كما تم إستعمال رشاشات روسية قديمة من نوع كلاشنيكوف AK-74 . و تم دفع طلب لشركة خاصة لكي توفر ممثلين مدنيين يرتدون ملابس الجيش الروسي .

و طبعا غضبت روسيا من هاته التحركات التي تعتبرها تهديدات خطيرة، و تكرر روسيا بمبعوثيها أنها لن تهجم على أي دولة في حلف شمال الأطلسي. لكن الإعلام الغربي و منه بعض مراكز الأبحاث و الدراسات الإستراتيجية الألأمريكية تدق طبول الحرب، و تبث الرعب إ‘لاميا، مثل مركز الدراسات الأمريكي  Atlantic Council  الذي أكد بأن روسيا يمكنها إجتياح كل بولونيا و دول البلطيق في أقل من 60 ساعة فقط !  ورد أحد الناطقين بإسم احكومة الروسية Dmitri Peskov على ان  ماسميت تحليلات و  تصريحات المركز الأمريكي هي جنونية و غير مقبولة.

13:01:28 . 2017-01-11 . بنقدور نبيل

 

No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017