الإحتفاء باللغة العربية

إحتفال اليونسكو

تحتفل اليونسكو باللغة العربية كل سنة في 18 ديسمبر، وهذا التاريخ تم تحديده لأن الأمم المتحدة في 2012 إعترفت باللغة العربية كسادس لغة تستعمل إداريا في إداراتها. وجاء هذا بطلب من السعودية، ليبيا و المغرب سنة 2012 !

يعني بالعربي الفصيح لم نكن نتكلم لغتنا في الأمم المتحدة حتى عام 2012 !

و لغتنا ليست من بين الثلاثة الأوائل في العالم !

مكانة اللغة العربية

اللغة العربية لغة القرآن، التي خاطب بها الله عز وجل.

يتكلمها و يكتبها حوالي 420 مليون، أغلبهم مسلمون سنة. وهاك بعض الدول الغير عربية التي تعتني بها خاصة في آسيا، مثل تركيا و باكستان.

ولا يعرف الكثير من العرب اللغة العربية إلا عندما يذكرون إعلاميا باليوم العالمي للعربية في اليونسكو. وكأن العربية يعترف بها و تحترم فقط يوم في السنة من طرف الغربيين  !

 

ترتيب اللغة العربية عالميا

الترتيب مختلف حسب طريقة الدراسة و التحقق، وهي تتاثر جليا بعدد السكان لكل دولة و الدين.

و يمكننا أن نجد حوالي ثلاثة أو أربعة ترتيبات مختلفة. و منها الغير صحيحة التي لا تأخذ بعين الإعتبار عدد سكان الدول العربية.

و في الغالب تأتي العربية بعد :

الصينية

الهندية

الإنجليزية

الإسبانية

العربية

يعني اللغة العربية ما بين الرتبة الرابعة و الخامسة عالميا و تفوقت على الفرنسية و البرتغالية و اللألمانية و الإيطالية…

 

الحرب ضد العربية

يحارب الغير مسلمين اللغة العربية بشكل قوي، وكأنها داعشية إجرامية نازية من فصيلة قطاع الطرق !

مثلا لدي بعض الأمثلة البسيطة و الواضحة :

 

حرب الوندوس:

تقوم ميكروسوف صاحبة برنامج نظام التشغيل الحاسوبي ويندوس،  بمحاربة العربية بطريقة غير مباشرة، حيث شجعت في حملة إشهارية إستعمال اللهجة و تعلم كتابتها بدل اللغة العربية الفصحى، و يبدو أن بعض الغيورين في المغرب ابدو غضبهم ضد ميكروسوفت. لكن يبدو أن الأمر شيء طفيف. و يمكن لميكروسوف الدفاع عن نفسها قائلة أنها أصدرت نسخ من برامجها تدعم اللغة العربية الفصحى وليس اللهجة.

 

حرب جوجل:

جوجل أيضا تستعمل اللغة العربية الفصحى، مثل باقي اللغاة، لكن الحقيقة أنها تحارب اللغة العربية وتهمشها بشكل غير عادي. فالكلمات بالإنجليزية لها قيمة مالية أكبر من الكلمات العربية، ويظهر هذا في الإشهار أدسنس. ولها أعذار، منها أن العرب غير مهتمون باللغة العربية، و يكتبون باللهجات و اللغاة الأجنبية خاصة الإنجليزية و الفرنسية  !

و في حقيقة الأمر هذا ليس عذر، لأن الإشهار ينطبق على الجميع بنفس القيمة و الطريقة في العالم، و الشركات لاعربية تدفع المليارات لبث إشهارها في العالم العربي.

خطة جوجل، دفعت العرب المهتم بالألأنترنت إلى الإستغناء عن العربية و إستعمال الإنجليزية من أجل ربح المال.

 

حرب ويكيبيديا

ويكيبيديا الحرة غير حرة، فهي لها إستراتيجية معينة، منها تزوير التاريخ، فالإسرائيليين يستعملون ويكيبيديا لتزوير الحقائق، و هذا يؤثر سلبا على الرأي العام خاصة الطلب و اتلامي1 الصغار الذين ينسخون محتوى ويكيبيديا لعرضها في مدارسهم.

و بما أن ويكيبيديا غربي فهو يسمح بإزدراء الدين الإسلامي، و نشر مواضيع تافهة لأشخاص تافهين لا يستحقون الظهور بها.

لكن الأسوء هو أنها شجعت على الكتابة باللهجات بدل اللغة العربية، و يبدو أنها قامت بذلك فقط ضد اللغة العربية، فلا نجد لهجة خاصة منحدرة من الصينية ( وهي كثيرة ) ولا لهجات منحدرة من الإنجليزية ! مثل نشرها للهجة المصرية العامية ضد اللغة العربية. وهذا بداية الطريق نحو تحول العربية إلى لغة ميتة تتجه نحو الإنقراض مثل الآرامية و غيرها.

وهذا لن يساعد الأجيال القادمة على فهم القرآن أو قراءته !

 

حرب جرائد عامية

مثلا في المغرب ظهرت مجلة هابطة إلحادية تكتب فقط باللهجة المغربية !

 

حرب وزارة الثقافة الفرنسية

تقوم بتشجيع الكتاب على الكتابة باللغة الفرنسية بدل العربية، فهي تدعم فقط المفرنسين المغاربة، بالمقابل ترفض دعم أي كاتب عربي، كنوع من إستمرار الإستعمار و الإستحمار الفرنسي.

من حق وزارة أن تدعم كاتبا، و أنا لا أحارب اللغاة و اللهجات، لكن إذا كان هذا فيه تنصير و تغيير العقيدة و الأخلاق، او فيه إحتقار تجاري للعرب، أو عنصرية، أو نوع من هجمة ثقافية ضارة بالمجتمع، ففي هاته الحالة ألف لا و لا .

 

حرب الحكومات

تقوم الحكومات بكل ما أوتيت من قوة بمحاربة اللغة، علما أن محاربة اللغة العربية هي محاربة الدين. و هي تقوية للعلمانيين، وخضوع وللغرب أي خيانة للوطن و أهم الأسباب نشر الجهل. فالجاهل الذي لا يستطيع قراءة وفهم صفحة مطبوعة مهمة حكومية مثلا لن يستطيع فعل أي شيء.

أغلب الوزراء في الدول العربية مثل الأردن، الجزائر، المغرب، غيرها علمانيون، أو من أصول يهودية إسرائيلية، وكثير منهم له قصر أو فيلا ( منزل كبير بحديقة ) في الغرب، مثل وزير البترول السعودي الذي حارب الحجاب وحاول تفسير القرآن “على كيفه”، و وزيرة الصحة المغربية التي هي لم تدرس أصلا الطب وتلقب بالبقرة الضاحكة لها شقق و منازل في فرنسا بإسمها و باسم بناتها العاريات الساقطات !    الكثير من هاؤلاء الوزراء لا يعرفون الولاء و البراء، ويهربون باللأموال إلى الغرب بعد تدمير الوزارة التي إحتلوها ! وهذا م نبين سبب تخلفنا.

هاؤلاء الوزراء لن يدافعوا عن اللغة العربية الفصحى. مثلا وزراء تركوا عدة مواقع حكومية و شركات تابعة للحكومة بدون لغة عربية  ! وطال هذا مدة ليست بالهينة !

 

حرب العرب ضد العربية !

نعم نحن حاربنا لغتنا، علينا وضع خطة قانونية لدعم الكتاب العرب، و لكي يتم طبع الكثير من الكتب بالعربية.

وجب علينا ترجمة الكتب إلى العربية، فإسبانيا وحدها تفوقت على كل العرب في عدد الكتب المترجمة إلى اللغة المحلية !

و أغلب العرب يشاهدون المواد الإعلامية باللغاة الأجنبية ، مثلا مشاهدة الأفلام بدون دبلجة !

و شركات البرمجيات تخدم المنتوج الغربي باللغة الغربية وليس بالعربية ! و البرامج التي يتم إنتاجها باللغة العربية يتم قرصنتها ولا تعمل بشكل جيد ولا يوجد دعم و تجديد update و هاته البرامج لا تواكب تغير الأنظمة الحاسوبة مثل الإنتقال من الوندوس 8 إلى 10 ! وهي أصلا نادرة وقليلة و محدودة و ذات جودة سيئة !

أيضا يتم إختيار أسماء الشركات و اللوحات الإشهارية باللغاة اللاتينية غالبا، مثل الإيطالية للمقاهي المغربية، و الفرنسية للشركات الخدماتية.

الحلول

وجب دعم الترجمة إلى العربية،  و دعم دبلجة الإنتاجات السمعية البصرية، و دعم إنتاج برامج الحاسوب  المتطورة…

ووجب بناء مدارس و جمعيات و دعمها لتعليم العربية في العالم، و إنتاج أشرطة وثائقية وفيديو لنشر اللغة العربية و الثقافة الإسلامية.

 

إحساس

و يبدو أنه من علامات الساعة إنحصار العرب، وقال البعض أن هذا يعني تقلص اللغة العربية ! و إنتشار العامية ولغاة أخرى ! والله أعلم.

لنقرأ الفاتحة على شهيدة الكلمة ” اللغة العربية ” و لنتحدث لغة “البلطجة الإنخشارية و الإشمنكارية و لمروبلة و بوروينة”… !

arabic-unesco-العربية-سونسكو-اليوم-العالمي2--

 

بنقدور نبيل  .  21:49:55  . 2015-12-19

 

Related Post

shortlink رابط مختصر:
About بنقدور نبيل 2810 Articles
فنان و كاتب حر، يغرد خارج السرب ... مهتم بعدة مجالات منها : الدراسات العسكرية، الإعلاميةو الفنية، الحوارات الفكرية بما فيها الدينية .

اترك رد