التحالف الإسلامي في القائمة السوداء للأمم المتحدة

 

التحالف الإسلامي في القائمة السوداء للأمم المتحدة

أعلن بانكيمون و أصدقاؤه غير المسلمين الحرب إلى الإسلام و المسلمين، و بعد أن إعتبر المملكة المغربية مجرمة تحتل الصحراء ” المغربية “، قام بتهديد تركيا بأنها لا تحترم حقوق الإنسان، بينما لم يدرج الأكراد التابعين ل Pkk حزب العمال الكردستاني في قامته السوداء، سود الله وجهه. وبعدها قام بإعتبار التحالف الإسلامي بقيادة السعودية تحالف إرهابي يستهدف الأطفال في اليمن !

فقد أدرجت الأمم المتحدة التخالف الإسلامي في اللائحة السوداء، وهذا حدث منذ أشهر و ليس بالجديد ! إلا أنه مؤسف، فهو يبين تكالب الأمم على الإسلام و المسلمين، فروسيا تتعاون مع إسرائيل، إيران، أوربا و أمريكا و حتى الهند و الصين لكي تهدد، تخوف، تقتل و تدمر المسلمين… يتم إستعمال كالعادة الأمم المتحدة كمنظمة إرهابية صهيو-صليبة تستغل الفقراء و المساكين و تشعلا الحروب و تفتت البلدان خاصة أرض الإسلام.

لمذا لا تدرج الأمم المتحدة روسيا في قائمتها السوداء، لمذا لا تدرج أمريكا، و أوربا، و الصين و الهند ؟!

روسيا تقصف مستشفيات ميدانية داخل سوريا، و قتلت الأطفال و النساء و الشيوخ و العزل، دون أن ننسى توزيعها للسلاح لأكراد حزب العمال الكردستاني لنشر الإرهابي في تركيا، وحتى في أذربيجان. كما دمرت الشعب الشيشاني.

و أمريكا قتلت ملايين أطفال العراق و أفغانستان، و تدخلت لتفتت السودان، و ليبيا و سوريا. العجيب أن أمريكا و عدد من دول حلف الشمال الأطلسي شاركوا التحالف الإسلامي، مثلا بدعم اللوجيستيكي و الاتصالات و التجسس و مراقبة سواحل اليمن، حتى استراليا تدخلت و شاركت ! فلمذا هاته الإنتقائية ؟!

بكل بساطة السبب أن أمريكا و روسيا و بريطانيا ربحت الحرب العالمية الثانية، و قررت أن تشكل الأمم المتحدة على مقاسها، فأعلنت عن صلاحيات غريبة غير عادلة لا يمكن لأي دولة مسلمة سنية الحصول عليها وهي : حق الفيتو . كما أن أغلبية أعضاء الأمم المتحدة غير مسلمين. بالإضافة إلى أن الصهاينة يؤثرون سلبا على الرأي العام الغربي، وحتى الآسيوي و اللاتيني.

مثلا أغلب دول أمريكا الجنوبية يقفون ضد المغرب و يريدون تفتيته، فيقولون أن الصحراء الغربية غير مغربية ! لأنه إشتراكيون يكرهون أمريكا و يميلون لروسيا، و طبعا هذا تفكير سلبي قديم لن ينفعهم.

الأمم المتحدة ليست متحدة، فكل أمة تأكل الأخرى، لأننا في قانون الغاب.

الصين تذبح يوميا مواطنين ” أويغور ” و ميانمار ” بورما ” تذبح المسلمين.

و النيجيرين النصارى و الوثنيون يذبحون المسلمين في الشمال.

و فرنسا تقتل المسلمين في النيجر لكي تستمر في إحتلال منجمم اليورانيوم …

فيبدو أنه لو طبقنا حقوق الإنسان و تقصي الحقائق و معرفة كل النوايا، فأغلب دول العالم ستندرج في القائمة السوداء، بإستثناء التحالف الإسلامي.

لأن الشيعة في اليمن جعلوا اليمن متخلفة، و قطعوا الكهرباء منذ أكثر من خمسة سنوات على عدة قرى ومدن في اليمن، حاصروا تعز، و جوهوا اليمنيين، و فرضوا مذهبهم حتى في يوم عيد الفطر و عيد الأضحى، و تركوا المرضى و الأطفال يهلكون في المستشفيات بدون أدوية و لا طعام، و منعوا وصول المعونات الإنسانية القادمة من التحالف الإسلامي . ثم فرضوا تسليح الأطفال، و جعلوهم في الصفوف الأولى كدروع بشرية .

لهذا صرخ بقوة السلطان أردوغان، و أكد أنه وجب تغيير الأمم المتحدة و حتى حلف شمال الأطلسي. لأنه ذكي و يعلم ما الذي يريده الغرب و روسيا منا، يريدون إستغلال المنظمات ” الغير عادلة ” ضدنا نحن المسلمين.

و أغلب الجرائد و المواقع الإخبارية التي ركزت على قضية إدراج التحالف الإسلامي في اللائحة السوداء هو الإعلام التابع لإيران و روسيا. لأنه يشمتون في المسلمين، و يكرهون الأتراك و العرب و الأمازيغ و الأكراد، يحقدون على المسلمين و يريدون سلبنا حقوقنا. و لأن الإعلام الروسي و الفارسي المجوسي، يخفي جرائمه، عن طريق نشر أخبار كاذبة  عن الآخر. الإعلام الروسي ليس حر، و لا يمكن أن ينتقد نفسه، و يشن حربا على جميع المستويات ليسيء لصورة المسلمين، خاصة حكومة أردوغان و كل دول التحالف الإسلامي.

ألا لعنة الله على الظالمين.

2016-06-07 . 00:37:03 . بنقدور نبيل
shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2800 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد