البطالة

البطالة

تنتشر البطالة في العالم، خاصة في الدول الفقيرة. ختى في الدول الغربية هناط بطالة و ممكن أن ترتفع بدة في بعض مراحل الأزمات.

من أسباب البطالة:

  1. الحروب.

  2. إستبدال الإنسان بالآلة.

  3. عمل المرأة. ورضاها براتب أقل من الرجل و عملها لساعات إضافية.

  4. إنتقال المصانع من دول معينة إلى الصين و دول أخرى آسيوية ر تحترم المنافسة و لا العمال.

  5. النظام اليبرالي، يعتمد على الحرية التامة و الربح، و التعامل مع الإنسان على أنه أداة أو منتوج أو عبد.

  6. عدم تكافؤ قيمة الأموال و تنقلها في العالم، و نقص قيمة المال مقارنة بالذهب، وإنتشار الربى.

  7. الأزمات الإقتصادية.

  8. قلة ورشات العمل.

  9. تآمر قادة أغنياء ضد بعض الدول لكي تبقى دولا متخلفة مستهلكة وليست منتجة. لضمان سوق عالمي للشركات الغربية الكبرى.

  10. إختفاء بعض الوظائف القديمة، لتغير المجتمع و تطوره.

  11. عدم ضمان إستقرار الكثير من العمال في وظائف قارة منضمة و مقننة.

  12. التوجيه التعليمي السيء. يؤدي لعمل البعض في أعمال لم يكونوا يرغبوا فيها، أو لوصول البعض لوظائف لا يستحقونها

  13. إنطواء و إنكماش بعض الناس، بسبب الإحباط من النظام العالمي الجديد.

  14. تطبيق قانون الغاب في مجال العمل.

  15. العبودية.

  16. غنى البعض أو إعتمادهم على دعم الدولة و العائلة يجعلهم غير متحفزين للبحث عن عمل.

مشاكل المترتبة عن البطالة:

  1. العزوف عن الزواج.

  2. إنتشار اللأمراض الصحية و النفسية.

  3. ضعف القدرة الشرائية.

  4. كثرة التحرش الجنسي.

  5. كثرة الجريمة.

  6. الإنحرافات الغير أخلاقية.

  7. كثرة التشرد.

  8. إنتشار أحياء الصفيح.

  9. إنتشار و تنوع المخدرات.

  10. إنتشار الأسلحة و العصابات، و العنف.

  11. تغير السوق، إلى مستهلك أنثوي. حيث تتحول المرأة إلى الشراء بفضل الراتب، وتنعش السوق العالمي الأنثوي، حيث تتشجع الشركات لتلبية رفاهية المرأة…

  12. إستهلاك خزينة الدولة من المال سلبا.

  13. التنقل و السفر القانوني و الغير قانوني.

  14. هروب العقول إلى خارج الوطن.

  15. ضعف القدرات الثقافية، يفقد العاطل ما تعلمه أو ينساه، و لا يبحث عن طلب العلم بسبب الفقر و الحاجة الماسة لعمل ولو مؤقت.

  16. التمرد على الإسلام، ولو أنه ليس السبب الحقيقي.

الحلول:

  1. إقامة ورشات عمل و مصانع.

  2. التخطيط للإنتقال من الإستهلاك من الخارج إلى الأإنتاج و المنافسة.

  3. البحث عن الإستقرار السياسي و الإبتعاد عن الحروب.

  4. تقنين ميدان العمل، لكي يكون العامل مستقر.

  5. إعادة تحسين التوجيه التعليمي و التنويع في الدراسات لتلبية رغبات الطالب.

  6. تشجيع الدراسات العلمية و التقنية و التخصصات المهمة العملية، و التقليل من الفلسفة و الأمور الأدبية.

  7. تعليم عدة علوم و ميادين، لنفس الطالب مع تحسين ثقافته العامة.

  8. حماية الشركات الوطنية الداخلية من المنافسة الخارجية.

  9. إنقاذ الشركات من الإفلاس.

  10. محاولة الفصل بين البنات و الذكور في التعليم، و تشجيع تكوين أسر تقليدية. بحيث تسود ثقافة عدم ضرورة عمل المرأة إذا أرادت.

  11. تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية للتخفيف من وطأة المشاكل الإجتماعية.

  12. تقنين البنوك لتتحول للنظام أقل ليبيرالي و أقل ربوي. و عدم إعطاء القوة المركزية للبنوك و إنما للدولة.

  13. تشجيع بعثات طلابية و تجار محترفون يجوبون العالم لكي يجدوا حلولا مبتكرة لتقليل البطالة عن طريق النجاح في الصناعة و التجارة العالمية.

  14. تسجيع تحريك المال، و عدم تكدسه ربويا في البنوك، عن طريق مثلا وضع قانون ضريبي قاسي على المال الذي لا يتحرك و تطبيق الزكاة.

  15. تشجيع التكافل و التعاوني الإجتماعي. في الصناعة التقليدية مثلا، و تكوين ورشات عمل، للتقليل من البطالة.

بنقدور نبيل  12/12/2014   .   11:03:41

 

chomage-1

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2822 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد