صفحة 1 من 11
 

إيقاف عقد تعاون روسيا و أمريكا حول النووي

 

إيقاف عقد تعاون روسيا و أمريكا حول النووي

قررت روسيا إيقاف تعاونها مع أمريكا في مجال البحث العلمي في ميدان الطاقة النووية . وهذا لعدة أسباب، و أعتقد أن هناك لثلاثة أسباب رئيسية:

السبب الأول: رفض أمريكا تحقيق تعاون حقيقي مع روسيا، فممكن أنها لا توفر معلومات دقيقة و مفيدة للروس يعني كتمانها للعلم.

السبب الثاني : غضب روسيا من الجدار الصاروخي المحيط بأوربا، خاصة في دول شرق أوربا، مثل رومانيا و بولونيا و غيرها، ما تسبب في سخط الروسيين .

السبب الثالثت : وجود تعاون و تحالفات جديدة مفاجئة شلت الأمريكيين، مثل التعاون البير بين الصين، الهند و روسيا في نطاق ما أسماه بوتين ” إتحاد أوراسيا ” و أيضا تسليم تقنيات نووية لإيران ! و التعاون الذي عاد من جديد بين روسيا و تركيا، حيث أن روسيا وافقت بسرعة على تبادل المعلومات و الخبرات في مجال الطاقة النووية، حيث ستنشيء محطات نووية لتركيا. كما أن هناك تقارب ياباني تركي لتطوير جامعة خاضة بدراسة الطاقة النووية، و هي سابقة نم نوعها في العالم الإسلامي . و تزعج هاته التغييرات أمريكا و صديقاتها إسرائيل و أوربا .

لكن تزامن توقف التنسيق و التعاون بين أمريكا و روسيا حول النووي مع غضب بوتين بسبب مشروع منظومات الصواريخ حول أوربا التي تهدد روسيا مباشرة.

20:01:28 . 2016-10-06 . بنقدور نبيل
No votes yet.
Please wait...

    اترك رد

    Menu Title
    © 2014-2017